أخبار

حينما يكون الابتلاء سببًا للاستقرار والطمأنينة

كيف تكون رسالة محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين؟ (الشعراوي يجيب)

كيف نحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم؟.. عمرو خالد يجيب

4 طرق منزلية لتبييض أسنانك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

عمرو خالد: نسب النبي الكريم يجمع الناس ولا يفرق وهذا هو الدليل الحاسم

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة

عمرو خالد: كلما حسدنا الحاسدون علي حب النبي زدنا له انتماءً

كيف أجعل قلبي يذوب حبا في رسول الله؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لمن مات من اهالينا واحبابنا

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

مركز الأزهر العالمي للفتوي يطلق مشروع "قرة عين " لتنمية مهارات الأبناء

بقلم | علي الكومي | الخميس 24 سبتمبر 2020 - 09:29 م
Advertisements

أطلق مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية  مشروعا تربويا بعنوان قرة عين بهدف  اللمساهمة في تثقيف الأسرة، وتدريبها على تنية مهارات تربية الأبناء، وتنشئتهم تنشئة سويَّة في جوانب شخصيتهم النفسية والعقلية والخلقية والدينية والاجتماعية، وكافة الجوانب التي قد تعرض لهم في حياتهم.

المركز أوضح في منشور له علي علي صفحته الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " أن هذا المشروع؛ يأتي  إيمانًا من المركز بدوره -كإدارة من إدارات الأزهر الشريف- في نشر الوعي، وتثقيف المجتمع، وتصحيح المفاهيم، وإحياءً لقيم الرحمة بالطفل، والعطف عليه، ورعايته، وتذكيرًا بحقوقه على والديه ومجتمعه.

قرة عين وتنمية الوعي الأسري

من جانب أخر أجاب رد المركز علي سؤال نصه كيف أربي أولادي تربية الإسلام الصحيحة، وهل في الإسلام جواز ضرب الولد للتأديب؟بالقول إن الأولاد أمانة في أعناق الوالدين ، يجب عليهما السعي والحرص على رعايتهم وتأديبهم وتنشئتهم تنشئة صالحة مستقيمة، لقوله صلى الله عليه وسلم: "كلُّكم راعٍ، وكلُّكُم مسؤُولٌ عنْ رَعِيَّتِهِ، الإمامُ راعٍ، ومسؤُولٌ عن رعيَّتِهِ، والرجلُ راعٍ في أهلِهِ، وهو مسؤُولٌ عن رعيَّتِهِ، والمرأةُ راعيَةٌ في بَيْتِ زَوْجِها، ومسؤُولةٌ عنْ رَعِيَّتِها" [رواه البخاري..

المركز استدل في رده علي التساؤل بما روي عن النبي : "ما نحل والدٌ ولدًا من نحلٍ أفضل من أدب حسن" [رواه الترمذي]، ولقول ابن عمر رضي الله عنه: (أدِّب ابنك؛ فإنَّك مسؤول عنه: ماذا أدَّبته، وماذا عَلَّمته؟ وهو مسؤول عن بِرِّك وطواعيته لك) [السنن الكبرى للبيهقي].

وحث المركز الأباء والأمهات علي تربية أبنائهم على حبِّ الصَّلاة والتعلُّق بها، ولْنعملْ على تقوية الإيمان في قلوبهم بتذكيرهم بالاستعانة بالله تعالى والتوكل عليه، وحسن الظن به، والرجاء فيه سبحانه، ونعلِّمهم مبادئ الإسلام وتعاليمه الصحيحة. 

ضرب الأبناء للتأديب يزرع النفرة 

وأما عن ضرب الأبناء لأجل التربية: فإن الإسلام هو دين الرحمة، وقد أمر بالرفق، فقد قال صلى الله عليه وسلم : "إنَّ الله رفيقٌ، يحب الرفقَ في الأمر كله" [رواه البخاري].

ونصح المركز الوالدين بعدم ضرب الأبناء؛ لأنَّ ذلك يزرع النفرة والبغض في قلوبهم، وقد نهى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن إهانتهم أو ضربهم، لا سيما ضرب الوجه.



الكلمات المفتاحية

مركز الازهر العالمي للفتوي الاليكترونية قرة عين مشروع تربوي تثقيف الاسرة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أن هذا المشروع؛ يأتي إيمانًا من المركز بدوره -كإدارة من إدارات الأزهر الشريف- في نشر الوعي، وتثقيف المجتمع، وتصحيح المفاهيم، وإحياءً لقيم الرحمة بالط