أخبار

4فوائد خيالية يجلبها لك المشي 120دقيقة أسبوعيا .. تعرف عليها

أذكار المساء ..من قالها حين يمسي أدركته شفاعة النبي يوم القيامة

حكم أخذ المرتب بدون عمل

دراسة: المناعة ضد فيروس كورونا يمكن أن تستمر لأشهر

لماذا كان سفك الدماء أعظم الجرائم التي نهى عنها الإسلام؟

فكت الاشتباك ورفعت الحرج.. إرشادات قرآنية في التعامل مع الضيف الثقيل

في ذكرى مولده.. ما حقوق النبي علينا لنيل شرف مرافقته بالجنة

كيف تودع الدموع وتستقبل الفرح والسعادة؟

كيف يقع المراهق في فخ المحظورات والإباحية؟

لماذا يقع المراهق في الحب بالرغم من أنه لا يعرف عنه الكثير؟؟

رأى أنه يلعق العسل والسمن في يديه.. كيف فسرها النبي؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الاثنين 28 سبتمبر 2020 - 10:30 ص
Advertisements

 رأى الصحابي عبد الله بن عمرو بن العاص على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام كأن في إحدى يديه عسلا، وفي الأخرى سمنا، كان يلعقهما.

 فذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: " يقرأ الكتابين: التوراة، والفرقان " فكان يقرؤهما.

و روي عن سليمان بن الربيع، قال: " لما قضينا حجنا، قلنا: لو نظرنا رجلا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتحدثنا إليه، فدللنا على عبد الله بن عمرو، فأتينا منزله، فإذا قريب من ثلاث مائة راحلة، فقلنا: على كل هؤلاء حج عبد الله بن عمرو، قالوا: نعم، وأحباؤه ومواليه.

 قال: قلنا: أين هو؟ قالوا: انطلق إلى المسجد، فرجعنا إلى المسجد فإذا نحن برجل أبيض الرأس واللحية، عليه عمامة وعليه ثوبان ليس عليه قميص، فقلنا: أنت عبد الله بن عمرو، صحبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقرأت الكتاب الأول، ليس أحد نأخذ عنه أحب إلينا منك.

اقرأ أيضا:

حكم أخذ المرتب بدون عمل

 قال: مم أنتم؟ فقلنا: من أهل العراق، قال: إن أهل العراق قوم يكذبون، ويكذبون، ويسخرون، قلنا: ما كنا لنكذبك، ولا نكذب عليك، ولا نسخر منك، قال: من أرضكم خراسان، وسجستان يوشك بنوا قنطورا بن كركرا أن يسوقوا سوقا عنيفا حتى يوثقوا خيلهم بنخل شاطئ دجلة من البصرة، حتى ينزلوا الأبلة، فيبعثون إلى أهل البصرة، إما أن تخلوا لنا أرضكم، أو نسير إليكم، قال: فيفترقون ثلاث فرق، أما فرقة فتلحق بهم، وأما فرقة فتلحق بالكوفة، وأما فرقة فتلحق بالأعراب، فيمكثون سنة، ثم يبعثون إلى أهل الكوفة، إما أن تخلوا لنا أرضكم، وإما أن نسير إليكم، فيفترقون ثلاث فرق، أما فرقة فتلحق بهم، وأما فرقة فتلحق بالأعراب، قلنا: ما أمارة ذلك؟ قال: إذا طبقت الأرض إمرة الصبيان.

وقد نصحه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا عبد الله بن عمرو، ما هذا الذي بلغني عنك؟».

قال: ماذا يا رسول الله؟ قال: «بلغني أنك لا تنام، ولا تفطر» ، قال: أردت بذلك الأمن من فزع يوم الأكبر.

قال: «وبلغني أنك لا تطعم اللحم» ، قال: أردت بذلك طعاما هو خير منه في الجنة.

 قال: «وبلغني أنك لا تؤدي إلى أهلك حقهم» ، قال: أردت بذلك نساء هن خير منهن في الجنة.

 قال: «يا عبد الله بن عمرو، إن لله عليك حقا، وإن لبدنك عليك حقا، وإن لأهلك عليك حقا».

  قال: يا رسول الله، فما تأمرني، أصوم خمسة أيام وأفطر يوما؟ قال: «لا» ، قال أفأصوم أربعة أيام وأفطر يوما؟ قال: «لا».

 قال: أفأصوم ثلاثة أيام وأفطر يوما؟ قال: «لا» ، قال: أفأصوم يومين وأفطر يوما؟ قال: «لا» ، قال: أفأصوم يوما وأفطر يوما؟

 قال: «نعم، ذلك صوم أخي داود، أي عبد الله بن عمرو، كيف أنت إذا بقيت في حثالة من الناس قد مرجت عهودهم، وعقودهم، واختلفوا فكانوا هكذا».

وشبّك رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصابعه، قال: فما تأمرني يا رسول الله، قال: «تأخذ ما تعرف، وتدع ما تنكر، وتعمل بخاصة نفسك، وتدع الناس وعامة أمورهم».

قال أهل التاريخ: تحول عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه من مكة إلى الطائف.

وروي أنه كان يكتب ما يسمع من رسول الله صلى الله عليه وسلم استأذنه في ذلك فأذن له.

وروي أنه حفظ عن النبي صلى الله عليه وسلم ألف مثل، وقيل: كان يقرأ كتب الأولين.

اقرأ أيضا:

هل التدخين ينقض الوضوء، أم لا؟



الكلمات المفتاحية

تفسير الرؤى تفسير النبي للرؤى تفسير الاحلام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled رأى الصحابي عبد الله بن عمرو بن العاص على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم في المنام كأن في إحدى يديه عسلا، وفي الأخرى سمنا، كان يلعقهما.