أخبار

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

ليلة الجمعة.. 5 دقائق في عشق الحبيب

بقلم | عمر نبيل | الخميس 24 سبتمبر 2020 - 02:33 م
Advertisements

من السنن المهجورة في حياة المسلمين هذه الأيام، هي إحياء ليلة الجمعة، بالصلاة على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، رغم ما بها من أفضال على من يحييها، ورغم أن الأمر لن يأخذ من وقت أحدنا ربما سوى 5 دقائق فقط.. نتوقف قليلا فنصلي على خير الآنام عليه الصلاة والسلام، فنحسب من المصلين عليه صلى الله عليه وسلم في هذه الليلة المباركة ونأخذ الثواب الكامل لذلك.. ومع ذلك ننسى أو لم نتعود أو فاتنا هذا الفضل كما فوتنا أفضال غيره كثيرة سابقًا، وسنفوتها لاحقًا، مادامت كانت الدنيا هي شغلنا الشاغل ومبلغ علمنا!.


فضل الصلاة على النبي


بالأساس فإن للصلاة على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، فضل عظيم، فما بالنا إذا كان من طلب ذلك منا، هو النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم بنفسه، حيث قال: «فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه»، أي في يوم الجمعة، وما ذلك إلا لأن ليوم الجمعة فضل وشأن عظيم عند الله عز وجل، ولأن الصلاة من الأمور التي تضاعف الحسنات، فكأنه يريد لنا أن نستثمر هذا اليوم أيما استثمار، فعن أبي لبابة بن عبد المنذر قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى ويوم الفطر فيه خمس خلال خلق الله فيه آدم وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه ما لم يسأل حراما وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة».

اقرأ أيضا:

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

ذكرى للذاكرين


الطلب النبوي إنما يحث كل مسلم أن يتذكر نبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم، بكلمات سهلة ومبسطة، وهو أن يصلي عليه كل ليلة جمعة فيحصل على أجر عظيم، ومع ذلك كثير منا ينسى أن يتناسى هذا الطلب ومن ثم يحرم من هذا الفضل الكبير، فعن أوس بن أوس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة، فأكثروا علي من الصلاة فيه، فإن صلاتكم معروضة عليَّ»، قال: فقالوا: يا رسول الله، وكيف تعرض صلاتنا عليك، وقد أرمت؟، فقال عليه الصلاة والسلام: «إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء».. إذن هي دعوة لنا تحديدًا لمن آمن بالنبي صلى الله عليه وسلم ولم يره، فقط نتذكره ويعيش بداخلنا بذكره الشريف، ولو ليلة واحدة في الأسبوع وهي ليلة الجمعة فقط.

الكلمات المفتاحية

فضل الصلاة على النبي الصلاة على النبي ليلة الجمعة إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا علي من الصلاة فيه

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled من السنن المهجورة في حياة المسلمين هذه الأيام، هي إحياء ليلة الجمعة، بالصلاة على النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، رغم ما بها من أفضال على من يحييها، و