أخبار

في زمن كورونا.. لماذا يقع البعض في فخ التوتر والاكتئاب؟

هل يمكنك التحكم في أحلامك؟ (خبيرة تكشف كيفية تحقيق ذلك)

جرحتني الخيانة.. ودمرتني البطالة.. كيف أحيا من جديد؟

ماذا تعرف عن الجبل الذي كان توأد فيه البنات؟

في هذه الأيام.. احذر إصابة عينك بالرمد الربيعي

دراسة: كمامة الوجه لا تعيق التنفس لمرضى الربو

هل يجوز التجنس بجنسية دولة غير إسلامية؟

"ابن النفيس" مكتشف الدورة الدموية.. كيف حقق هذا الإنجار العلمي؟

كيف يمكن لدهون البطن أن تقاوم إنقاص الوزن؟ (دراسة تجيب)

هل أنت مأمور أم مسئول؟ مستقبلنا مرهون بهذا السؤال الأخلاقي

قصة حديث الإفك كما لم تسمع من قبل.. يسردها عمرو خالد

بقلم | مصطفى محمد | الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 11:04 م
Advertisements
يكشف الداعية الإسلامية الدكتور عمرو خالد ، من مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع يوتيوب "، لمشاهديه ومتابعية عن قصة حديث الإفك ولماذا سماها الله بهذا الاسم، محذرًا من خطورة ترديد الشائعات، كسلاح مدمر ضد الأفراد والرموز والدول، من أجل تفجير المجتمعات من الداخل، وخاصة في زمننا الآن بعد أن أصبحت التهم المفبركة يتم تداولها على نطاق واسع عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وتناقلها دون تدقيق؛ وهو ما يؤدي إلى تدمير بلاد وتشويه سمعة الأفراد.
ساق خالد "حادثة الإفك" عندما خاض البعض في عرض زوجه السيدة عائشة رضي الله عنها، واتهموها بالفاحشة، كنموذج على معالجة الشائعات داخل المجتمع، واصفا هذه الواقعة، التي حصلت في شهر شعبان في السنة الخامسة من الهجرة، بأنها "أصعب وأقسى موقف يمكن أن تتعرض له امرأة أنها تتهم في شرفها في عرضها، فما بالك إذا كانت عائشة أم المؤمنين زوجة النبي وابنة أبي بكر الصديق، الذي قال: "والله ما رمينا بها في الجاهلية أفنرمى بها في الإسلام".
وفي التفاصيل، ذكر خالد أنه بعدما انتهت غزوة "بني المصطلق" بانتصار المسلمين، وبينما كان جيش المسلمين على رأسه النبي في طريق العودة إلى المدينة، كان أمامه يوم وليلة، توقف في الطريق للراحة، فنزلت السيدة عائشة من "الهودج"، وذهبت تقضي حاجتها، وبينما كانت عائدة، أمر النبي الجيش بالتحرك، تقول: "فوضعت يدي على عنقي فلم أجد عقدي.. فتركت الهودج وعدت إلى المكان، فجاء الرجال يحملون الهودج فلم يستشعروا أنني لست بداخله، لأن النساء في ذلك الوقت كنا خفافًا"، وجدت عقدها لكن الجيش كان قد تحرك".
وعلق خالد: "كانت هناك حكم ودروس من وراء حديث الإفك، والتي لم نكن لنتعلمها إلا من خلال هذه المحنة، أولها أن الشائعات متمكنة من نفوس الناس، ونزعها يحتاج إلى حدث ضخم، الثمن كان غاليًا ومؤلمًا بشدة للصحابة وأمنا وعائشة وأبي بكر، حتى نتعلم نحن".

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: لو مشتاق لرزق وكرم الله.. أزل الحواجز بكثرة الاستغفار

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: "تعلم الرقي من نبيك المصطفى.. هذا ما فعل"

اقرأ أيضا:

دعاء الشدائد باسم الله الأعظم علمه لنا النبي لإجابة الدعاء وقت الشدة‬

الكلمات المفتاحية

عمرو خالد السيرة حياة السيرة النبوية النبي رسول الله حديث الإفك السيدة عائشة الشائعات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يكشف الداعية الإسلامية الدكتور عمرو خالد ، من مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع يوتيوب "، لمشاهديه ومتابعية عن قصة حديث الإفك ولماذا