أخبار

احذر: شرب القهوة قبل الإفطار يسبب السكري

هكذا تكون من أصحاب الهِمة

الشهيد.. أعظم نموذج عن حقيقة السعي

كيف تصوم وتصلي المرأة في ظل اضطراب الحيض بسبب العلاج؟

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

"أينما أنبتك الله أزهِر".. ما معنى هذا؟

بقلم | محمد جمال حليم | الاحد 06 سبتمبر 2020 - 09:40 م
Advertisements
من الكلمات الشائعة على ألسنة البعض قول أحدهم: " أينما انبتك الله أزهر"، وهذه العبارة وإن لم تكن حديثا إذ لا يصح نسبتها للرسول فهي لم تثبت غيلا أن معنها لا بأس به.
وضابط الأخذ من كلام الناس أنه ينبغي أن يُحمل كلام الناس على محمل حسن ما استطعنا إلى ذلك سبيلًا ، وما خالف الكتاب والسنة منه، وجب رده ، ونهي الناس عنه . وما احتمل وجها من الحق، ووجها من الباطل، لم يسغ إطلاقه إلا مع البيان، والاحتراز من إرادة المعنى الباطل، أو الإيهام به.

معنى  (أينما زرعك الله أزهر)
وهذه العبارة تقال عادة في سياق الدعوة إلى التفاؤل ، وترك الكسل ، وأن يترك الإنسان أثرًا بعد موته ، وعليه ؛ لا نرى بأسًا في التحدث بها .وأما ما يمكن أن يلمحه بعض الناس من نسبة الزرع إلى الله ، فلا بأس به ، لأنه يُنسب إلى الله تعالى من باب الخبر، ويراد به : أن الله هو خالق الإنسان ، ورازقه ، وهذا معنى صحيح لا إشكال فيه ، والإخبار عن الله جل جلاله بأنه (الزارع): ثابت في القرآن الكريم . قال الله تعالى :  وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ * أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَحْرُثُونَ أَأَنْتُمْ تَزْرَعُونَهُ أَمْ نَحْنُ الزَّارِعُونَ .
قال الشيخ السعدي رحمه الله: "أأنتم أخرجتموه نباتا من الأرض؟ أم أنتم الذين نميتموه؟ أم أنتم الذين أخرجتم سنبله وثمره حتى صار حبا حصيدا وثمرا نضيجا؟ أم الله الذي انفرد بذلك وحده، وأنعم به عليكم؟ وأنتم غاية ما تفعلون أن تحرثوا الأرض وتشقوها وتلقوا فيها البذر، ثم بعد ذلك لا علم عندكم بما يكون بعد ذلك، ولا قدرة لكم على أكثر من ذلك ومع ذلك، فنبههم على أن ذلك الحرث معرض للأخطار لولا حفظ الله وإبقاؤه لكم بلغة ومتاعا إلى حين".

لا إشكال فيها:
والمعنى المراد من هذه العبارة : صحيح، ظاهر، لا إشكال فيه؛ أي: لا تجعل عطاءك، ولا الخير المؤمل منك، محصورا بمكان تكون فيه، أو موضع توضع فيه، حتى إذا لم تكن في هذا المكان، ولم ينزلك الله بذلك المنزل، قطعت الخير، وبخلت بما عندك؛ بل : كن نافعا حيثما كنت، وليكن مثلك كمثل المؤمن: يرجى خيره ونفعه أينما كان.
قال الله تعالى في خبره عن عبده ونبيه عيسى بن مريم عليه السلام :   وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا   مريم/31 .
وقد النبي شبه صلى الله عليه وسلم حال المؤمن ، في دوام خيره ونفعه، وتتابع عطائه على كل أحواله، بالشجرة التي يطلب منها النفع على كل حال:
فعَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:  إِنَّ مِنَ الشَّجَرِ شَجَرَةً لاَ يَسْقُطُ وَرَقُهَا، وَإِنَّهَا مَثَلُ المُسْلِمِ، فَحَدِّثُونِي مَا هِيَ ؟  فَوَقَعَ النَّاسُ فِي شَجَرِ البَوَادِي قَالَ عَبْدُ اللَّهِ: وَوَقَعَ فِي نَفْسِي أَنَّهَا النَّخْلَةُ، فَاسْتَحْيَيْتُ، ثُمَّ قَالُوا: حَدِّثْنَا مَا هِيَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ:  هِيَ النَّخْلَةُ  ".
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله: "وبركة النخلة موجودة في جميع أجزائها، مستمرة في جميع أحوالها؛ فمن حين تطلع، إلى أن تيبس: تؤكل أنواعا. ثم بعد ذلك ينتفع بجميع أجزائها، حتى النوى في علف الدواب، والليف في الحبال ، وغير ذلك مما لا يخفى .
وكذلك بركة المسلم عامة في جميع الأحوال ، ونفعه مستمر له ولغيره حتى بعد موته".

اقرأ أيضا:

هكذا تكون من أصحاب الهِمة

اقرأ أيضا:

الشهيد.. أعظم نموذج عن حقيقة السعي


الكلمات المفتاحية

أينما أنبتك الله أزهر ضابط الأخذ من كلام الناس أقوال شائعة

موضوعات ذات صلة