أخبار

هل هناك نعيم أو عذاب في القبر وما الدليل على ذلك؟

اتعلم الأمل فى الله واطمن.. وعيش مع أعجب القصص "قصة سيدنا يوسف"

عمرو خالد: لكل محبط ومن تأخر عن العمل والوظيفة.. هذه نصيحتى المخلصة لك

لتعزيز مناعتك.. 5 أطعمة غنية بالزنك يجب إضافتها لنظامك الغذائي

عمرو خالد يدعو: دعاء ليلة 11 رمضان.. ادعو معي بدعاء النبي في صلاه الفجر

عمرو خالد: توكل على الله واكتسب الهمة والأمل.. إليك الطريقة السهلة

هل إزالة الشعر ورسم الحواجب فى نهار رمضان يفسد الصوم؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد: هذه وصيتى لابنى "على" ولمن مثله من الشباب

من كتاب حياة الذاكرين.. "الذِّكْرَ في حقيقته هو عملية تدريب مستمر لنظام الوعي والإدراك"

كيف تعرف وتقيس درجة توكلك على الله؟.. عمرو خالد يجيب

أفكار إبداعية لإضفاء البهجة على مكان العمل

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 - 07:54 م
Advertisements

تخالف فكرة إضفاء "البهجة" على مكان العمل، الأفكار التقليدية لضرورة اتسام هذه الأجواء بالصرامة، والجدية.

والحقيقة التي كشف عنها الخبراء، أن البهجة في مكان العمل، ضرورة، وليست رفاهية، وأنها الأفضل، ولا تتعارض مع الجدية والانجاز.

وفيما يلي نقدم لك عددًا من الأفكار في هذا السياق:

أولًا: إذا كنت صاحبة الشركة، فلا تترددي في تصميم الشركة وكأنك ستعيشين فيها، فمما لاشك فيه أنك ستحرصين على تصميم مكان، مريح، مبهج، مناسب للعيش فيه، واحرصي على  توفير ألعاب مناسبة في مكان العمل يمكن ممارستها، كما تفعل بعض الشركات الكبرى، كوضع أماكن للتزلق، مراجيح، ألعاب رماية، مساحة خضراء يمكن لعب نط الحبل عليها، إلخ.

ثانيًا: الاعتناء بـ"الحياة الشخصية" للموظفين، فإغفال حقهم في قضاء أوقات شخصية، والتزام طرق العمل تحت ضغط، والاستدعاء في أيوقت، والعمل لساعات مكتبية طويلة، من شأنه أن يقلل الانتاجية ويدعو للملل والتذمر من العمل، على العكس من "التوازن" بين الحياة الشخصية والعمل، وعدم إلغاء أحدهما للآخر.

اقرأ أيضا:

كيف تكتشفين سرطان الثدي في مرحلة مبكرة؟

ثالثًا: الحرص على بناء "مجتمع" داخل بيئة العمل، متناغم، منسجم، ايجابي، وتواصل جيد بين الموظفين، ما يسمح بوجود أجواء البهجة التي من الصعب أن تتواجد وسط مجتمع يسود الحقد، الضغط النفسي، الاستغلال، التنمر، النميمة،  إلى الأخلاقيات والسلوكيات السلبية.

رابعًا: اشعار الموظفين أنهم يتمتعون بالتحرر، فهم يمكنهم الذهاب في إجازة صيفية مثلًا،  بدون أن يتضرر العمل بالشركة، بدون ذلك سيظل شعور الكآبة أو القلق المضاد للبهجة ملازم للموظف.

خامسًا: لا تسمحي لمشاعر الخوف بالسيطرة على مكان العمل، فالخوف هو أحد أكبر قتلة البهجة، هو يحبط فريقك من اتخاذ قرارات جريئة ما لم تكن هذه القرارات تعكس ما تريده الإجارة، وعند التفكير في ذلك فهو يعني في أغلب الأحيان أنهم ليسوا جريئين، فمن المهم ايجاد ثقافة داخل مكان العمل تسمح للموظفين بالتجربة والفشل واستدراك الأمر والنجاح.

سادسًا: فكري بطريقة إبداعية لجعل بيئة العمل الخاصة بك أكثر جاذبية، مثل وجود حيوان أليف أو تخصيص ليلة في الأسبوع لحضور فيلم سينمائي يختاره موظف مختلف كل مرة.

اقرأ أيضا:

احذري: وجبة خفيفة لكنها مضرة بصحة الرضيع

اقرأ أيضا:

هكذا يضر الشامبو شعرك عندما يكون غير مناسب



الكلمات المفتاحية

مكان العمل بهجة حياة شخصية مرونة أماكن لعب فيلم

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled تخالف فكرة إضفاء "البهجة" على مكان العمل، الأفكار التقليدية لضرورة اتسام هذه الأجواء بالصرامة، والجدية.