أخبار

ما الحكم الشرعي لإلقاء السلام علي المارة برفع اليد إو الإشارة وهل يغني هذا عن التلفظ به ؟

4أطعمة تمنع تساقط الشعر .. اجعليها ضيفا دائما علي مائدتك

أذكار المساء .. من قالها عشرا استجاب الله له دعاءه

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

حتى لا تضيع موهبتك وتستغلها بشكل سيئ؟

"عمر" يواجه "صهيب الرومي" بهذه المفاجأة.. فماذا كان رده؟

كيف تعالج الحمى بدون أدوية؟

أشك في خيانة زوجتي فهل من حقي الاستعانة بالوسائل العلمية لإثبات جريمة الزنا؟

لماذا الصلاة عماد الدين ولماذا هي الركن الوحيد الذي لايسقط عن المسلم؟ (الشعراوي يجيب)

ظلم العباد قاس ويستمر أثره لسنوات.. كيف أتعامل معه؟

كيف تؤثر مشكلة فقدان السمع لدى الأطفال على حياتهم؟

بقلم | منى الدسوقي | الاربعاء 16 سبتمبر 2020 - 03:23 م
Advertisements



ابني ولد فاقدًا للسمع، فإلى أي مدى يؤثر الأمر على طفولته وحياته؟


(م. ط) 



تجيب الدكتورة غادة حشاد، الاستشارية الأسرية والتربوية:


مشكلة فقدان السمع لدي الأطفال أساس لمعاناة البعض منهم من مشكلات، مثل تأخر الكلام وبطء الاستجابة للوالدين، وضعف القدرة العقلية وغيرها.

الطفل الذي يعاني من فقدان السمع يكون عادة منعزلًا عن كل من حوله يفصل نفسه عنهم، وغير قادر على أن التحدث بسبب عدم قدرته على السمع، وهو ما يدخله في نوبات غضب وعنف غير مبررة لدى الأهل.

وتكون هذه النوبات بسبب عدم قدرة الطفل على التعبير عما يحتاجه، ولأنه غير قادر على التواصل مع من حوله والتعامل معهم والاستفادة منهم بصورة طبيعية، ومن ثم تأخر نموه العقلي وتأخر مهارات أساسية، مثل إدارة الحوار والنقاش والتواصل بشكل عام.

الطفل الذي يعاني من فقدان السمع يكون مندفع وغير قادر على تقدير قوته وقدراته، لذا يجب الإسراع في استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة أي مشكلة يعاني منها الطفل لتجنب المعاناة من مشكلات أخرى.

اقرأ أيضا:

بامب.. وسيلة جديدة للحفاظ على التباعد الاجتماعي


الكلمات المفتاحية

فقدان السمع الأطفال مشاكل صحية

موضوعات ذات صلة