أخبار

سحر القرفة لشعر قوي وغزير

كيف أستعمل ورق السدر في علاج الحسد؟

واتسآب وفيسبوك .. هل يكتبان نهايتهما بسبب السياسات والشروط التي تنتهك الخصوصية والأمان؟

لون البلغم يشير إلى نوع المرض الذي تعانيه.. كيف ذلك؟

أخي فقير ودخله لا يكفي نفقاته فهل أعطيه جزءا من زكاتي؟ .. مجمع البحوث يرد

أعرا ض طبية بسيطة قد تقودك للعجز الجنسي و5أمراض قاتلة .. تعرف علي مخاطرها

أذكار المساء .. من قالها أعجز الملائكة عن تقدير ثوابه

بالفيديو |دعاء وبكاء د. عمرو خالد في وداع وجنازة الدكتورة عبلة الكحلاوي

"عورة الأمة".. هل هي بين السرة والركبة؟ وكيف يتوافق هذا مع دعوة الإسلام للحجاب؟

"العمى الليلي".. سبب وعلاج ضعف الرؤية في الظلام؟

من بعض عظمة الإسلام.. طعام الهرة العمياء مسئوليتك

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 04 سبتمبر 2020 - 12:11 م
Advertisements

لاشك أن عظمة الإسلام تتجلى في الكثير من المواقف والأمور، بل أن الأمر يصل لحد الأمر في أن تساعد أحدهم، أو تجلب لأحدهم ما يشتهيه.. وهو عكس ما ينتشر من حولنا هذه الأيام ممن يرفعون شعار (ماليش دعوة).. ألم يعلم هؤلاء أن طعام الحيوانات المريضة مسئولية من يعرفها أو من تعيش بقربه، إذ يقول بعض علماء المسلمين : «إذا لجأت هرة عمياء إلى منزل شخص وجبت نفقتها عليه بدين الإسلام».. والآن يبيت المسلم شبعانًا وجاره جائع وهو يعلم!.. فحرى بنا العودة إلى ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، لأن العودة إلى طريقه هي الحل من الخروج من أي مأزق مهما كان.


هل تدخل النار في قطة؟


للأسف غالبية المسلمين في شتى أرجاء المعمورة يعلمون جيدًا قصة المرأة التي دخلت النار في قطة، ومع ذلك، بات كثير من الناس على نهجها.. ولا حول ولا قوة إلا بالله، فعن ابن عمر رضي الله عنه عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «دخلت امرأة النار في هرة ربطتها فلم تطعمها ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض»..

بينما في المقابل دخلت امرأة بغي من إسرائيل الجنة لأنها سقت كلب.. وهو فعل بسيط جدًا لا يتوقف أمامه أحد، إلا أن الله عز وجل لم يفوته، واحتسبها من أهل الجنة رغم أنها كانت بغي، فعن سيدنا أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «بينما كلب يطيف بركية، كاد يقتله العطش، إذ رأته بغي من بَغايا بني إسرائيل، فنزعت موقها فسقته، فغفر لها به».

اقرأ أيضا:

لو كان "كورونا" عذابًا.. هكذا يمكن رده؟

الإحسان إلى الحيوانات


إذن ومما لاشك فيه أن الإحسان إلى الحيوانات من الإسلام، فما بالنا بالإحسان بين الناس وبعضهم البعض!.. فلو علمنا أجر الإحسان إلى الحيوانات، لتسابقنا إلى الإحسان لبعضنا البعض.. فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « بينا رجل يمشي فاشتد عليه العطش، فنزل بئراً فشرب منها، ثم خرج فإذا هو بكلب يلهث، يأكل الثرى من العطش، فقال لقد بلغ هذا مثل الذي بلغ بي فملأ خفه ثم أمسكَه بفِيه، ثم رقى، فسقى الكلب فشكر الله له، فغفر له ».. قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجراً؟ قال: « في كل كبد رطبة أجر».

الكلمات المفتاحية

إطعام القطة الإسلام الإحسان إلى الحيوانات هل تدخل النار في قطة؟

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لاشك أن عظمة الإسلام تتجلى في الكثير من المواقف والأمور، بل أن الأمر يصل لحد الأمر في أن تساعد أحدهم، أو تجلب لأحدهم ما يشتهيه.. وهو عكس ما ينتشر من ح