أخبار

دراسة: مرضى كوفيد -19 الذين يحصلون على فيتامين (د) أقل عرضة للوفاة بنسبة 52 في المائة

فارس الإسلام شرب السم فلم يمت.. ودعا على الخمر فتحوّلت خلاً

كلنا ملأى بالعيوب.. ومن كان بلا خطيئة فليرمها بحجر!

كيف تكون كالمطر.. تحمل الخير دائمًا

هل تعاني من تساقط الشعر؟ إليكِ 14 نصيحة فعالة ستساعدك في الحفاظ على شعرك

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

إهداء لكل من يعزم على التوبة: قصة العاصي والمطر ‬.. يسردها عمرو خالد

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

دعاء في جوف الليل: اللهم فرّج همّي بجودك وعطائك وأزل كربتي بسلطنتك واقتدارك

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

ما حقيقة المزاعم التي تقول أن بعض نساء النبي كان في طباعهن حدة ؟

بقلم | خالد يونس | الخميس 03 سبتمبر 2020 - 12:31 ص
Advertisements

زعمت إحداهن أن زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم كن عصبيات (على حدة) وكن هكذا مع الرسول صلى الله عليه وسلم.

وكان هذا عندما كان هناك من يناقش حول كون الزوجة عصبية، فقال إنه مما كانت تفعله زوجات رسول الله، وأنا لم أكن مشاركا في النقاش، ولا علم لي إلا أن السيدة زينب كانت على حدة سرعان ما تفيء منها.. فهل صحيح ما قالته؟


الجواب:


  قال مركز الفتوى بإسلام ويب: لا يصح إطلاق القول بأن زوجات النبي صلى الله عليه وسلم كانت فيهن حدة؛ فلا دليل على هذا الكلام فيما نعلم.

  نعم، من زوجاته عليه الصلاة والسلام من اتصفت بهذه الصفة، كما ثبت في السنة الصحيحة، ففي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: ما رأيت امرأة أحب إلي أن أكون في مسلاخها من سودة بنت زمعة، من امرأة فيها حدة..... الحديث.

 وفي صحيح ابن حبان عن عائشة أيضا -رضي الله عنها- قالت عن زينب بنت جحش -رضي الله عنها-: ولم أر امرأة قط خيرا في الدين من زينب، وأتقى لله عز وجل، وأصدق حديثا، وأوصل للرحم، وأعظم صدقة، وأشد ابتذالا لنفسها في العمل الذي تصدق به، وتقرب به، ما عدا سورة من حدة كانت فيها، تسرع منها الفيئة.... الحديث.

وضمنته شيئا من الكلام الشديد الذي دار بينهما. وكان النبي صلى الله عليه وسلم شاهدا على ذلك، وهو لكريم خلقه عليه الصلاة والسلام يلتمس لهن العذر في ذلك؛ لما جبلن عليه من الغيرة كسائر النساء، وهي هنا غيرة سببها حب كل واحدة منهن لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

وربما سمع من بعضهن شيئا من الكلام الغليظ معه بدافع هذه الغيرة، فلا يؤاخذ الواحدة منهن على ذلك، 

 فهي مواقف معينة لها ما يبررها، وأما إطلاق القول بأن نساء النبي صلى الله عليه وسلم كن على حدة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا يصح.

اقرأ أيضا:

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

اقرأ أيضا:

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب


الكلمات المفتاحية

نساء النبي زوجات النبي الحدة الغيرة

موضوعات ذات صلة