أخبار

كيف تصوم وتصلي المرأة في ظل اضطراب الحيض بسبب العلاج؟

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

عمرو خالد يكشف: مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم

العلاقات السخيفة.. هكذا تواجهها

بقلم | عمر نبيل | السبت 05 سبتمبر 2020 - 09:24 ص
Advertisements


كثرت للأسف هذه الأيام، تلك العلاقات التي تندرج تحت مسمى (سخيفة )، فلا هي علاقة سطحية، ولا منها علاقة قوية .. لا ينفع أن تعاتب فيها ولا ينفع أن (تطنش ).. ولا ينفع أن تقلق عليهم وتطمئن، ولا ينفع أن تتجاهل .. هؤلاء أناس لا ينفع أن تلغيهم تماماً من حساباتك ولا ينفع أن تعترف بوجودهم !


كل واحد في هذه العلاقة يحافظ فقط على ابتسامته جيدًا.. لكن ابتسامة ليس لها علاقة بما داخلك من أحاسيس ومشاعر.. وليس لها علاقة أيضًا بأي تساؤلات أو حيرة، أو لخبطة، أو عتاب أو تناقضات ..

في الأغلب .. كانت علاقات عابرة، لكن تركت أثر كبير، وكل واحد يقاوم هذا الأثر بطريقته !


المقاومة


وسط كل ذلك، تكون مقاومتك سواء لأجلك أو لأجل من أمامك ، في الأغلب تعكس شيئًا آخر مختلف تمامًا عنك.. فأكيد يتم فهمها بشكل خاطئ.. لأنه في النهاية هي علاقة عابرة غير قابلة للعتاب .. فتنتهي على مشهد غريب !!.. وتصرفات غريبة لا يمكن أن تبدو كما هي على أصحابها .. وتكون هذه هي اللقطة الأخيرة .. تنتهي ومازال بداخلك أسئلة عديدة ليس لها أجوبة… فهل هي تناقضات أم هروب أم خوف أم لخبطة، أم تهيؤات، أم أنها طباع ناس جديدة عليك ومازلت غير مدركها؟!.

اقرأ أيضا:

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"


صعوبة الفهم


حينها ستكون غير مدركًا لما يحدث، وسيكون الفهم صعبًا جدًا عليك.. فإياك أن تحاول التحليل أو التفكير لأنك لن تصل لشيء.


والأهم ..


إياك أن تجرب بعض المحاولات حتى تفهم بها ما حدث.. وإياك أيضًا أن تجعل من الأمر تحدٍ أو عناد لأنه سيرهقك دون داعٍ .. في النهاية، هي أحاسيس تصلك .. والإحساس لو لم يكن بسلاسة ووضوح سيصبح مؤلمًا جدًا وله مردود سلبي ..

إذن ستلتقي الكثير ممن سيأثرون فيك ، وبالتأكيد ستؤثر فيهم.. وهذا بنسبة كبيرة يكون مربكًا، و ردود فعله مختلفة وغريبة .. لكن مواجهته تأتي بالوعي، في أن تعي أن فهم الأمور على علاتها يحتاج لوقت ليس بالقليل.. وعلاقتك هذه يومًا ستكون قصة عابرة وستمر لاشك .. وستدرك حينها أنها كانت مجرد علاقات عابرة .. وأنها كانت علاقات لطيفة وليست سخيفة!.

الكلمات المفتاحية

العلاقات السخيفة صعوبة الفهم المواجهة بالوعي

موضوعات ذات صلة