أخبار

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

7 استراتيجيات للتعامل مع متصيدي الأخطاء في العمل

بقلم | ناهد إمام | الاحد 20 سبتمبر 2020 - 06:20 م
Advertisements
 
"تصيد الأخطاء"، أحد أهم المشكلات التي يتعرض لها الشخص في بيئة العمل، خاصة التنافسية منها، حيث يكون كل شخص محط أنظار زملائه، أو مدرائه.
ومن هؤلاء الزملاء والمدراء من هم أصحاب شخصيات صعبة، يتصيدون الأخطاء والزلات للإيقاع بزملائهم ويتلذذون بوقوع العقوبات عليهم.
 
وحتى يمكن التعامل مع مثل هذه الشخصيات، لابد من التخلي بذكاء خاص، والتفكير جيدًا قبل القيام بأي تصرف، كالتالي: 
 
أولًا: لاشك أن نوع العلاقات يختلف، فالعلاقة مع الزميل تختلف عنهامع المدير، فعند التعامل مع زميل ند لك، تعرفين أنه متصيد فأنت لست في حاجة للدفاع عن نفسك، إذ ليس من حق الزميل محاسبتك من الأصل،  أما مديرك فلابد من توضيح الأمر له وسرد الأسباب والمبررات.
 
ثانيًا: لاتتواصلي أبدًا مع شخصية صعبة وأنت في حالة "غضب"، وإن كان التواصل عبر مكالمة هاتفية، أو حتى إيميل أو رسالة نصية عبر أي تطبيق الكتروني، اهدئي أولًا،تنفسي بعمق، استجمعي أفكارك، ورتبيها ثم تواصلي بعقلانية وثبات انفعالي.

اقرأ أيضا:

قناع الجلسرين ينافس الفيلر في القضاء على الهالات السوداء

ثالثًا: اجتهدي ألا تتناقشي مع الشخصياتالصعبة وجهًا لوجه، بل افعلي ذلك فيأماكن حيادية أو بينما تقومين بأي نشاط كالتحدث وأنتما تمشيان؛ فهذه الكيفيةيمكنها أن تقلل من حدة الحديث.

 رابعًا: الهدوء والثبات الانفعالي كلما أمكنهو سلاح جيد للتعامل مع الشخصيات الصعبة، فعدم استجابتك مع هذه النوعية بشكل منفعل هو انتصار لك.
 
خامسًا: أخرجي "المشاعر"، و"التفاصيل"من أحاديثك مع الشخصيات الصعبة، كوني موجزة وحازمة، وحيادية، ومسيطرة على مشاعرك.
 
سادسًا: لا بأس من الاستعانة بـ"حليف"، سواء كان زميل أمام مديرك، أو العكس، المهم أن يكون مناسبًا للحدث، وداعمًا لك بصدق.
 
سابعًا: لا تجادلي للدفاع عن نفسك، لا تهدريطاقتك وتضيعي وقتك في هذا الأمر، تحلي بالثبات والثقة.

اقرأ أيضا:

7 طرق مدهشة لتحفيز طفلك على أداء واجباته المدرسية

اقرأ أيضا:

كيف تؤثر الحضانات الذكية على نجاح الحقن المجهري؟

الكلمات المفتاحية

شخصي صعبة تصيد الخطاء داعم حليف هدوء انفعال

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "تصيد الأخطاء"، أحد أهم المشكلات التي يتعرض لها الشخص في بيئة العمل، خاصة التنافسية منها، حيث يكون كل شخص محط أنظار زملائه، أو مدرائه.