أخبار

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

إهداء لكل من يعزم على التوبة: قصة العاصي والمطر ‬.. يسردها عمرو خالد

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

دعاء في جوف الليل: اللهم فرّج همّي بجودك وعطائك وأزل كربتي بسلطنتك واقتدارك

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

كيف يمكن أن ‫تعالج القلق في حياتك؟.. عمرو خالد يجيب

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

هكذا نستطيع تحصين الأسرة المسلمة من مخاطر عصر المعلومات..دور محوري للأباء والأمهات في مواجهة تداعياته

صحابي: كنت أكتب الوحي للنبي.. ونحدثه عن الدنيا والطعام فيحدثنا

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 03 سبتمبر 2020 - 12:49 م
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم أبسط الناس وجها وحديثا، خاصة مع أصحابه وتأدبه معهم، وحفظ مشاعرهم وإكرام عشرتهم.
في حديث أصحابه بين يديه واستماعه لهم صلى الله عليه وسلم.

تبسم النبي

يقول أحد التابعين قلت: لجابر بن سمرة: أكنت تجالس رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
 قال: نعم كثيرا: كان يطيل الصمت، وكان يصلي الصبح، فيجلس ونجلس معه، فيتذاكرون الشعر وأمر الجاهلية فيضحكون، ويتبسم الرسول صلى الله عليه وسلم.
ويقول خارجة بن زيد بن ثابت- رضي الله تعالى عنه- قال: دخل نفر على أبي زيد بن ثابت، فقالوا: حدثنا عن بعض أخلاق رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: كنت جاره، وكان إذا نزل عليه الوحي بعث إليّ فأكتب الوحي، وكنا إذا ذكرنا الدنيا ذكرها معنا، وإذا ذكرنا الآخرة ذكرها معنا، وإذا ذكرنا الطعام ذكره معنا فكل هذا أحدثكم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.

اقرأ أيضا:

صحابي سرقت الجن تمره.. ماذا حدث؟

حديث النبي عن بني إسرائيلي


وعن ابن عمر- رضي الله تعالى عنه- قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدثنا ليلة عامة عن بني إسرائيل حتى يصبح، لا يقوم فيها إلا لعظم صلاة.
وروى حفيد أحد الصحابة أن جده أنه كان في الوفد الذين قدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم من بني مالك فأنزلهم رسول الله صلى الله عليه وسلم في قبة له بين المسجد وأهله، فكان يختلف إليهم فيحدثهم، بعد العشاء الآخرة.
وحكى عنه: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتينا فيحدثنا بعد عشاء الآخرة، فاحتبس عنا ليلة عن الوقت الذي كان، يأتينا فيه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " إنه طرأ علي حزبي من القرآن، فأحببت أن لا أخرج حتى أقرأه".
وعن عبد الله بن عمرو- رضي الله تعالى عنهما- قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا ما يحدثنا هذا الحديث، عن امرأة كانت ترضع صبيا لها على سفح جبل، فقال: يا أمه من خلقك؟ قالت: الله؟ قال: فمن خلق أبي؟ قالت: الله قال: فمن خلق السماء؟ قالت: الله، قال: فمن خلق الأرض؟ قالت: الله، قال: فمن خلق الجبل؟ قالت: الله، قال: فمن خلق البقر؟ قالت: الله، قال: فمن خلق الغنم؟ قالت: الله.
 قال الطفل: إني لا أسمع لله شأنا فألقى نفسه من الجبل فتقطع.


الكلمات المفتاحية

النبي الصحابة الإسلام تبسم النبي حديث النبي عن بني إسرائيلي

موضوعات ذات صلة