أخبار

5منافع تجلبها لك صلاة الحاجة .. هذه أركانها والوقت المفضل لأدائها .. عنوان التوحيد

علماء فلك يكتشفون شبيه كوكبنا "أرض خارقة" بعيدا جدا

أشعر أن أولاد زوجي يكرهونني وسيؤذونني لو توفاه الله.. ما الحل؟

تقارير : المتعافون من "كوفيد-19" يعانون مشكلات عصبية

3طاعات عليك بها لتصل لشاطئ النجاة .. هكذا حددها الرسول

متخرجة حديثًا من الجامعة ومتزوجة في السر بدون علم أهلي.. وغير سعيدة .. ماذا أفعل؟

هل يجوز للمرأة المحجبة وضع المكياج على وجهها خارج المنزل؟

لشعر حيوي ولامع وغزير.."الزبدة" كلمة السر

صحابية جليلة أخت أحد الخلفاء الراشدين وزوجة لاثنين من المبشرين بالجنة وفيها نزلت سورة الممتحنة

خطواتك لرعاية مواهب طفلك واحترام الفروق الفردية بين الأطفال

أدعية التوكل على الله.. كنوز تمنحك العون والتوفيق من الله طوال يومك

بقلم | خالد يونس | الخميس 24 سبتمبر 2020 - 08:22 م
Advertisements

التوكل على الله هو عبادة قلبية يعبر من خلالها المسلم عن اعتماده على الله وإرتكانه عليه, و تفويض الامر لله و الاستعانة به في جميع أمور الحياة وهو صفة إيمانية، و يقين، و ثقة، ويكون التوكل مقرونا بالسعي و الحركة، وعند مبادئ الأمور، و في سائر الأحوال. و في امور مستحبة عند الله سبحانه وتعالى , فلا يمكننا التوكل على الله في فعل المعصية او الكبائر من الذنوب .

وكثيرة هي مواضع دعاء التوكل على الله , كما أن هناك كثير من الأدعية المستجابة للتوكل على الله جاءت في السيرة النبوية والأحاديث الشريفة، وهي أدعية عندما يرددها المسلم طوال يومه تمنحه توفيقًا وعونًا من الله في كل أموره.

دعاء التوكل عند الخروج من المنزل 


فعند الخروج من المنزل يستحب ترديد أدعية التوكل على الله ايضا ومنها ما جاء في حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إِذَا خَرَجَ الرَّجُلُ مِنْ بَيْتِهِ فَقَالَ: بِسْمِ اللَّهِ تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ، ولاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ إِلاَّ بِاللَّهِ. قَالَ: يُقَالُ حِينَئِذٍ: هُدِيتَ، وَكُفِيتَ، وَوُقِيتَ، فَتَتَنَحَّى لَهُ الشَّيَاطِينُ، فَيَقُولُ لَهُ شَيْطَانٌ آخَرُ: كَيْفَ لَكَ بِرَجُلٍ قَدْ هُدِيَ وَكُفِيَ وَوُقِيَ؟".



 دعاء تفويض الأمر لله عند النوم


وقال النبي صلى الله عليه وسلم: “إذا أتيتَ مضجعَكَ، فتوضَّأْ وضوئك للصَّلاةِ، ثمَّ اضطجِعْ على شقِّكَ الأيمنِ، وقُلِ: اللَّهمَّ أسلَمتُ وجهي إليكَ، وفوَّضتُ أمري إليكَ، وألجأتُ ظَهْري إليكَ، رَهْبةً ورغبةً إليكَ، لا مَلجأَ ولا مَنجى منكَ إلَّا إليكَ، آمنتُ بِكِتابِكَ الَّذي أنزلتَ، وبنبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ، فإن متَّ متَّ على الفطرةِ فاجعَلهنَّ آخرَ ما تقولُ فقلتُ أستذكُرُهُنَّ: وبرسولِكَ الَّذي أرسَلتَ، قالَ: لا، وبنبيِّكَ الَّذي أرسَلتَ”.


في أذكار الصباح والمساء


وفي أذكار الصباح والمساء هذا الدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم ونصه هو : " اللهم أنت ربي لا إلا أنت عليك توكلت وأنت رب العرش العظيم ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أعلم أن الله على كل شيء قدير وأن الله قد أحاط بكل شيء علما اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها إن ربي على صراط مستقيم " ، وقيل في فضله أن من قاله في الصباح لم يصبه ضرر أو مصيبة في النفس والمال والأهل حتى يمسي ومن قاله في المساء لم يصبه ضرر أو مصيبة حتى يصبح .

والدليل على ذلك ما ورد في الحديث:: جاء رجل إلى أبي الدرداء فقال: يا أبا الدرداء, قد احترق بيتك، فقال: ما احترق, لم يكن الله عز وجل ليفعل ذلك بكلمات سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قالها أول نهاره لم تصبه مصيبة حتى يمسي، ومن قالها آخر النهار لم تصبه مصيبة حتى يصبح: اللهم أنت ربي، لا إله إلا أنت, عليك توكلت, وأنت رب العرش العظيم، ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، أعلم أن الله على كل شيء قدير، وأن الله قد أحاط بكل شيء علمًا، اللهم إني أعوذ بك من شر نفسي، ومن شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها، إن ربي على صراط مستقيم.

 وفي لفظ: أنه تكرَّر مجيء الرجل إليه يقول: أدرِك دارك؛ فقد احترقت، وهو يقول: ما احترقت؛ لأني سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: من قال حين يصبح هذه الكلمات – وذكر هذه الكلمات - لم يصبْه في نفسه, ولا أهله, ولا ماله شيء يكرهه، وقد قلتها اليوم، ثم قال: انهضوا بنا، فقام وقاموا معه، فانتهوا إلى داره، وقد احترق ما حولها, ولم يصبها شيء.

اقرأ أيضا:

أذكار المساء .. من قالها بعثها الله يوم القيامة علي المحجة البيضاء

اقرأ أيضا:

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل لنا من كل خير نصيبًا




الكلمات المفتاحية

أدعية التوكل على الله الخروج من المنزل عند النوم أذكار الصباح والمساء حديث أبي الدرداء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled التوكل على الله هو عبادة قلبية يعبر من خلالها المسلم عن اعتماده على الله وإرتكانه عليه, و تفويض الامر لله و الاستعانة به في جميع أمور الحياة وهو صفة إ