أخبار

دعاء في جوف الليل: ربّ لا تحجب دعوتي.. ولا تردّ مسألتي

اصبر علي الأحزان بقصة يوسف عليه السلام.. يسردها عمرو خالد

هل حلوى المولد النبوي أصنام ولا يجوز التهادي بها؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء النبي المستجاب لتفريج الكرب والهم وقضاء الحوائج

عمرو خالد يكشف: النبي غنيًا وليس فقيرًا.. وهذه هي مصادر أمواله؟

جوجل تطلق صرخة تحذير ينتحلون صفة مكافح الفيروسات "مكافي "

تخطط لإنقاص وزنك؟.. إليك 5 قواعد هامة لوجبة إفطار صحية ستساعدك علي تحقيق هدفك

عمرو خالد: وعود النبي لأصحابه كلها تحققت.. فهل تصدق وعوده لك

علمني النبي.. "الأخلاق عبادة لا تنقطع غير محدودة بزمان أو مكان"

8 فوائد عظيمة لصحتك بتناول "الجرانولا"

دراسة عمرها 70 عامًا تكشف كيف يمكنك جعل أطفالك ناجحين.. تعرف علي السر

بقلم | مها محي الدين | الخميس 17 سبتمبر 2020 - 01:03 ص
Advertisements
عندما يتعلق الأمر بالأبوة والأمومة، يسعى كل والد لتقديم أفضل ما لديه لأطفاله الذين هم أغلي ما يملكونه، ولكن ما هي مواصفات الأبوة والأمومة الجيدة؟ هل هو غرس القيم الحسنة في أطفالك، أم أن تمنحهم وقتك الثمين؟، يبدو أن الأبوة والأمومة الجيدة أبسط بكثير مما يبدو عليه الأمر.

وربما ستساعدك هذه الدراسة التفصيلية التي نشرها موقع timesofindia، والتي يبلغ عمرها 70 عامًا، وقد أخذت هذه الدراسة في الاعتبار البيانات الشاملة لأكثر من 70.000 طفل فيما يتعلق بالأسلوب الأمثل لتربية أطفال ناجحين، ويشار إلي هذه الدراسة باسم "مجموعات الولادة البريطانية"، حيث هذه الدراسة في المملكة المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية، وكان العلماء حريصين على فهم حالة الأبوة والأمومة للأهالي في الدولة المنكوبة بالحرب.

لذا قاموا بعمل مسح لكل امرأة أنجبت خلال فترة أسبوع واحد في عام 1946، وفي النهاية، قاموا بجمع أكثر من 14000 استبيان مفصل تتعلق بجانب الولادة خلال تلك الفترة.

ثم أخذ العلماء في الاعتبار أجيالًا مختلفة من الأطفال بمرور الوقت، مما أعطاهم عينة بحجم 70 ألف طفل، وفيما يلي بعض المقتطفات حول كيفية أن تكون والدًا ناجحًا.

اقرأ أيضا:

بشرى للنباتيين.. "البيض النباتي" قريباً على موائدكمدراسة في البداية شددت الدراسة علي أهمية المحادثات، حيث يلعب التحدث مع أطفالك والاستماع إليهم دورًا كبيرًا في نجاح دورك كأب أو أم، إن سماع صوت أطفالك لا يقل أهمية عن التحدث معهم.

كما أشارت الدراسة لضروة توضيح أن لديك خططًا لمستقبلهم، إذ يعد رسم خطة مستقبلية لطفلك جزءًا أساسيًا من النمو، فالشيء الوحيد الذي تحتاج إلى التأكد منه هو أنك لا تتخلص من أحلامك التي لم تتحقق، بل يجب محاولة التمسك بها ويجب أيضاً أن يشعر طفلك بذلك.

كما يجب عليك أن تكون دافئًا عاطفيًا، بحيث تلبي احتياجات طفلك العاطفية، والتي هي مهمة أكثر من أي شيء آخر، حاول أن تخلق بيئة مريحة تجعله يثق بك في كل شيء.

كما يبدو أن اصطحابهم في رحلات محور هام في التربية الناجحة أيضاً وفقاً للدراسة، فالرحلات والمغامرات العائلية هي أفضل طريقة للابتعاد عن رتابة الحياة، كما سيمنحك هذا أيضًا أنت وطفلك متسعًا من الوقت للترابط.

اقرأ أيضا:

شاب مصري يتوفى غرقًا أثناء الوضوء (تفاصيل مبكية)ومن العادات الهامة أيضاً والتي يجب غرسها في أطفالك منذ الصغر القراءة، لذا أحرص علي غرس عادة القراءة في جدول طفلك اليومي، حيث يمكن للعقول الشابة أن تتكيف بسرعة مع الأشياء التي يتم تعويدهم عليها، وهذا سيضمن لك استمرار هذه العادة الجيدة مع ابنائك مدى الحياة.

تظهر بعض هذه النصائح على أنها واضحة ولكن قد يتم إغفالها كثيرًا، لذا تأكد من تخصيص بعض الوقت من جدولك اليومي لتقضيه مع أطفالك، ولا يعني "الوقت الجيد" دائمًا القيام بنشاط ما معًا أو أن نكون منتجين، فمجرد الجلوس مع أطفالك والتحدث معهم عن يومهم والتواصل معهم يكفي لجعل أطفالك يشعرون بالحب والتقدير.

اقرأ أيضا:

مفاجأة كونية (كما بدأنا أول خلق نعيده) .. الاندماج بين مجرتي المرأة المسلسلة ودرب التبانة يقترب يومًا بعد يوم

اقرأ أيضا:

هبوط مركبة فضائية على كويكب قد يحمل اللبنات الأساسية للحياة

الكلمات المفتاحية

دراسة الأبوة الأمومة الأبناء تربية الأبناء الوالدين التربية الناجحة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عندما يتعلق الأمر بالأبوة والأمومة، يسعى كل والد لتقديم أفضل ما لديه لأطفاله الذين هم أغلي ما يملكونه، ولكن ما هي مواصفات الأبوة والأمومة الجيدة؟ هل