أخبار

دراسة تحذر من استخدام زجاجات حليب البلاستيك في الرضاعة

أسئلة الاختبار الذي تأكد بها هرقل من نبوة محمد صلى الله عليه وسلم

كيف يتم الإبقاء على العلاقة الزوجية قوية طوال الوقت؟

دراسة: الشاي والتفاح يساعدان في خفض ضغط الدم ومحاربة أمراض القلب

ما أنت فيه.. (ضَنْك ) أم ( كَبَد)؟!

كيف يزيد فقدان الأهل تعطشنا للحب والاهتمام؟

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

معيارٌ علمي جديد يحددُ "المخالطين" لمصابي فيروس كورونا

لأول مرة منذ قرون.. اكتشاف أعضاء جديدة في رأس الإنسان

دراسة تجيب: هل يمكن أن تصاب بفيروس كورونا مرتين؟

تعجب من تعامل الفاروق مع أهله قبل إسلامه !!! .. يسردها عمرو خالد

بقلم | مصطفى محمد | الاثنين 21 سبتمبر 2020 - 02:31 ص
Advertisements
يكشف الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمشاهديه ومتابعيه عن تعامل الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه مع أهله قبل إسلامه.
يقول "خالد" إن عمر ذهب إلى الكعبة ليسمع قرآناً فقال بينه وبين نفسه: "هذا شعر" فيسمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ: }وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَاعِرٍ قَلِيلًا مَا تُؤْمِنُونَ{ سورة الحاقة أية 41 " فاهتز لذلك بقوة وقال في نفسه: "لا بد وأنه كاهن" فكانت الآية التالية: }وَلَا بِقَوْلِ كَاهِنٍ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ{ سورة الحاقة آية 42 فتأثر بشدة من كلمات القرآن".
ويضيف الداعية الإسلامي "ولأن عمر شخصية حاسمة فكان لا بد له أن يحسم أمره بقرار، فقرر أن يستل سيفاً ويواجه النبي صلى الله عليه وسلم به، وقد كان، وتوجه بسيفه إلى النبي وإذا برجل يكتم إسلامه يقابله في الطريق فيقول: "إلى أين يا عمر" فرد: "أقتل محمداً لنستريح" فرد الرجل: "أتقتل محمدا وتترك أختك" فسأل عمر: "ومالها أختي" فقال الرجل: "أسلمت هي وزوجها" فقال: "أوفعلا؟" فرد الرجل: "نعم" وهنا انطلق عمر متوجهاً لأخته في بيتها وكانت هي وزوجها ومعهما الخباب بن الأرت يقرآن صحيفة بها جزء من سورة طه، وبعد خبط عنيف وحين علموا أنه عمر ارتعب الجميع واختبأ الخباب وفتحت فاطمة الباب فقال لها: "يا عدوة نفسها بلغني أنك قد صبأت واتبعت محمداً" فقالت: "يا عمر أرأيت إن كان الحق على غير دينك؟" ثم تبعها زوجها سعيد بن زيد وقال: "أرأيت إن كان الحق على غير دينك؟"
وتابع الدكتور "خالد": "فما كان من عمر إلا أن ضرب سعيد بن زيد بعنف واستدار لأخته فلطمها حتى خلع الحلق من أذنها وجرح شفاها وسال دمها. توقف عند رؤية الدم ورأى الصحيفة التي وقعت من يدها فقال: "ما في هذه الصحيفة؟ أعطيني هذه الصحيفة" فقالت أنت لست طاهر إذهب فاغتسل ثم ائتني أقرأك" فبرغم جواز ان يقرأها إلا أنها أرادت أن تهزه من داخله وبالفعل ذهب واغتسل وخرج فقال: "أعطني الصحيفة" فأمسكها وقرأ ما بها، وبها مطلع سورة طه التي تتحدث عن حركة الكون كله لعبادة الله وهي أبرز صفات عمر إذ يتحرك بكل كيانه نحو الهدف فقرأ: }طه * مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى * إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى * تَنْزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَوَاتِ الْعُلَى * الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى * لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَمَا تَحْتَ الثَّرَى * وَإِنْ تَجْهَرْ بِالْقَوْلِ فَإِنَّهُ يَعْلَمُ السِّرَّ وَأَخْفَى * اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى * وَهَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ مُوسَى{ وفي السورة قصة موسى وشخصيته تتشابه بقوة مع شخصية عمر، فكانت هي النهاية. قال عمر: "دلوني على محمد" فظهر الخباب بن الأرت بعد أن كان مختبئاً وقال: "هو في دار الأرقم بن أبي الأرقم" فتوجه من فوره نحوهم وطرق الباب وكان بداخل الدار أربعين رجلاً وامرأة مجتمعين مع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأون القرآن ويتدارسون أحوال المسلمون، فحين طرق الباب وذكر أسمه ارتعب من في الدار فقال حمزة القوي: "مالكم؟ إن كان جاء لخير فبها وإن لم يكن فأنا له" ففتح بلال الباب ودخل عمر فهم حمزة وقيده من خلفه فقال النبي صلى الله عليه وسلم: "دعه يا حمزة، تعالى يا عمر" فدخل عمر فأمسكه النبي بقوة من ملابسه وهزه وقال: "أما آن لك أن تسلم يا بن الخطاب؟"
فقال عمر: "أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله". هو نفسه عمر بن الخطاب الذي إذا آمن بفكرة التصقت به كظله، وآمن بها حتى النخاع، فقال: "يا رسول الله ألسنا على الحق؟" قال: "نعم" قال: "أليسوا على الباطل؟" قال: "نعم" قال: "يا رسول الله نخرج ونعلن الحق" فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم وخرجوا في صفين، الأول على رأسه عمر والآخر على رأسه حمزة والنبي صلى الله عليه وسلم بينهما وتوجهوا للطواف بالكعبة. وكان مشهدا مهيباً لكل مكة، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: "أنت الفاروق يفرق الله بك بين الحق والبالطل".

اقرأ أيضا:

كيف تملأ قلبك بحب رسول الله في ذكرى مولده؟.. عمرو خالد يجيب

اقرأ أيضا:

لا تبخل بالصلاة عليه..تعرف على صيغ الصلاة على النبي ورددها بقلبك ولسانك معًا

اقرأ أيضا:

وصف النبى الكريم صلى الله عليه وسلم كأنك تراه.. يسرده عمرو خالد

الكلمات المفتاحية

عمرو خالد عمر صانع حضارة عمر بن الخطاب إسلام عمر بن الخطاب الفاروق بناء إنسان تنمية بشرية تطوير الذات الإسلام المسلمين

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يكشف الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، لمشاهديه ومتابعيه عن تعامل الفاروق عمر بن