أخبار

كيف تؤثر الحضانات الذكية على نجاح الحقن المجهري؟

دراسة تحذر من استخدام زجاجات حليب البلاستيك في الرضاعة

أسئلة الاختبار الذي تأكد بها هرقل من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

كيف يتم الإبقاء على العلاقة الزوجية قوية طوال الوقت؟

دراسة: الشاي والتفاح يساعدان في خفض ضغط الدم ومحاربة أمراض القلب

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

كيف يزيد فقدان الأهل تعطشنا للحب والاهتمام؟

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

معيارٌ علمي جديد يحددُ "المخالطين" لمصابي فيروس كورونا

لأول مرة منذ قرون.. اكتشاف أعضاء جديدة في رأس الإنسان

بامب.. وسيلة جديدة للحفاظ على التباعد الاجتماعي

بقلم | محمد جمال حليم | الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 08:40 م
Advertisements
اخترع  علماء بريطانيون حيث نجحوا في تصنيع جهاز يمكن ارتداؤه للحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي وسلامة العمال، وهوما يضمن التقليل من فرص انتشار العدوى.
وقد اصطلح الباحثون على تسمية الجهاز الجديد باسم Bump والذى طورته شركة تارسوس، بهدف القضاء على العدوى، وقد زودت الشركة جميع عمالها بالجهاز الذى يراقب الحركة الشخصية ما بين العمال وينبههم عندما يوجد شخصان على مسافة أقل من تلك المعتمدة.
يعمل الجهاز بشكل آلي ويصدر تحذيرات بسيطة وبديهية تساعد الأشخاص على الحفاظ على تباعدهم الاجتماعي، والمسافة المحددة له متر واحد فإذا قلت المسافة عن متر واحد، يتغير كل من لون الضوء الصادر من الجهاز إلى اللون الأحمر ويصبح الصوت الصادر مستمرًا.
نصائح للتباعد الاجتماعي:
على جانب آخر، يرى البعض أن فكرة التباعد ثقيلة على النفس خاصة أنها جديدة نوعا ما وأن تطبيقها غير سهل، وينصح هؤلاء بعدة نصائح:
1- يجب التفكير بطريقة الإيجابية والابتعاد عن الأفكار والاعتقادات  السلبية عن الحياة، حيث يؤدي تغييرها إلى سيطرة الشخص على تصرفاته وتحكمه بها مما  يدفعه إلى قتل الشعور بالملل.
2-استغلال الوقت لممارسة هواية مثل الرسم، وكتابة الخواطر،  والرياضة والابتعاد عن النشاطات التي تسبب الشعور بالضيق.
3-النظر إلى أزمة كورونا والعزل المنزلي على أنها أمر طارئ ولن  يستمر ويجب استغلال ما فيه من إيجابيات
4-مشاركة كل ما هو جديد من الأصدقاء وأفراد العائلة، من خلال صفحات  التواصل الاجتماعي.
5-للسيدات يمكن تجربة وصفات طهي جديدة وتقديمها للأسرة، أو طهي  الوجبات المفضلة، وتناول طعام الإفطار أو وجبة الغداء في مكان غير المطبخ.
التباعد بين المصلين:
وفي هذا الإطار، فقد أشارت دار الإفتاء في فتوى لها  إلى أن الإسلام قد سبق إلى نظم الوقاية من الأمراض المعدية، وشرع الاحتراز من تفشيها وانتشارها؛ منعًا للضرر، ودفعًا للأذى، ورفعًا للحرج؛ فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "فرِّ مِنَ المجذَومِ كَماَ تفَرُّ مِنَ الأَسَد"، والنهي عن مخالطة مريض الجذام آنذاك: لكون ذلك المرض "من العلل المعدية بحسب العادة الجارية"؛ فيدخل فيه ما كان في معناه من الأمراض المعدية المستجدة، ويكون ذلك أصلاً في نفي كل ما يحصل به الأذى، أو تنتقل به العدوى.
وأضافت في بيان لها: "ومن هنا جاز هذا التباعد بين المصلين في صلاة الجماعة؛ بحيث يترك المصلي مسافة بينه وبين من يجاوره؛ وبينه وبين من يصلي أمامه وخلفه؛ تحرزًا من الوباء، وخوفاً من انتقال عدواه".
واختتمت الدار فتواها بأن التباعد بين المصلين بهذه الهيئة المذكورة أمر مطلوب احترازًا من الوباء، ولا يخرج عن معنى التسوية ومقصودها؛ فقد نص الفقهاء على السماح بالفرجة البسيطة بين المصلين، ولم يعتبروا ذلك خروجًا عن اتحاد الصف ولا منافاة للتسوية بين الصفوف.

الكلمات المفتاحية

كورونا بامب التباعد الاجتماعي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اخترع علماء بريطانيون حيث نجحوا في تصنيع جهاز يمكن ارتداؤه للحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي وسلامة العمال، وهوما يضمن التقليل من فرص انتشار العدوى