أخبار

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

6 أعراض تدل على اصابتك بحساسية الجلوتين

زنا المحارم.. قصص صادمة تهز المجتمعات العربية.. هذه عقوبته في الإسلام وأسبابه الاجتماعية

الاستثناء في اليمين بميزان الشريعة .. هذه شروطه وهل يوجب الكفارة ؟..مجمع البحوث يوضح

10فوائد مذهلة للكاجو .. تأثيره سحري علي العلاقة الحميمية بين الزوجين

أذكار المساء .. من قالها سبعا كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

حازوا هذه الكرامة من النبي:"عش حميدًا ومت شهيدًا"

دراسة تكشف تدني وفيات الأطفال بسبب كورونا

"فسبح بحمد ربك".. إذا ضاق صدرك في الأسباب فاذهب إلى المُسبِّب (الشعراوي)

طلقت زوجتي بعد اصرار منها ثم اكتشفت أنني أخطأت بحقها كثيرًا وتعبت من لوم نفسي.. كيف أتصرف؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 16 سبتمبر 2020 - 07:50 م
Advertisements

طلقت زوجتي بعد خلافات كثيرة، وطلبها الطلاق بإصرار، وبعدها بدأت أراجع نفسي، واكتشفت أنني كنت شخص أناني للغاية، ولم أكن أهتم بمشاعرها مهما ضايقتها، والآن أشعر بالندم، ولا أتوقف عن لوم نفسي.

أنا متعب نفسيًا ، فبم تنصحونني؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقي..
أقدر موقفك وما تشعر به تمامًا، وأهنئك لوضوح الرؤية أمامك فيما يتعلق بتقييمك لسلوكك قبل الطلاق مع زوجتك، وهو بلا شك سلوك يحتاج بعد التقييم والرؤية والاعتراف لقبوله مع عدم الموافقة عليه والسعي لتغييره، حتى لا تقع فيه مرة أخرى في القادم من حياتك.

أما لومك نفسك، ومحاصرة مشاعر الذنب لك، فهل هي تساعدك في فعل شيء وجب فعله منذ وقت، أو تساهم في إيقاف شيء وجب إيقافه منذ وقت، أو أم هل ستساعدك على تحسين وضع ما الآن؟!

تذكر يا صديقي أن اللوم ومشاعر الذنب هي بشأن مواقف أصبحت من الماضي، وقعت، وانتهت!

إن إجابة هذه الأسئلة يا صديقي، ستخبرك أن الغرق في مثل هذه المشاعر هو قمة المأساة، المعطلة، لحياتك، ورغبتك في التغيير.

لا فائدة، نعم، لا فائدة ولا نفع لمشاعر الذنب، واللوم، لاشيء سوى مزيد من الخسائر "النفسية"، وهكذا تفعل دائمًا هذه المشاعر بأصحابها.
انعدام الثقة بالنفس، قلة تقدير الذات، الشعور بعدم الاستحقاق، الحزن الشديد، القلق، التوتر، الاكتئاب، هذه كلها خسائر نفسية قد تسببها لنفسك إن استمريت في الشعور بالذنب.

ما المطلوب إذا؟!

أن تتعامل بطريقة ناضجة مع وضعك الحالي، ومع رؤيتك الجديدة لنفسك، وتقييمك لأخطائك، حتى تصبح النسخة الأفضل من نفسك، ولا تغرق في آلامك .
هيا يا صديقي، أنت "مسئول" هنا والآن عن نفسك، وعن رحلة تغييرك للأفضل، وعدم السماح بتكرار أخطاء الماضي، ودمت بخير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

اقرأ أيضا:

أكبر خدعة في الدنيا.. البحث عن شبيهك!


الكلمات المفتاحية

شعور بالذنب زواج طلاق أناني تغيير نسخة أفضل

موضوعات ذات صلة