أخبار

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

عمرو خالد يكشف: مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم

دعاء أثناء صلاة الفجر .. احرص عليها ييسر الله لك أمرك

هؤلاء هم أكثر البشر "مسكنة"

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 01 سبتمبر 2020 - 09:40 ص
Advertisements

مليئة هي الدنيا بأنواع البشر، لكن النوع الذي يهابه الناس، هم للأسف من يتصورون أنهم الأقوى والأفضل، هم أكثر البشر "مسكنة".. إذ كيف بحاقد أن يكون قويًا!.. وكيف بحاسد أن يكون سويًا!


- فلاشك مسكين من (يلقح على الناس واللي قلبه مليان حقد)

- مسكين من يتولى نقل الكلام بين الناس والتوقيع بينهم

- مسكين من لايزال تملئه الغيرة ممن هم أفضل منه، وعينه في عيشته ورزق غيره

- مسكين من لايزال يهتم كثيرا بسيرة الناس

- مسكين من لايزال يبحث عن المشاكل والفرقة

- مسكين من لايزال متسمكًا بمقولة: " أنت متعرفش أنا مين "

لكل هؤلاء أنتم مساكين.. فقط نظرة إلى القبور وستعلمون أن الدنيا لا تستحق كل هذا الجفاء والصراعات، وإنما بالحب تعيشون، وبالحب ترحلون.. تتركون أثرًا طيبًا بين الناس بسيرتكم العطرة.. لكن بأفعالكم هذه، إما ينساكم الناس، أو تظل سيرتكم بأسوأ ما يكون.


دنيا المساكين


في هذه الدنيا التي امتلئت بالمساكين، من أصحاب الحقد والحسد والغل والغضب، هونًا على أنفسكم، فما بهذه الدنيا التي تحتاج لكل هذا الكم من اللإنسانية، لو كانت هذه الدنيا تساوي شيئًا عند الله ما سقى الكافر فيها شربة ماء، وإنما هي مرحلة وستمر يومًا ما لا شك في ذلك، فكن كما كان نبيك الأكرم صلى الله عليه وسلم، تهنأ، ولا تكن كإبليس فتهلك، فعن سيدنا عبدالله بن مسعود أنه قال: نام رسول الله صلى الله عليه وسلم، على حصير فقام وقد أثر في جنبه، قلنا: يا رسول الله، لو اتخذنا لك وطاءً؟ فقال: «ما لي وللدنيا؟، ما أنا في الدنيا إلا كراكب استظل تحت شجرة، ثم راح وتركها»، فكيف برجل هكذا حاله مع الدنيا أن يكون أتباعه ممن يحقدون ويحسدون وتمتلأ قلوبهم بالغل والغضب.

اقرأ أيضا:

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"


صفات إبليس


كيف ينسى هؤلاء أن الحسد والغضب والغل والحقد، إنما هي صفات إبليس بالأساس، ألم يحقد على آدم، حين طالبه ربه بالسجود له، وقال: «قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ».


هناك مقولة يقولها العامة من الناس: «ما مسكين إلا إبليس»، وما ذلك إلا لأنه علم الحق، ومع ذلك بعد عنه، فكيف بنا ونحن أتباع رسالة الحق، نبتعد، بل ونأخذ من صفات إبليس كل صفاتنا، فأصبحنا نحقد ونحسد، وهذه حياتنا، نموت ونحيا عليها!.. وننسى أن الحسد أول طريق الخروج من رحمة الله وليعاذ بالله، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «لا يجتمعان في قلب عبد الإيمان والحسد».


الكلمات المفتاحية

البشر المساكين صفات إبليس

موضوعات ذات صلة