أخبار

دراسة تحذر من استخدام زجاجات حليب البلاستيك في الرضاعة

أسئلة الاختبار الذي تأكد بها هرقل من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

كيف يتم الإبقاء على العلاقة الزوجية قوية طوال الوقت؟

دراسة: الشاي والتفاح يساعدان في خفض ضغط الدم ومحاربة أمراض القلب

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

كيف يزيد فقدان الأهل تعطشنا للحب والاهتمام؟

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

معيارٌ علمي جديد يحددُ "المخالطين" لمصابي فيروس كورونا

لأول مرة منذ قرون.. اكتشاف أعضاء جديدة في رأس الإنسان

دراسة تجيب: هل يمكن أن تصاب بفيروس كورونا مرتين؟

"اللخبطة".. إحساس مزعج ولكن

بقلم | عمر نبيل | الخميس 24 سبتمبر 2020 - 01:36 م
Advertisements


اللخبطة .. من الأحاسيس المزعجة جدًا، والتي تجعلك تائهًا وفي حالة تخبط وحيرة دائمة، وليست الفكرة أن تكون هذه اللخبطة في موضوع أو موقف فقط، وإنما الفكرة الأهم أن هذا أصبح هو حالك المستمر، دائم اللخبطة والحيرة.. تائهًا لا تدري ما هو السبب ولا كيف الخروج من هذا الحال!.


أيضًا الأزمة هنا أن تؤثر هذه اللخبطة على قدرتك في التمييز بين الصح والخطأ، وبين الحق والباطل .. بل أنها تؤثر على كل تفاصيل حياتك فتكون النتيجة غير سوية.. لذلك المولى عز وجل تحدث عن هذه الحالة فقال عز وجل: « يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ » (الأنفال: 29) .. فحينما تصيبك الحيرة واللخبطة فإنك لن تستطيع التفرقة بين حق و باطل، لأنه لا يمكن أبدًا أن ترى بوضوح الصح والخطأ .. إلا بالتقوى !.


قوانين الله


لكي تعي ماذا يعني أن ترى الصح والخطأ وتستطيع التفرقة بين الحق والباطل بالتقوى، عليك أولا أن تفهم ما هي التقوى؟..

التقوى باختصار : أنك تقي نفسك بقوانين الله ومنهجه ..


والوقاية لا يمكن أن تحدث إلا بأمرين هامين:

١-المراقبة :

أن تراقب أربعة أمور : ( نواياك وأفعالك وكلماتك و وقتك )..

هذه المراقبة أهم سؤال فيها .. من هو مركزيتك فيهم ؟.. نفسك أم الناس أم ربك سبحانه وتعالى؟..


٢- العلم :

السعي للصدق في البحث عن تعلم منهج الله بدون أي هوى ..

وهنا عليك أن تعلم أن الله عزو جل مطلع على صدقك وسعيك للتقوى .. وبالتالي سيعلمك بنفسه ..وسيفتح عليك ويرشدك للصراط المستقيم ويبصرّك بنوره …. وهنا تأكيد لقوله تعالى: «وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ» (البقرة:282).

اقرأ أيضا:

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

طريق التوحيد


عزيزي المسلم، تيقن أن التقوى هي طريقك الوحيد ( للفرقان ).. غير ذلك لاشك ستتوه ولن ترى لا حق ولا باطل !


وهنا لابد من وقفة بسيطة، إذ علينا أن نربط بين أمرين هامين، هما قوله تعالى: «وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ » وبين قوله تعالى: « فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ»، أي أنه لا تعارض بين أن طريق الله عز وجل والعلم، كلاهما واحد، لكن البعض للأسف من تصور أن لكل طريق آدابه، فكيف ذلك؟.. والله لا يمكن الوصول لمعرفته إلا بالعلم، والعلم لاشك هو التقوى، أي الانضباط والالتزام، ثم التطبيق.

الكلمات المفتاحية

قوانين الله طريق التوحيد اللخبطة إحساس مزعج

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اللخبطة .. من الأحاسيس المزعجة جدًا، والتي تجعلك تائهًا وفي حالة تخبط وحيرة دائمة، وليست الفكرة أن تكون هذه اللخبطة في موضوع أو موقف فقط، وإنما الفكرة