أخبار

أذكار المساء .. من قالها عشرا استجاب الله له دعاءه

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

حتى لا تضيع موهبتك وتستغلها بشكل سيئ؟

"عمر" يواجه "صهيب الرومي" بهذه المفاجأة.. فماذا كان رده؟

كيف تعالج الحمى بدون أدوية؟

أشك في خيانة زوجتي فهل من حقي الاستعانة بالوسائل العلمية لإثبات جريمة الزنا؟

لماذا الصلاة عماد الدين ولماذا هي الركن الوحيد الذي لايسقط عن المسلم؟ (الشعراوي يجيب)

ظلم العباد قاس ويستمر أثره لسنوات.. كيف أتعامل معه؟

كيف أتعامل مع الرجل النكدي كثير الصراخ؟

برنامج خبيث يسرق كلمات المرور لمستخدمي (هواتف Android) من 226 تطبيقًا

طلقتها لأعيش سعيدًا.. والصدمة أنني لم أشعر بالسعادة

بقلم | ياسمين سالم | الخميس 10 سبتمبر 2020 - 11:37 ص
Advertisements




تسرعت وطلقت زوجتي وكنت أظن أن ذلك هو الحل، وأنني سأكون سعيدًا، وبالفعل هذا ما حدث في الشهور الأولى بعد الطلاق، ولكن بعدها ندمت كثيرًا وافتقدت حياتي معها وحاولت الرجوع، ولكن بعد فوات الأوان لأنها ارتبطت بشخص ويبدو أنها سعيدة معه؟


(و. ج)


الانفصال ليس بنهاية الحياة يا عزيزي، فبإمكانك أن تجعل منه حياة جديدة لك، واعلم أنك الوحيد القادر على مساعدة نفسك للتخلص من كل مشاعرك السلبية المحبطة والمحطمة التي تشعر بها هذه الفترة.

تماسك واعمل على استعادة حياتك من جديد بعد الانفصال، اهتم بمظهرك وعملك بما يؤثر إيجابيًا على صحتك النفسية، ويزيد من طاقتك وثقتك بنفسك، فاعتن بنفسك وبحياتك وحاول أن تمارس رياضة مفضلة وتشترك في نشاطات جديدة.

عليك أن تتخلص من الذكريات المرتبطة بزواجك السابق، امسح كل الرسائل والمحادثات القديمة، تخلص من كل الصور التي تجمعك بطليقتك وهداياها، قد يكون الأمر صعبًا ولكن حالتك النفسية ستتحسن بعدها كثيرًا، وتقبل الوضع الجديد بألمه ووجعه.

 سافر واخرج، فالسفر والخروج في أماكن جديدة ومناطق أثرية من أفضل الأشياء التي بإمكانها تغيير حالتك النفسية، وتخفف من ألمك ووحدتك.

اقرأ أيضا:

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي


الكلمات المفتاحية

زواج طلاق سعادة

موضوعات ذات صلة