أخبار

ما معنى لا حول ولا قوة إلا بالله ؟.. الدكتور عمرو خالد يجيب

هل صلاة ركعتي التوبة تغفر الذنوب؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء نبوي عظيم "لقضاء الحوائج" ادعى به لكل موضوع كبير فى حياتك

عمرو خالد يكشف: بشرى ربانية رائعة.. اسمعها وخذ بها لينجيك الله من عذاب الآخرة

الإنفلونزا والأطفال.. إليك كل ما يجب فعله لعلاج وحماية أطفالك

يا معشر الرجال تعلموا من نبينا المصطفى.. هكذا كان يعامل زوجاته

علمتني الحياة.. "الابتلاء يغسل العبد من الذنوب كما يطهر الماء الجسد من أدرانه"

أخي مدمن ومتحرش ووالدتي تريد أن تخطب له حتى ينصلح حاله.. هل هذا تصرف صحيح؟

تضمن لقطات مروعة.. مقطع فيديو متداول يوثق لحظة ثوران بركان آسو باليابان

دعاء نبوي .. اكثر من ترديده يقض الله دينك ويفرج كربك

الراتب ليس هو العامل الوحيد لتقييم عملك.. تعرفي على بقية العوامل

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 02 سبتمبر 2020 - 09:00 م

"نظرية العاملين"، هي أشهر وأهم النظريات في مجال العمل،  للعالم الشهير "هيرزبرج"، التي أوضح من خلالها أن "مكتسبات العمل"، كثيرة، ومهمة، وأنها لا تنحصر فقط في الحصول على المال .

ولأهمية الأمر ، نعرض فيما يلي لهذه النظرية، ونتعرف على هذه المكتسبات، والعوامل الدافعة على العمل،  وعلى تصنيفاتها الأساسية، حتى يمكنك تقييم عملك ومدى جودته وفقاً لما يقدمه إليك من مكتسبات:


تقول هذه النظرية: إن هناك مجموعتين من العوامل، وهما كالتالي:


المجموعة الأولى: يسميها هيرزبرج العوامل الصحية «أي الأساسية»، وتشمل ما يلي:


- الاستقرار الوظيفي بمعنى الشعور باستمرارية العمل، وعدم التهديد بالفصل.
-عدالة نظم المؤسسة.
- المنزلة المناسبة التي تشمل المركز الوظيفي، والسلطات، وساعات العمل، ومكان العمل المحترم، كالمكتب المناسب.
-الدخل المادي الكافي، والمميزات التي تشمل جميع ما يتقاضاه العامل من أجر ومميزات، كالعلاج والإجازات ووسيلة مواصلات وغير ذلك.
- الإشراف والذاتية، ووجود قدر من التحكم الذاتي في كيفية أداء العمل.
- العلاقات الاجتماعية الجيدة في العمل.
- ظروف العمل المناسبة، من حيث وسائل الأمان، وتوفر أدوات العمل والخدمات الأساسية للعاملين.
وحسب هذه النظرية، فإن هذه العوامل ليست محفزات، بل إن نقصها يعتبر عامل تثبيط ومصدر إحباط وبالعكس، وتوفيرها يجعل العامل راضياً وليس محفزاً، أي أنها أشياء لا بد من تلبيتها كشرط لقبولك العمل إذا كنت تبحثين عن عمل جيد.


أما المجموعة الثانية فهي التي يسميها هيرزبرج مجموعة الحوافز، فتشمل:


- العمل المثير الذي يرضي اهتمامات العامل وقدراته.
-التقدير من الرؤساء والزملاء.
- فرص النمو والشعور بوجود فرص للترقي والتطور وزيادة الدخل.
- تحمل المسؤوليات ويعني ذلك وجود فرص لتحمل مسؤوليات، واتخاذ قرارات وقيادة الآخرين.
- وجود مجال لتحقيق إنجازات، وتجاوز الأداء المطلوب كماً أو كيفاً.

اقرأ أيضا:

قناع "الفجل" لترطيب بشرتك ونضارتها

اقرأ أيضا:

هل تناول حلوى المولد خطر على صحة الأم والجنين؟




موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "نظرية العاملين"، هي أشهر وأهم النظريات في مجال العمل، للعالم الشهير "هيرزبرج"، التي أوضح من خلالها أن "مكتسبات العمل"، كثيرة، ومهمة، وأنها لا تنحصر