أخبار

الإمام البخاري .. هكذا أفلت أمير الحديث النبوي من فخ رفيقه في السفينة ..عدالة تساوي الملايين

أخاف أن يتعرض أولادي للتحرش مثلي لو تزوجت وأنجبت.. ماذا أفعل؟

دراسة صادمة تدق ناقوس الخطر: كورونا يدمر أهم هرمون لدى الرجال

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

6 أعراض تدل على اصابتك بحساسية الجلوتين

زنا المحارم.. قصص صادمة تهز المجتمعات العربية.. هذه عقوبته في الإسلام وأسبابه الاجتماعية

الاستثناء في اليمين بميزان الشريعة .. هذه شروطه وهل يوجب الكفارة ؟..مجمع البحوث يوضح

10فوائد مذهلة للكاجو .. تأثيره سحري علي العلاقة الحميمية بين الزوجين

أذكار المساء .. من قالها سبعا كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

والدي متدين ويشاهد أفلامًا إباحية.. أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 04 سبتمبر 2020 - 09:53 م
Advertisements


أنا فتاة عمري 16 سنة، متدينة، ومن أسرة متدينة ومحافظة، ومشكلتي أنني أعددت لوالدي كوبًا من الشاي، دخلت عليه  غرفة مكتبه، فوجدت النعاس قد غلبه وهو على كرسيه بينما على شاشة الكمبيوتر الخاص به فيلمًا  إباحيًا.

استيقظ والدي فزعًا عندما شعر بحركة في الغرفة، ونظر إليّ نظرة غريبة مرتبكة، وخرجت أنا على الفور بعد أن أعلمته أنني أعددت له الشاي الذي طلبه.

ومن يومها وأنا مصدومة، حائرة، كيف يفعل هذا والدي المتدين ، حافظ القرآن، ولازلت متعبة نفسيًا، ماذا أفعل؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..

أقدر مشاعرك، وأتفهم موقفك الحرج، فالوالد في نظر الأبناء هو "السلطة"، هو "منفذ القوانين"، هو "المثل والقدوة"، وقد سقط ذلك كله وبيده هو!

أتوقع شعورك بـ "الصدمة"، لما رأيته، وعرفته عن والدك.

والآن .. السؤال المهم، ما الحل؟ ما الحل الذي هو لصالحك أنت؟ فأنت الآن من يشعر بالضرر.

الحل يا صديقتي وأنت ابنة الـ16 عامًا، ولم تعودي طفلة، أن تدرك أن هذا الرجل، "والدك"، "بشر"، نعم هو الأب بكل احترامه، ووضعه، ولكنه أيضًا بشر يخطيء، ويذنب، وممن جعل الله له توبة، إن أراد فعلها وقبلها منه الله!

حفاظك على صورة الوالد التقليدية كسلطة ومنفذ قانون ومحافظ عليه، مهمة لك أنت ولجهازك النفسي، بقي أن تكملي الصورة بأن تضعي إلى جوارها صورته كبشر كما ذكرت لك، وأنه يخطيء وحسابه، ومحاكمته، والحكم عليه عند الله، وليس عند أبنائه، أو زوجته، أو.. أو.. إلخ

انتبهي لنفسك يا صديقتي، وحافظي على حدودك أنت فقط، الجسدية، والنفسية، واحترام حدود الآخرين ومنهم، الوالدين، وانشغلي بكل ما يطور شخصيتك وينضجها، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

أخاف أن يتعرض أولادي للتحرش مثلي لو تزوجت وأنجبت.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

أنا متمسكة بشاب على خلق ودين ووالدتي رفضته بدون مقابلته.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

أفلام إباحية والد متدين جهاز نفسي حدود احترام خطأ محاسبة

موضوعات ذات صلة