أخبار

في تعاون مشترك بين عمرو خالد ومحمد هشام: "فرحتنا والحنين لرمضان زمان ...أيام متتعوضش"

لقاح كورونا.. نصائح الخبراء لما يجب أن تأكله قبل وبعد التطعيم

من كتاب حياة الذاكرين .."الذِّكْرُ عبادة سهلة في فلسفتها وأثرها"

طرق سهلة وواضحة وقابلة للتنفيذ للاستعداد لرمضان.. يكشفها عمرو خالد

علمتني الحياة.. "صادق من يصون سرك ولا ينتهك سترك"

8 لصوص احذر أن يسرقوا منك شهر رمضان.. وانتبه إلى كبيرهم

دار الإفتاء المصرية تستطلع غدا هلال شهر رمضان المبارك

ننشر مواعيد عرض برنامج عمرو خالد فى رمضان.. شاهده بهذه التوقيتات

سنةنبوية مهجورة في رمضان .. من أحياها أعد الله له جنة عرضها السماوات والأرض .. عليك بها

حالة الكراهية بين الزوجين.. كيف عالجها كتاب الله وسنة رسوله؟

ابني المراهق في سنة دراسة مهمة لكنه يتمرد على نصائحي؟

بقلم | منى الدسوقي | الجمعة 02 اكتوبر 2020 - 01:01 م
Advertisements

ابني في مرحلة المراهقة، ويرى أن نصائحي وتوجيهاتي تحكّم فيه، وإلغاء لشخصيته وتعمد لإحراجه أمام الناس، وطبعًا هذا غير صحيح، وتكون النتيجة أنه يعاند ولا ينفذ كلامي وكلام والده، المشكلة أنه في سنة مهمة ويحتاج لتوجيهاتنا جدًا، وأخاف عليه من الفشل والندم فيما بعد، وفي نفس الوقت لا أجد طريقة تعامل وسط بيننا؟


(ن. ف)


 تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:


التعامل مع الأبناء خاصة المراهقين يحتاج لحذر شديد من الأسرة، خاصة فيما يتعلق بتقديم النصائح والتوجيهات لهم.

عليك عزيزتي أن تنفردي بابنك وتتحدثي معه بعيدًا عن أي شخص آخر حتى لا يشعر بالإحراج، واعلمي جيدًا أن المراهق عادة ما يكون حساسًا جدًا، فلا ينبغي أن يشعر بأنه محل للسخرية أو العطف من قبل الآخرين.

 يجب عليك وعلى الوالد أن تعلما ابنكما مهارات جديدة تساعده على الحياة بشكل سليم، وتدريبه على التعامل مع كافة المواقف التي قد يتعرض لها، وكيف يتمكن من إدارة الوقت.

عليك بتشجعيه على ممارسة الرياضة، ويمكنكما أيضًا أن تشاركا ابنك اهتماماته، سواء في اﻟﻣوﺳﯾقي, أو اﻷﻓﻼم أو الرسم وغيرها، تقربي منه ليشعر بحبك ومن ثم يتقبل نصائحك وتوجيهاتك.





الكلمات المفتاحية

مراهق دراسة تمرد تربية

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled ابني في مرحلة المراهقة، ويرى أن نصائحي وتوجيهاتي تحكّم فيه، وإلغاء لشخصيته وتعمد لإحراجه أمام الناس، وطبعًا هذا غير صحيح، وتكون النتيجة أنه يعاند ولا