أخبار

أمي تضايقني وكأنها حماتي .. كيف أتعامل معها؟

البحوث الإسلامية” يقدم ١٣٠ إصدارًا علميًا بأسعار مخفضة لطلاب وطالبات جامعة الأزهر في قضايا متنوعة"

يداوم على ترك السنن والنوافل.. هل يكون في دينه نقصان؟

7فضائل لخلق الرحمة ..رقة للقلب وعلامة للإيمان ..لا تنزع إلا من شقي

مخطوبة صالونات ومشكلتي أن خطيبي يحدثي باللغة العربية الفصحي وأنا متضايقة.. ما الحل؟

الصحة العالمية توصي بهذا الأمر في التعامل مع جائحة كورونا واللقاحات

لا يجيد قراءة الفاتحة في الصلاة.. فما الحكم؟

ارتبطت عاطفيًا بزميلتي في العمل و تطلب مني الإنفاق عليها من الآن.. ماذا أفعل؟

خليفة "هابل".. تلسكوب عملاق يرصد ميلاد الكون وما ظهر للوجود قبل 13 مليار عام

كيف أستشعر حلاوة الإيمان.. احرص على هذه الأشياء

كرهت الروتين ولا أجد السعادة؟

بقلم | عمر عبد العزيز | الخميس 17 سبتمبر 2020 - 09:39 ص



أنا مختلف جدًا سواء وسط أصدقائي، ووسط الناس بشكل عام، تأنيب الضمير شيء أساسي في حياتي، جربت أعيش وأستمتع وأكسر القيود مثلما يفعل أصحابي الذين هم في نفس عمري، ولكني أشعر بالخنقة بعدها ولا أفرح بالخطأ، ولا أستمتع مثل استمتاعهم، أستغفر وأتوب وأرجع، وفي نفس الوقت غير سعيد، أصدقائي ليسوا السبب، أنا فقط كرهت الروتين ولا أجد سعادتي أصلاً؟


(ف. و)


يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:


فطرة الإنسان ضد فعل الخطأ تمامًا، وهو ما يبرر شعورك بمشاعر سلبية كالتوتر والخوف وعدم الراحة بعد كل خطأ تخطئه.


يتجنب الإنسان المشاعر السلبية والخنقة والخوف من كل شيء، عليه أن يحاول أن يعيش ويمارس حياته وحريته كيفما يشاء شريطة أن يلتزم بتعاليم دينه.

أصحاب الفطرة السوية هم من ينعمون بالحياة، لأن حب الخير يكون باقيًا في قلوبهم مهما امتلأت الدنيا بما تكرهه النفوس.

اقرأ أيضا:

أمي تضايقني وكأنها حماتي .. كيف أتعامل معها؟


الكلمات المفتاحية

السعادة الصداقة الروتين

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا مختلف جدًا سواء وسط أصدقائي، ووسط الناس بشكل عام، تأنيب الضمير شيء أساسي في حياتي، جربت أعيش وأستمتع وأكسر القيود مثلما يفعل أصحابي الذين هم في نف