أخبار

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

عمرو خالد يكشف: مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم

دعاء أثناء صلاة الفجر .. احرص عليها ييسر الله لك أمرك

9 أطعمة سحرية ستساعدك على الشفاء بسرعة أكبر.. تعرف عليها

بقلم | مها محي الدين | الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 - 02:03 ص
Advertisements
سواء كنت تتعافى من مرض أو عملية جراحية، فإن الأطعمة والمشروبات التي تتناولها يمكن أن تساعد أو تعيق تعافيك، وقد ثبت أن العديد من الأطعمة بما في ذلك الفواكه والخضروات والدهون الصحية ومصادر البروتين، تقلل الالتهاب وتحسن وظيفة المناعة وتعزز الشفاء وتوفر الطاقة اللازمة لك للتعافي.
وفيما يلي 9 أطعمة ستساعدك على الشفاء بشكل أفضل، بالإضافة لطرق أخري للشفاء السريع، وفقاً لما نشره موقع healthline.

الخضروات الورقية

الخضروات الورقية الخضراء مثل اللفت، والسبانخ، والجرجير، والخردل الأخضر، والسلق، مليئة بالعناصر الغذائية التي تقلل الالتهاب، وتعزز وظيفة المناعة، وتحسن التئام الجروح، مما يجعلها الخيار الأمثل لتعزيز التعافي.
كما تحتوي الخضراوات الورقية على نسبة عالية من فيتامين C والمنجنيز والمغنيسيوم وحمض الفوليك وبروفيتامين أ، وكلها ضرورية لوظيفة المناعة والصحة العامة، كما أنها غنية بمضادات الأكسدة من مادة البوليفينول التي لها خصائص قوية مضادة للالتهابات وداعمة للمناعة.
في الواقع، تظهر الأبحاث أن بعض البوليفينول، بما في ذلك مادة كيرسيتين المضادة للأكسدة، والتي تتركز في الخضروات الورقية الخضراء، قد تساعد في قمع إنتاج البروتينات الالتهابية مثل عامل نخر الورم ألفا.

اقرأ أيضا:

اكتشاف مذهل.. علماء يتوصلون لأدق قياس لكمية المادة الإجمالية في الكون

البيض

بعد الجراحة، يحتاج جسمك إلى بروتين أكثر بكثير من الكمية اليومية الموصى بها، والتي تبلغ 0.8 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم، حيث توصي الجمعية الأمريكية للتعافي المعزز بـ 1.5-2 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم بعد الجراحة، وهذا يعادل 105-135 جرامًا لشخص وزنه 68 كجم.
البيض ليس فقط مصدرًا ممتازًا للبروتين عالي الامتصاص، حيث يوفر 6 جرام لكل بيضة كبيرة يبلغ وزنها 50 جرامًا، ولكنه يحتوي أيضاً علي عناصر مغذية تدعم صحة المناعة والتئام الجروح، كما يحتوي البيض الكامل على فيتامينات A و B12 ، بالإضافة إلى الزنك والحديد والسيلينيوم، وكلها تلعب أدوارًا مناعية حيوية.

السلمون

سمك السلمون مليء بالبروتين وفيتامين ب والسيلينيوم والحديد والزنك ودهون أوميجا 3، وتشير الدراسات إلى أن دهون أوميجا 3 قد تعزز التئام الجروح، وتعزز الاستجابة المناعية، وتقلل الالتهاب عند تناولها في شكل مكمل غذائي.
بالإضافة إلى ذلك، يوفر كل 85 جرام من سمك السلمون البري أكثر من 70٪ من احتياجاتك اليومية من السيلينيوم، وهو معدن ينظم الالتهاب والاستجابة المناعية.
وعلى الرغم من أن تناول سمك السلمون قد يكون آمنًا، إلا أنه يجب عليك التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك قبل تناول مكملات زيت السمك قبل الجراحة أو بعدها، حيث تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هذه المكملات لا تزيد من خطر النزيف، ولكن ينصح بعض الجراحين بعدم استخدام زيت السمك بعد بعض الجراحات.

اقرأ أيضا:

بئر يمني تسكنه الأرواح والجن.. فماقصته؟

التوت والفراولة

التوت والفراولة علي حداً سواء مليئين بالمغذيات والمركبات النباتية التي يمكن أن تساعد في دعم تعافي جسمك، على سبيل المثال، يوفروا كمية وافرة من فيتامين C، الذي يعزز التئام الجروح عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين - البروتين الأكثر وفرة في جسمك.
كما أنها فواكه غنية بمضادات الأكسدة مثل الأنثوسيانين، وهي الأصباغ النباتية التي تمنحهم لونًا نابضًا بالحياة، بالإضافة إلى توفير تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للفيروسات وداعمة للمناعة.

المكسرات والبذور

تعد المكسرات والبذور مثل اللوز والجوز وبذور عباد الشمس وبذور القنب خيارًا رائعًا لتغذية الجسم أثناء عملية التعافي، حيث توفر هذه الأطعمة البروتين النباتي والدهون الصحية والفيتامينات والمعادن التي تدعم الشفاء.
وتعتبر المكسرات والبذور مصدرًا جيدًا للزنك وفيتامين هـ والمنجنيز والمغنيسيوم، ويعمل فيتامين (هـ) كمضاد للأكسدة في جسمك، ويحمي من تلف الخلايا، كما أنه مهم أيضًا لصحة المناعة.
وتشير بعض الدراسات إلى أن مستويات فيتامين (هـ) الصحية قد تعمل على تحسين وظيفة الخلايا المناعية الواقية، مثل الخلايا القاتلة الطبيعية، والتي تساعد في مكافحة العدوى والأمراض.

