أخبار

فيه ساعة إجابة: أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة..اعرفها وحافظ عليها

تعرف على فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ

إمرأة نجاها حسن الظن بالله من الفاحشة.. هذا ما حدث

عمرو خالد: ‫هذا ما قاله النبي الكريم عن الغيبة.. فأحذروها

دعاء في جوف الليل: اللهم إني توكلت عليك وبك استعين.. لا مانع للشر إلا أنت ولا جالب للخير إلا أنت

‫دعاء ووصفة نبوية لإزالة الهم والغم وتفريج الكروب..يكشفها عمرو خالد

"الأزهر للفتوى": المُشاركة في إشاعة الفاحشة جريمة تهدد المُجتمع

دعاء مستجاب للنبي الكريم عندما يشتكي حاله الى الله

الداعية عمرو خالد في بث مباشر: الآن قم بين يدي الله "فإذا فرغت فَانصَبْ" إحياء يوم الجمعة

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟.. أمين الفتوى يجيب

وقعت في الزنا بمطلقة وأرغب في الانتحار فهل لي من توبة؟

بقلم | أنس محمد | الاثنين 07 سبتمبر 2020 - 09:30 ص
Advertisements

ورد سؤال إلى موقع amrkhaled.net يقول: "أنا شاب في العقد الثالث من عمري لم أتزوج حتى الآن، تعرفت على جارتي التي تسكن أمامي وهي مطلقة، كنت أقف يوميًا في شرفة المنزل وفوجئت يومًا بأن المنزل الذي نطل عليها أمامنا سكنت فيه امرأة مطلقة وجميلة جدًا، ومن خلال رؤيتي لها في شرفة منزلها كل يوم أصبح بيننا ابتسامة ثم سلام، تطور لأخذ رقم الهاتف لأرد على استفسار لها حول طفلتها الصغيرة التي تريد نقلها من المدرسة، وفي يوم عرضت عليها مع إعجابي الشديد بها أن أقوم بمساعدة طفلتها التي تدرس بالمرحلة الابتدائية في المذاكرة، وكنت أتخوف من أن تحرجني، لكنني فوجئت بموافقتها على الفور، ولم يتبق سوى تدبير المكان الذي أذاكر فيه للبنت حتى لا نأخذ نصيبنا من كلام وألسنة الناس إن رآنا أحد منهم، واعتمدنا في البداية على اللقاء في أحد النوادي والأماكن المفتوحة، لمساعدة البنت، وخلال هذه اللقاءات تطورت العلاقة لحب وعشق، عن طريق اللقاء مباشر تارة، ومن خلال الحديث في الهاتف تارة أخرى، لتحين فرصة الحديث عن اللقاء بعيدًا عن أعين الناس، ووقعنا في مصيدة الشيطان الذي هيأ لي فرصة دخول بيتها بعد إقناعها بزيارتها خلال تواجد البنت في المدرسة، حتى وافقت وحدث ما كنت أخشاه، ومن يومها وأنا نادم وأشعر بالندم والرغبة في الانتحار فهل لي من توبة؟

الإجابة

الزنا من كبائر الإثم والفواحش التي قد تكون سببا في عقاب الله وعذابه، إن لم تعقبها توبة نصوح، وندم شديد، وعمل صالح دؤوب، فالله تعالى يغفر الذنوب جميعًا إنه هو الغفور الرحيم .

والتوبة النصوح تجبّ ما قبلها، فمن تاب تاب الله عليه، لا يلزم لزومًا أكيدًا أن يعاقبه الله تعالى، حيث لم يثبت بهذا نص صريح أو حديث صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وإنما ثبت لدينا بالكتاب والسنة أن من تاب توبة نصوحًا، فإن الله تعالى قد يبدل سيئاته حسنات؛ شريطة أن تكون التوبة قد وقعت على الوجه الذي أراده الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

وأنصحك بالابتعاد نهائيًا عن التفكير في الانتحار حتى لا تمت على معصية وكبية من الكبائر، وأن تعقدد العزم على أن لا تعود لهذه المعصية أبدا، وتكثر من أعمال الخير، والصالحات كالاستغفار والتوبة والذكر والدعاء، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وسائر أعمال البر، وحسن الظن بالله عز وجل، والرجوع الصادق إلى الله، والتزام التوبة، وسلوك سبيل المؤمنين، وأبشر بخير فإن الله تبارك وتعالى قد قال: {إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب فأولئك يتوب الله عليهم}.

اقرأ أيضا:

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟.. أمين الفتوى يجيب



الكلمات المفتاحية

الزنا الحب العلاقة بين الرجل والمراة

موضوعات ذات صلة