أخبار

إذا كان الأنبياء معصومين.. فما معنى "وعصى آدم ربه فغوى"؟

ثروتك الحقيقية.. كيف تستغلها قبل أن تسأل عنها؟

أصحاب القرية .. جاءتهم ثلاثة رسل وأصروا على الكفر وهذه كانت نهايتهم

ما هي أخطر الأورام الليفية وكيفية استئصالها؟

33 نية تقرأ بها القرآن الكريم.. في رمضان

ذنوبي كثيرة .. كيف أتوب ويقبلني الله؟.. عمرو خالد يجيب

عمرو خالد: باقى شهر ونصف علي الضيف العزيز والأجواء الغالية.. اللهم بلغنا رمضان

هل يجوز إسقاط الدين من الزكاة؟.. أمين الفتوى يجيب

تحسن الذاكرة وتعالج التوتر والاكتئاب.. 10 فوائد استثنائية لأوراق النعناع

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحمني بترك المعاصي أبدا ما أبقيتني

حتى ترزق حلاوة العمل.. عليك بهذا الفعل

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 02 اكتوبر 2020 - 11:55 ص
Advertisements


كثير منا حينما تسأله عن عمله، تراه يعدد لك مساوئه، بل والبعض لا يذكر إلا أنه يكره ما يعمل، وينسى هذا وذاك، أنه طالما يم يحب عمله، لا يمكن أن يبدع فيه مهما كان.. لكن حتى ترزق حلاوة العمل، عليك أن تتعلم ما يعينك عليه، ومن ذلك يقول أحد الصالحين: «إن الصادق يرزقه الله عز وجل حلاوة العمل قبل الشروع فيه».. أي أنك طالما كنت صادقًا مع الله عز وجل فيما تفعل، وتنوي به رضاه سبحانه، لا يمكن إلا أن يحببك فيه، ويعينك عليه، ثم يرزقك التوفيق فيه.. لكن كيف برجل يعمل العمل دون حب، ودون إتقان، ثم يبيع بالحلف الكذب، أن يوفقه الله عز وجل!.


حتى لا يبغضك الله


إذن عزيزي المسلم، حتى لا يبغضك الله، عليك بالصدق والأمان فيما تفعل وتقدمه للناس، وإن كان أمرًا هينًا، فالله مطلع عليك آناء الليل وأطراف النهار، ومهما كان (التقليد) يملأ الأسواق، فإن الله لا يمكن أن يبارك فيه ابدًا، لأنه عمل قائم على السرقة والتدنيس والغش، ففي حديث أبي ذر رضي الله عنه أنه سأل النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم فقال: قلت: فمَن الثلاثة الذين يبغضهم الله؟ قال: «المختال الفخور»، وأنتم تجدونه في كتاب الله المنزل: « إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ » (لقمان: 18)، قلت: ومن؟ قال: «البخيل المنان»، قال: ومن؟ قال: «التاجر الحلاف، أو البائع الحلاف».. فضلا عن أن من قدم عملا قائم على الغش كأنما يقدم وثيقة خروجه من الدين، فعنه صلى الله عليه وسلم أن قال: «من غشنا فليس منا».


الله يراك


لعل كل الناس، تعلم جيدًا قصة بائعة اللبن، التي رفضت أن تسمع كلام والدتها وتخلط الماء باللبن، حتى أن والدتها تقول لها: لن يرانا عمر -تقصد أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب-، فتقول لها الابنة: إن كان عمر لا يرانا فإن الله يرانا.. أسلوب التربية هذا، هو في الأصل من يقدم للمجتمع ابنًا لا يغش، يحفظ ثقة الناس في، ومراقبة الله عز وجل له، فتكون النتيجة أن يعم الوفاء والإخلاص المجتمع ككل، لا أن يملأه الغش في كل مكان، كما هو واقع الآن للأسف!


لذلك للأسف لا ترى بائع الآن إلا ويقدم القسم (الكذب) لكي يبيع سلعته، وينسى قول الله تعالى: «وَلَا تَجْعَلُوا اللَّهَ عُرْضَةً لِأَيْمَانِكُمْ أَنْ تَبَرُّوا وَتَتَّقُوا وَتُصْلِحُوا بَيْنَ النَّاسِ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ » (البقرة: 224)، فقط عليك بالصدق وعدم الغش تنعم برضا الله، وحينها تنعم بالمكسب والبركة في الدارين الدنيا والآخرة.

الكلمات المفتاحية

حلاوة العمل حتى لا يبغضك الله الله يراك

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كثير منا حينما تسأله عن عمله، تراه يعدد لك مساوئه، بل والبعض لا يذكر إلا أنه يكره ما يعمل، وينسى هذا وذاك، أنه طالما يم يحب عمله، لا يمكن أن يبدع فيه