الدواجن

تلعب الأحماض الأمينية المحددة، وهي اللبنات الأساسية للبروتين، أدوارًا مهمة في التئام الجروح ووظيفة المناعة، والدواجن بما في ذلك الدجاج والديك الرومي، مليئة بالجلوتامين والأرجينين، وهما من الأحماض الأمينية التي قد تساعد على التعافي والشفاء.
ويوفر الجلوتامين الحماية الخلوية في أوقات الإجهاد، مثل المرض والإصابة، بينما يساعد الأرجينين في إنتاج الكولاجين والتئام الجروح، علاوة على ذلك، يتم استنفاد الأرجينين بسرعة خلال أوقات الإجهاد والإصابة والمرض، مما يجعل تناول كمية كافية من هذا الحمض الأميني أكثر أهمية.

اقرأ أيضا:

اكتشاف الكوكب الأكثر جموحًا وتطرفًا.. هذا ما يفعله بالحديد في ثوان معدودة

الخضراوات الصليبية

تشتهر الخضروات الصليبية مثل القرنبيط والبروكلي وبراعم بروكسل واللفت بفوائدها الصحية الرائعة، حيث يمكن أن يدعموا الشفاء بفضل مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة.
كما تحتوي الخضراوات الصليبية على الجلوكوزينات، وهي مركبات يحولها جسمك إلى أيزوثيوسيانات، وقد ثبت أن الأيزوثيوسيانات تعزز صحة المناعة عن طريق قمع الالتهاب، وتفعيل الدفاعات المناعية، والحث على الموت في الخلايا المصابة.
بالإضافة إلى ذلك، تحتوي هذه الخضار على مجموعة من العناصر الغذائية التي يتوق إليها جسمك أثناء التعافي، مثل فيتامين ج وفيتامين ب.

المحار

المحار وبلح البحر مليء بالعناصر الغذائية - وخاصة الزنك - الذي قد يعزز التعافي، والزنك ضروري لوظيفة المناعة الصحية، حيث قد يساعد هذا المعدن أيضًا في تسريع الشفاء وتعزيز التئام الجروح، مما يجعل المحار رائعًا للتعافي من الجراحة.
وتوفر 6 محار متوسط بوزن 59 جرامًا أكثر من 300٪ من القيمة اليومية الموصي بها للزنك.

اقرأ أيضا:

عصير البقدونس بالنعناع.. منجم فوائد احرص على تناوله إلا في هذه الحالات

البطاطا الحلوة

يعد تناول الأطعمة الصحية عالية الكربوهيدرات، مثل البطاطا الحلوة، أمرًا مهمًا للتعافي، ولا توفر الكربوهيدرات الطاقة التي تحتاجها خلاياك للشفاء فحسب، بل توفر أيضًا إنزيمات مثل هيكسوكيناز وسيترات سينثيز، والتي تساعد في التئام الجروح.
والحقيقة أن تناول الكربوهيدرات غير الكافي قد يضعف التئام الجروح ويؤخر الشفاء.
وتعد البطاطا الحلوة من مصادر الكربوهيدرات المغذية المليئة بالمركبات النباتية المضادة للالتهابات والفيتامينات والمعادن، بما في ذلك فيتامين C والكاروتينات والمنجنيز، والتي قد تحسن الاستجابة المناعية وتساعد جسمك على التعافي.

طرق أخرى لمساعدة جسمك على الشفاء

بالإضافة إلى اتباع نظام غذائي صحي مليء بالأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية، قد تدعم تعديلات نمط الحياة الأخرى الشفاء.
الراحة ضرورية عند التعافي من مرض أو إصابة أو جراحة، بالإضافة إلى ذلك، فإن الحصول على قسط كافٍ من النوم يعزز عملية إصلاح جسمك، في الواقع، قد يضر قلة النوم بوظيفة المناعة ويؤخر الشفاء.
كما يعتبر الماء مهمًا أيضًا لكل جانب من جوانب الشفاء والتعافي، وخاصة العناية المناسبة بالجروح، بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمراض التي تنطوي على الحمى والإسهال قد تزيد من احتياجاتك من الماء.
بالإضافة إلى ذلك، يجب الابتعاد عن السجائر والكحول عند التعافي من المرض أو الإصابة، حيث يمكن أن يؤدي التدخين والشرب إلى تأخير التعافي وإعاقة التئام الجروح وتثبيط جهاز المناعة لديك.
كما قد يؤدي نقص الزنك والفيتامينات B12 و A إلى إعاقة الشفاء أيضًا، لذا تحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت قلقًا بشأن نقص تلك المغذيات.

اقرأ أيضا:

تجاوز الآخرين في حقك مؤلم.. لكن الأكثر إيلامًا أن تتجاوب مع تجاوزاتهم

اقرأ أيضا:

الجوافة.. ترفع الخصوبة وتنعم البشرة وتفقدك الوزن الزائد.. وفوائد أخرى تعرف عليها

الكلمات المفتاحية

مريض مرض التعافي من المرض التعافي بسرعة من المرض أطعمة للتعافي من المرض الخضروات الورقية البيض السلمون التوت والفراولة المكسرات والبذور الدواجن الخضراوات الصليبية المحار البطاطا الحلوة

موضوعات ذات صلة