أخبار

لماذا رفض الرسول زواج فاطة لأبي بكر وعمر؟

8 مهارات لنجاح العمل الجماعي.. تعرفي عليها

هل يسقط بر الوالدين إذا كانا يؤذيان أبنائهما ويطلبان منهم ما لا يجوز ؟

الزيوت الطبيعية وزبدة الشيا لشعر كيرلي صحي ولامع

بالفيديو.. استمع إلى أصوات مذهلة لأعمدة الخلق في مركز مجرة درب التبانة

ارتكبت الفاحشة وأخشي علي أولادي من عقاب الله لهم بجريمتي ..ماذا أفعل ؟

7أعراض جديدة للإصابة بفيروس كورونا .. الموجة الثانية قد تكون أكثر خطورة

صحابي سرقت الجن تمره.. ماذا حدث؟

أذكار المساء .. من قالها وقاه الله من الشرور الخفية

دراسة تحذر من انتشار غزو الدبابير الآسيوية العملاقة عالميا!

لا تعاتب إلا من تراه أهلاً لمودتك

بقلم | عمر نبيل | الخميس 10 سبتمبر 2020 - 09:45 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، إياك والعتاب، وإن عاتبت، عاتب من تراه أهلًا للمودة والوفاء فقط، وإياك أن تعاتب أهل المذمة والتشفي، فتعود مهمومًا مذمومًا، بينما العتاب يكون لمن يستحق العتاب، فتراه يتقبل عتابك..


فهاهم الثلاثة الذين خلفوا عن الخروج في الجهاد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيتخذ النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، قرارًا شديدًا بالمقاطعة معهم، (لو تتبعناه سنراه عتابًا)، فتكون النتيجة، أنهم يتوبون إلى الله، فتتنزل آيات تتقبل توبتهم، قال تعالى: «وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ» ( التوبة 118).


الله يعاتب


الله بذاته العليا، يعاتب نبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم، حينما لم يرد على الضرير، حتى ولو كان النبي صلى الله عليه وسلم لم يقصد إهانة الضرير، وإنما كان يريد الاستماع لكبار قريش عسى أن يهديهم الله إلى الإسلام، فينزل الله عز وجل آيات تظل تتلى حتى قيام الساعة تحمل عتابًا رقيقًا لخير خلقه صلوات الله وسلامه عليه، قال تعالى: «عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى * وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى » ( عبس 1 ـ 3)، إنه عتاب المحب لحبيبه، ليس هذا فحسب، وإما يريد المولى عز وجل أن يلفت انتباهه إلى أن هؤلاء الذين انشغل بهم ليسوا بأفضل من هذا الضرير، بل الضرير أفضل بإيمانه بالله عز وجل.

اقرأ أيضا:

ماهو الوهن الذي حذر منه النبي وماهو علاجه؟


كثرة العتاب


بالأساس.. كثرة العتاب تضيع المحبة بين الناس، فالعفو والصفح هما الأصل في العلاقات بين الناس، لكن العتاب يأتي للفت الانتباه لا أكثر، وهو ما أراده المولى عز وجل في عتابه لرسوله الأكرم صلى الله عليه وسلم في قضية الضرير، فإذا كان لك تعليق لا يضر بينك وبين أحدهم فعاتبه، أما إذا كنت تعلم أن العتاب إنما سيزيد الغضب بينكما، فلا تفعل.


حتى في المعاملات، ابتعد عن العتاب، لأنه لم يكن خلق النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في التعامل مع أصحابه، فهذا أنس ابن مالك رضي الله عنه، يروي أنه جاء صغير السن إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم ليخدمه، ومع ذلك لم يعاتبه رسول الله صلى الله عليه وسلم يومًا ما.. فكيف بنا ونحن نتعامل مع بعضنا البعض، وربما الشقيق وشقيقه، ونزيد في العتاب، ما ضيع بيننا الحب والمودة، وزاد من الغضب بيننا للأسف.


الكلمات المفتاحية

كثرة العتاب الله يعاتب المودة

موضوعات ذات صلة