أخبار

دراسة تحذر من استخدام زجاجات حليب البلاستيك في الرضاعة

أسئلة الاختبار الذي تأكد بها هرقل من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

كيف يتم الإبقاء على العلاقة الزوجية قوية طوال الوقت؟

دراسة: الشاي والتفاح يساعدان في خفض ضغط الدم ومحاربة أمراض القلب

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

كيف يزيد فقدان الأهل تعطشنا للحب والاهتمام؟

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

معيارٌ علمي جديد يحددُ "المخالطين" لمصابي فيروس كورونا

لأول مرة منذ قرون.. اكتشاف أعضاء جديدة في رأس الإنسان

دراسة تجيب: هل يمكن أن تصاب بفيروس كورونا مرتين؟

الأصيل.. ‏حتى في خصامه أصيل

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 01:26 م
Advertisements


عزيزي المسلم، صاحب الأصيل، وابتعد عن محدثي النعم، أو بخيل المشاعر، لأنك لن تجد أصيلًا ينكر الفضل عليه.. فالأصيل إن أخذ شكر، وإن رأى ستر، ‏حتى في خصامه أصيل.


الأصيل يدرك تمامًا أن الاختلاف لا يمكن أن يفسد للود قضية، فتراه يتقبل اختلافك معه، بل ويدعمك إذا كنت بحاجة إلى دعم، حتى لو لم يكن مقتنعًا بما تفعل، لكنه يدرك جيدًا أن مساعدة الناس والوقوف بجانبهم وقت الشدة هو الأهم، فهو ينتظر الفضل من الله عز وجل، وليس من الناس، لذا قد تراه بسيطًا أو غير قادر ماليًا، لكنه الكل يحبه، ويستره الله دائمًا من أمور يستغربها الناس.. ولما لا، وهو قدم الحب على الشر، والتعاون على الحقد والحسد، ارتقى عن الفواحش وأذى الناس، فرفعه الله عز وجل عن كل نقيصة.


المعدن الأصيل


الناس معادن، منهم كالذهب، ومنهم كالفضة، ومنهم كالحديد، وهكذا، فاختر لنفسك من تصاحب، فعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «تجدون الناس معادن، خيارهم في الجاهلية خيارهم في الإسلام إذا فقهوا، وتجدون خير الناس في هذا الشأن أشدهم له كراهية، وتجدون شر الناس ذا الوجهين الذي يأتي هؤلاء بوجه ويأتي هؤلاء بوجه».. هلا بعد كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، أي كلام، بالتأكيد لا.. فهو يلخص الناس، وعلينا أن نختار ما يروق لنا، فإن كنا ذهبًا لا يمكن إلا أن نقترب من الذهب مثلنا، لأن المعادن تتنافر، ولا يمكن لإنسان معدنه (نيكل) أن يلتصق بمعدن من الذهب أبدًا، فعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أكمل المؤمنين إيمانا أحسنهم خلقا، وخياركم خياركم لنسائهم خلقا».. إذن الأصيل هو مكتمل الإيمان لأنه لا يمكن أن يهين امرأة قط.

اقرأ أيضا:

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!


الأصل في الأخلاق


قد يتصور البعض أن الأصل في النسب والحسب فقط، وإنما الأهم الأصل في الأخلاق، فكيف بإنسان فقير لكنه لا يتخلى عن الناس، ووجهه بشوش، ويحب الخير للجميع، ولا ينسى فضل الناس عليه، ألا نحسبه من أهل الأصل؟!، وما ذلك إلا لأن الأصيل كالحكيم، أوتى فضلا عظيمًا، واحتسب من أخير الناس وأعظمهم وإن كان أفقرهم، قال تعالى: «وَمَنْ يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا» ( البقرة: 269 ).. فكن أصيلا ترى الوجود جميلا، تكن غير ذلك، تعش العمر تعيسًا.


الكلمات المفتاحية

المعدن الأصيل الأصل في الأخلاق الخصام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، صاحب الأصيل، وابتعد عن محدثي النعم، أو بخيل المشاعر، لأنك لن تجد أصيلًا ينكر الفضل عليه.. فالأصيل إن أخذ شكر، وإن رأى ستر، ‏حتى في خصامه