أخبار

مع اقتراب الدراسة.. كيف تحمي طفلك من التنمر؟

مكاشفة القلوب.. مواعظ بليغة من شيخ العارفين "أبو سليمان الداراني"

دراسة: مرضى كوفيد -19 الذين يحصلون على فيتامين (د) أقل عرضة للوفاة بنسبة 52 في المائة

فارس الإسلام شرب السم فلم يمت.. ودعا على الخمر فتحوّلت خلاً

كلنا ملأى بالعيوب.. ومن كان بلا خطيئة فليرمها بحجر!

كيف تكون كالمطر.. تحمل الخير دائمًا

هل تعاني من تساقط الشعر؟ إليكِ 14 نصيحة فعالة ستساعدك في الحفاظ على شعرك

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

إهداء لكل من يعزم على التوبة: قصة العاصي والمطر ‬.. يسردها عمرو خالد

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

تمنى أبو هريرة أن يكون شقيقه.. ورآه النبي يطير في الجنة

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 12 سبتمبر 2020 - 11:15 ص
Advertisements


كان الصحابة جميعهم على الجادة، ولكن كل واحد كان نسيجا وحده، منهم الماهر في القرآن، وآخر في العبادة والنسك، وآخر في الجهاد في سبيل الله ومنهم من كان في غاية الكرم، مع الكثير من الصفات الحميدة كالصحابي الجليل " جعفر بن أبي طالب".
عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن الناس كانوا يقولون: أكثر أبو هريرة، وإني كنت ألزم رسول الله صلى الله عليه وسلم، لشبع بطني لا آكل الخمير، ولا ألبس الحرير، ولا يخدمني فلان ولا فلانة، وكنت ألصق بطني بالحصاء من الجوع، وإن كنت لأستقرئ الرجل الآية معي كي ينقلب بي فيطعمني.
 وكان أخير الناس للمساكين جعفر بن أبي طالب، كان ينقلب بنا فيطعمنا ما كان في بيته، حتى إن كان ليخرج إلينا العكة التي ليس فيها شيء، فيشقها فنلعق ما فيها ".
ويقول أيضا عن جعفر: ما انتطقت امرأة بنطاق كان أحب إليّ أن يكون ولدته أمي من جعفر، كان أحسن الناس خلقا.
وقال أيضا : كان جعفر يحب المساكين، يجلس إليهم، ويحدثهم، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسميه أبا المساكين ".
 وعن جعفر رضي الله عنه، قال: لما قدمت المدينة من عند النجاشي، تلقاني رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاعتنقني، ثم قال: «ما أدري أنا بفتح خيبر أفرح أم بقدوم جعفر»، ووافق ذلك فتح خيبر
وروي عن ابن عباس، رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «دخلت البارحة الجنة فنظرت فيها فإذا جعفر يطير مع الملائكة، وإذا حمزة متكئ على سرير».
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «مر بي جعفر الليلة في ملأ من الملائكة له جناحان مضرج بالدماء بيض القوادم».
يقول أهل التاريخ: جعفر بن أبي طالب رضي الله عنه، صاحب الهجرتين، يقال له: الطيار، ذو الجناحين، استشهد بمؤتة في حياة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان يسمى أبا المساكين.
ولما قدم جعفر من أرض الحبشة، تلقاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما نظر جعفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، خجل إعظاما لرسول الله صلى الله عليه وسلم «فقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم بين عينيه».
 وعن ابن عمر رضي الله عنه، قال: كنت في غزوة مؤتة فالتمسنا جعفر بن أبي طالب، فوجدنا في جسده بضعا وسبعين من بين طعنة ورمية.
وعن عبد الله بن جعفر، رضي الله عنهما، قال: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم جيشا، واستعمل عليه زيد بن حارثة، وقال: «فإن قتل زيد، أو استشهد، فأميركم جعفر، وإن قتل جعفر، أو استشهد فأميركم عبد الله بن رواحة» .
فانطلقوا حتى لقوا العدو، فأخذ الراية زيد، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية جعفر، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية خالد بن الوليد، ففتح الله عليه.
 فأتى خبرهم النبي صلى الله عليه وسلم، فخرج إلى الناس، فحمد الله، وأثنى عليه، ثم قال: «إن إخوانكم لقوا العدو، وإن زيدا أخذ الراية، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية بعده جعفر بن أبي طالب، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية عبد الله بن رواحة، فقاتل حتى قتل، أو استشهد، ثم أخذ الراية سيف من سيوف الله، خالد بن الوليد، ففتح الله عليه».
 ثم أمهل آل جعفر ثلاثا أن يأتيهم، ثم أتاهم، فقال: «لا تبكوا على أخي جعفر بعد اليوم، ادعوا لي ببني أخي» ، فجئ بنا كأنا أفرخ.
 فقال: «ادعوا لي الحلاق» ، فجاء الحلاق فحلق رءوسنا، فقال: «أما محمد فشبيه عمنا أبي طالب، وأما عون، فشبيه خلقي وخلقي» ، ثم أخذ بيدي، فأشالها، فقال: «اللهم اخلف جعفرا في أهله، وبارك لعبد الله في صفقة يمينه» ، فجاءت أمنا فذكرت يتمنا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «العيلة تخافين عليهم؟ وأنا وليهم في الدنيا والآخرة» .


الكلمات المفتاحية

النبي الصحابة أبوهريرة جعفر بن أبي طالب

موضوعات ذات صلة