أخبار

خبراء: لا تنس تعقيم المجوهرات في زمن كورونا

غدا بحضور وكيل الأزهر: انطلاق مؤتمر الوعي الفقهي والقانوني وأثره في تحقيق التعايش السلمي

للنفور من العلاقة الزوجية الحميمية أسباب.. تعرف عليها

12سببا تفسر أسباب قسم الله بالسماء في قرأنه الكريم .. تعرف عليها

9 طرق مدهشة وشهية لإعادة إنضاج الطعام إذا لم ينضج

أفعل أي شيء لإيلام نفسي كالصفع والخنق فأنا حياتي كلها سلسلة من الأزمات والكوارث.. ما الحل؟

الرسول يربي الكون كله بأخلاقه.. تعرف على سيرته في ذكراه

هل يجوز الطلاق في حالة الجنابة ؟

لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت..هل صح هذا الحديث؟

القناعان هل يوفران طوق نجاة للوقاية من فيروس كورونا؟

الصمت.. وإن آذاك فهو النجاة

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 11 سبتمبر 2020 - 09:43 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، بالتأكيد ليس كل صامت غير قادر على الرد.. لأن هناك من يصمت حتى لا يجرح غيره، وهناك من يصمت لأنه يتألم وكلامه سيزيده ألماً، وهناك من يعلم أن الكلام لن يفيد إذا تحدث، وهناك من يصمت وقت غضبه حتى لا يخسر أحداً، لكن يبقى الصمت الأعظم هو صمتك على أي شيء يغير (مودك)، لأنك تعلم يقينًا أن الصمت وإن كان قد يؤذينا... فهو بالتأكيد يُنجينا.

عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذِ جاره، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت».. إذن في السكوت الخير كله لاشك.


الناس الحشرية


للأسف كثر في هذا الزمان، من يطلق عليهم (الناس الحشرية)، وهم أناس كثيري الكلام فيما يفيد ولا يفيد، يتدخلون في كل شيء، وما لا يعنيهم بشيء، يثرثرون دائمًا كأنهم الأحق بالكلام من غيرهم، وكأنهم يفهمون ما لا يفهمه الآخرون.


هؤلاء يتناسون أن كل حرف يخرج من أفواههم إنما يكتب لهم أو عليهم، وبما أن أغلب كلامهم لا يفيد وتدخل فيما لا يعنيهم، فمؤكد عليهم وليس لهم، وينسى هؤلاء قول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه»، بل ويتناسون أن الله عز وجل يكره الجدال، حتى أنه نبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم يحب الرجل الذي يترك الجدال وإن كان صادقًا، فعنه ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ أنه قال: « ﺃﻧﺎ ﺯﻋﻴﻢ ﺑﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﺭﺑﺾ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻟﻤﻦ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻤﺮﺍﺀ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺤﻘًّﺎ، ﻭﺑﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻟﻤﻦ ﺗﺮﻙ ﺍﻟﻜﺬﺏ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻥ ﻣﺎﺯﺣًﺎ، ﻭﺑﺒﻴﺖ ﻓﻲ ﺃﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻨﺔ ﻟﻤﻦ ﺣﺴﻦ ﺧﻠﻘﻪ».



اصمت وافهم


عزيزي المسلم، يا من تتحدث كثيرًا فيما لا يفيد، لو سمحت اصمت قليلا، وافهم، أنه ليس بخير على الإطلاق كثرة النجوى والجدال، قال تعالى: « لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا » (النساء: 114).

وهو ما أكده النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم لسيدنا معاذ بن جبل رضي الله عنه حين سأله عما يدخل الجنة ، فقال له: «كف عليك هذا»، ويعني لسانه، فقال سيدنا معاذ: يا نبي الله، وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به؟! فقال له رسول الله: «ثكلتك أمك يا معاذ، وهل يكب الناس في النار على وجوههم - أو قال: مناخرهم - إلا حصائد ألسنتهم».

الكلمات المفتاحية

لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ الصمت من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذِ جاره

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، بالتأكيد ليس كل صامت غير قادر على الرد.. لأن هناك من يصمت حتى لا يجرح غيره، وهناك من يصمت لأنه يتألم وكلامه سيزيده ألماً، وهناك من يعلم