أخبار

أخاف أن يتعرض أولادي للتحرش مثلي لو تزوجت وأنجبت.. ماذا أفعل؟

دراسة صادمة تدق ناقوس الخطر: كورونا يدمر أهم هرمون لدى الرجال

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

6 أعراض تدل على اصابتك بحساسية الجلوتين

زنا المحارم.. قصص صادمة تهز المجتمعات العربية.. هذه عقوبته في الإسلام وأسبابه الاجتماعية

الاستثناء في اليمين بميزان الشريعة .. هذه شروطه وهل يوجب الكفارة ؟..مجمع البحوث يوضح

10فوائد مذهلة للكاجو .. تأثيره سحري علي العلاقة الحميمية بين الزوجين

أذكار المساء .. من قالها سبعا كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

حازوا هذه الكرامة من النبي:"عش حميدًا ومت شهيدًا"

أعشاب لها مفعول السحر في تثبيت الحمل وعلاج أعراض الغثيان والقيء وتجنب الإجهاض

بقلم | خالد يونس | الاربعاء 02 سبتمبر 2020 - 10:33 م
Advertisements

خلال فترة الحمل وحتى الولادة تهتم كل النساء بأن تمر الفترة بسلام ولا يتعرض الحمل لأي خطر أو أذى، وتكون هناك حساسية شديدة من استخدام الأدوية خوفًا من أثرها على الجنين.

ولتجنب مخاطر الأدوية هناك العديد من الأعشاب المفيدة لتثبيت الحمل ومنع الإجهاض، وينصح بها العالم الكبير الراحل الدكتور عبد الباسط محمد السيد في كتابه «90 عشبة شافية»، الحلبة وأوراق الترنجان، وأوراق عنب الجحال، وأيضا توت العليق والزعرور الأسود، وبعض الأسماء تكون غير معروفة، لكنها متوفرة في محال العطارة الشعبية.

لمنع الإجهاض أثناء الحمل:


يستخدم الترنجان وأوراق عنب الحجال، وأوراق القراص الشائع وتوت العليق، ويغلي الجميع في ماء ويشرب يومياً.

لتثبيت الحمل:


الكوهوش والبطاطا البرية مع الجوتة، والإكثار من شرب العسل الأبيض، تشرب الحبة السوداء مغلية مع اليانسون. ومن الأعشاب المفيدة خلال فترة الحمل أيضا:

 الحلبة:  تخفف من أعراض الجهاز الهضمي، المصاحبة للحمل مثل الإسهال، أو الإمساك أو الانتفاخ، كما أن تأثيرها المشابه للأستروجين، يجعل الثديين في حالة تأهب لإدرار اللبن بعد الولادة.

عنب الحجال: يقول العطارون أن هذا العشب قيم جداً، ومفيداً لكل حامل خاصة في الفترة الاخيرة قبل الولادة.

توت العليق: به مادة ترخي الرحم فتعمل على عدم أستثارته، كما أنه يعالج غثيان الصباح ودوار الحركة المصاحب للحمل .

الزعرور الأسود: يستخدم لحاؤه في علاجات تقلصات الرحم، المصاحبة للحمل ولآلام وأوجاع الحمل .

الجوتة: يحتوي على الفيتامين الذي يمنع أي تشوه للجنين، والمعروف باسم العمود الفقري المشقوق.

الزنجبيل: يعالج هذا العشب غثيان الصباح ودوار الحركة المصاحبة للحمل في أيامه الأولى، كما أن له أثراً مهدئاً لجدار الرحم، ويمنع انقباضه الذي يسبب الألم أثناء الحمل.

اقرأ أيضا:

أسهل وأرخص وصفة من مطبخك لترطيب البشرة بمكونات طبيعية

اقرأ أيضا:

3 أسباب لزيادة الرغبة الجنسية للزوجات أثناء الدورة الشهرية

الكلمات المفتاحية

تثبيت الحمل منع الإجهاض أعشاب الغثيان القيء تسهيل الولادة

موضوعات ذات صلة