أخبار

حفر قبر النبي.. وصوته في الجيش خير من مائة

علامات شائعة في الأظافر لا يجب تجاهلها حتى لا تتطور إلى مشاكل خطيرة

تمن الخير للناس حتى تناله

اقترب من هؤلاء.. وابتعد عن هؤلاء (تسعد)

دراسة حديثة: النساء أكثر عرضة للمعاناة من أعراض فيروس كورونا طويلة الأمد

5 طرق سهلة وطبيعية لتحسين عملية الهضم.. تعرف عليها

مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم.. يكشفها عمرو خالد

كيف أتصرف مع زوجتي التي لا تصلي؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

هل تجوز الصلاة إذا لم أتوضأ بعد الغسل من الجنابة؟.. الأزهر يجيب

حكم المهر والشبكة حال وفاة الزوجة قبل الدخول

بقلم | أنس محمد | الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 02:53 م
Advertisements



ورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية يقول : "تم عقد القران وقدّم الزوج مهرًا وشبكة وهدايا، وشاء القدر وماتت الزوجة، وذلك قبل أن يدخل بها أو يختلي بها، فما حكم الشرع في المهر والشبكة والهدايا؟.


وأجاب الشيخ عبد اللطيف عبد الغني حمزة مفتي مصر الراحل، قائلاً: "مما يتأكد به المهر موت أحد الزوجين قبل الدخول والخلوة، وبموت المعقود عليها قبل الدخول والخلوة يجب لها جميع مهرها ويعتبر تركة عنها لورثتها. أما الشبكة فإنها من المهر عرفًا وتأخذ حكمه. أما الهدايا فإنها تأخذ حكم الهبة، ومن موانع الرجوع فيها موت أحد طرفيها.

وعلى ذلك: ففي واقعة السؤال: يتأكد جميع المهر عاجله وآجله للمعقود عليها التي توفيت قبل الدخول والخلوة، ويعتبر هو والشبكة ضمن تركتها لورثتها الشرعيين ومنهم زوجها وله نصف ما تركت فرضًا؛ لقوله تعالى: ﴿وَلَكُمْ نِصْفُ مَا تَرَكَ أَزْوَاجُكُمْ إِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُنَّ وَلَدٌ﴾ [النساء: 12]، وذلك بشرط أن يكون المهر والشبكة باقيين ولم تتصرف فيهما حال حياتها.

اقرأ أيضا:

كيف أتصرف مع زوجتي التي لا تصلي؟.. أمين الفتوى يجيب


الكلمات المفتاحية

دار الإفتاء المصرية حكم المهر والشبكة حال وفاة الزوجة قبل الدخول أحكام الزواح

موضوعات ذات صلة