أخبار

حينما يكون الابتلاء سببًا للاستقرار والطمأنينة

كيف تكون رسالة محمد صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين؟ (الشعراوي يجيب)

كيف نحتفل بمولد النبي صلى الله عليه وسلم؟.. عمرو خالد يجيب

4 طرق منزلية لتبييض أسنانك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

عمرو خالد: نسب النبي الكريم يجمع الناس ولا يفرق وهذا هو الدليل الحاسم

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة

عمرو خالد: كلما حسدنا الحاسدون علي حب النبي زدنا له انتماءً

كيف أجعل قلبي يذوب حبا في رسول الله؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لمن مات من اهالينا واحبابنا

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

أحب ما كان يذكر به النبي ربه سبحانه وتعالى

بقلم | عمر نبيل | السبت 19 سبتمبر 2020 - 03:39 م
Advertisements




كان النبي صلى الله عليه وسلم علامة مضيئة في ذكر الله، فكان لا يقول إلا صدقا ولا يتفوه إلا ذكرا، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر كل من كان لسانه رطبًا من ذكر الله عز وجل، ومات ولسانه رطبًا بذكر الله، ووفَّقه الله فكان ممن يتحري الأذكار التي كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقولها ويكثر منها.

أحب أذكار النبي


وذكر الله عز وجل، عمل يسير، من ثوابه النجاة من عذاب الله، وجاء عن أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من قول: " «سبحان الله، وبحمده، أستغفر الله وأتوب إليه» ، فقلت: يا رسول الله، أراك تكثر من قول: "سبحان الله وبحمده، أستغفر الله وأتوب إليه؟"، فقال: «خبَّرني ربي أني سأرى علامة في أمتي، فإذا رأيتها أكثرتُ من قول: "سبحان الله وبحمده، أستغفر الله، وأتوب إليه»، فقد رأيتها: {إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ* وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا * فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا} [النصر: 1 - 3]؛أخرجه مسلم.

 وفي رواية له، قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر أن يقول قبل أن يموت: "سبحانك اللهم وبحمدك، أستغفرك وأتوب إليك".

وفي رواية في الصحيحين قالت: ما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة بعد أن نزلت عليه: {إذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّـهِ وَالْفَتْحُ}، إلا يقول فيها: سبحانك وربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي. وفي رواية لهما، قالت: كان رسول الله يكثر أن يقول في ركوعه وسجوده: "سبحانك اللهم ربنا وبحمدك، اللهم اغفر لي".

وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله: ليس في الحديث أنه لم يكن يقول ذلك خارج الصلاة أيضًا، بل في بعض طرقه عند مسلم ما يشعر بأنه صلى الله عليه وسلم كان يواظب على ذلك داخل الصلاة وخارجها.

اقرأ أيضا:

عزيزي الحزين.. نصيبك من الفرح (جاي - جاي)

 ويؤيده ما رواه ابن جرير عن أم سلمة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر أمره لا يقوم ولا يقعد ولا يذهب ولا يجيء، إلا قال: (سبحان الله وبحمده)، فقلت: يا رسول الله، رأيتك تكثر من سبحان الله وبحمده، لا تذهب ولا تجيء ولا تقوم ولا تقعد إلا قلت: "سبحان الله وبحمده"، قال: «إني أُمرت بها»، فقال: {إذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّـهِ وَالْفَتْحُ} إلى آخر السورة.

والتسبيح هو: تنزيه الله عز وجل عما لا يليق به سبحانه في ذاته وأسمائه وصفاته وأقواله وأفعاله. والتسبيح جاء في النصوص مفردًا ومقرونًا، فقد قرن في نصوص الكتاب والسنة بالتحميد وبالتهليل وبالتكبير، وببعض أسماء الله تعالى وصفاته، وبالاستغفار، وبالدعاء، وبالسلام على المرسلين.

 وقوله صلى الله عليه وسلم: "سبحان الله وبحمده"، تسبيح مقرون بالتحميد، وقرن التسبيح بالتحميد هو الأكثر ورودًا في نصوص الشرع.

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «من قال: سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة، حُطَّت خطاياه وإن كانت مثل زَبَدِ البحر»؛ [متفق عليه].

وقال: «إن أحبَّ الكلام إلى الله: سبحان الله وبحمده»؛ [أخرجه مسلم]. وقال: «من قال حين يصبح وحين يمسي: سبحان الله وبحمده، مائة مرة، لم يأتِ أحد يوم القيامة بأفضل مما جاء به، إلا أحد قال مثل ما قال، أو زاد عليه».

وقال صلى الله عليه وسلم: «من قال سبحان الله العظيم وبحمده، غُرست له نخلة في الجنة»؛ [أخرجه الترمذي]. وقال: «كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن، سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم».

وسبب عظم فضلهما ما اشتمل عليه من التنزيه لله تعالى.


الكلمات المفتاحية

أحب أذكار النبي الحافظ ابن حجر العسقلاني ذكر النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان النبي صلى الله عليه وسلم علامة مضيئة في ذكر الله، فكان لا يقول إلا صدقا ولا يتفوه إلا ذكرا، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر كل من كان لسانه رطب