أخبار

حينما يكون الابتلاء سببًا للاستقرار والطمأنينة

كيف تكون رسالة محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين؟ (الشعراوي يجيب)

كيف نحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم؟.. عمرو خالد يجيب

4 طرق منزلية لتبييض أسنانك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

عمرو خالد: نسب النبي الكريم يجمع الناس ولا يفرق وهذا هو الدليل الحاسم

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة

عمرو خالد: كلما حسدنا الحاسدون علي حب النبي زدنا له انتماءً

كيف أجعل قلبي يذوب حبا في رسول الله؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لمن مات من اهالينا واحبابنا

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

"من يرتد منكم عن دينه" ؟.. حتى تنجو بنفسك وتكون عزيزًا على الله

بقلم | عمر نبيل | الاحد 20 سبتمبر 2020 - 11:28 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، هل من الممكن أن تترك كل شيء بيدك، وأن تركز جيدًا في هذه الحالة.. إن كنت مؤمنًا بالله حقًا .. لكن ارتديت عن منهجه .. وليس في بالك أن تتبعه سبحانه أو تنفذ مطالبه وأوامره .. وتسير بأهوائك وعقلك فقط، وقد سرقتك الدنيا بالفعل، ثم فجأة استمعت إلى هذه الآية الكريمة، قال تعالى: "ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ ( يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ ) ».


كيف يكون وقعها عليك حينها ؟.. تخيل أن هذه هي طلبات رب عظيم ؟!.. يريدك أن تحبه ويحبك !.. لكن ليس بكلام نظري .. وإنما وضح لك علامات هذا الحب :

- (أَذِلَّةٍ )عَلَى الْمُؤْمِنِينَ (أَعِزَّةٍ )عَلَى الْكَافِرِينَ

- (يُجَاهِدُونَ) فِي سَبِيلِ اللَّهِ

- (وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ) !

اقرأ أيضا:

كيف تكون رسالة محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين؟ (الشعراوي يجيب)

كيف تكون عزيزًا على الله؟


١- أذلة على المؤمنين .. أعزة على الكافرين .. تعبيران في منتهى الدقة والبلاغة .. ليس معناهما حرفياً الذل أو الكبر للبشر .. فهو تعبير مجازي .. على شكل العطاء والبذل الذي تبذله ..

حينما يكون مركزيته الله فإنه يضبط لك مقادير وخطط العطاء ، بل ويجهزه على أحسن ما يكون لمن يستحقه، وليس من وجهة نظرك .. وإنما بقوانين الله تعالى..

وفي الحالتين تمنح للمؤمن وأيضًا للكافر، لكن و أنت ترى الله في عطاءك .. والفرق كبير .. حينما تعطي حباً في الله أو تعطي حباً لنفسك أو للناس أو للعطاء في المطلق ..




أذلة على المؤمنين .. تعبير عن أقصى أنواع الإنكسار والتفاني في العطاء لكن انتبه هي أذلة على المؤمنين .. وليس للمؤمنين !.. يعني مذلة لله في صورة تواضع وإنكسار في خدمة البشر تحت مظلة قوانين الله بما فيها (لا يكلف الله نفساً إلا وسعها) ..


أعزة على الكافرين .. ستعطي وستتعامل لا أن تقاطع ولا أن تكره .. بالعكس ستعطي لكن بشكل مختلف للبذل .. وأهم صفة في التعامل معهم .. الاستغناء بالله تماماً لأن هذا هو مفتاح العزة ..


المجاهدة


٢- يجاهدون في سبيل الله .. طوال الوقت تجاهد نفسك برغباتها.. بإحباطاتها.. بوسوستها.. بضعفها وباحتياجها .. تجاهد الناس وابتلاءاتهم ..

لكن انبته أيضًا:

أنت من الممكن أن تفعل ذلك وأنت تعب جدا في الدنيا وتجاهد لكن ليس لأجل الله عز وجل، وليس في سبيله وطريقه .. وإنما لأجل أهواءك فقط .. وليس حباً في الله فيصبح مجهود مُهدر ..


٣- لا يخافون لومة لائم !

هذه تتلخص في ٣ كلمات :


صادق - حقاني - قوي ..

وهذه الكلمات من الصعب أن تحدث بشكل صحيح دون أن تكون مركزيتك هي الله عز وجل وليس الناس ورضاهم والمصلحة ..


ومن ثم فإن هذه علامات حبك لله .. لأنه ليس هناك حب دون بذل .. فما بالك بمن خلقك يطلب منك أن تحبه ويسهلها عليك ويقول لك كيف تحبه !


حب سيجعلك توزن الدنيا كلها بمقاييس أخرى تمامًا .. ستتعرف من جديد على نفسك ومشاعرك ورغباتك ورسالتك وهدفك من الدنيا ..

قبل استغناءك بالله وحبه شيء .. وبعدها شيء آخر تمامًا .. وستكون الدنيا مختلفة تماماً معك !.. قال تعالى يوضح ذلك: « ياأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلَا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لَائِمٍ ۚ ».

********************************


الكلمات المفتاحية

من يرتد منكم عن دينه\ كيف تكون عزيزًا على الله؟ مجاهدة النفس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، هل من الممكن أن تترك كل شيء بيدك، وأن تركز جيدًا في هذه الحالة.. إن كنت مؤمنًا بالله حقًا .. لكن ارتديت عن منهجه .. وليس في بالك أن تتبع