أخبار

فيه ساعة إجابة: أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة..اعرفها وحافظ عليها

تعرف على فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ

إمرأة نجاها حسن الظن بالله من الفاحشة.. هذا ما حدث

عمرو خالد: ‫هذا ما قاله النبي الكريم عن الغيبة.. فأحذروها

دعاء في جوف الليل: اللهم إني توكلت عليك وبك استعين.. لا مانع للشر إلا أنت ولا جالب للخير إلا أنت

‫دعاء ووصفة نبوية لإزالة الهم والغم وتفريج الكروب..يكشفها عمرو خالد

"الأزهر للفتوى": المُشاركة في إشاعة الفاحشة جريمة تهدد المُجتمع

دعاء مستجاب للنبي الكريم عندما يشتكي حاله الى الله

الداعية عمرو خالد في بث مباشر: الآن قم بين يدي الله "فإذا فرغت فَانصَبْ" إحياء يوم الجمعة

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟.. أمين الفتوى يجيب

متى يضمن الشريك حال التنازع ؟

بقلم | محمد جمال | السبت 29 اغسطس 2020 - 06:40 م
Advertisements

هناك شركة قائمة ومعروفة، ولها اسم كبير في السوق.
أحد الشركاء بالشركة أعطاه قريب له مبلغا من المال لاستثماره بالشركة، وقام الشريك بكتابة إيصال أمانة لقريبه بهذا المبلغ من باب أن يطمئن القريب ويسجل المبلغ الذي دفعه.
ولكن بعد فترة انهارت الشركة تماما، وخسرت كل شيء، واختفى رئيس مجلس إدارة الشركة، ولا يدري الشريك ما هو السبب الحقيقي الدقيق لانهيار وخسارة الشركة.
السؤال: هل المال الذي أعطاه القريب للشريك، يعتبر دينا يجب عليه سداده؟
وهل يجوز أن يذهب القريب للمحاكم، ويشتكي الشريك بموجب إيصالات الأمانة التي كتبها له، مع العلم أن المال الذي دفعه القريب للشريك كان للاستثمار وليس كدين أو أمانة عند الشريك؟ وهل الشريك يضمن رد رأس المال لقريبه؟
جزاكم الله عنا خيرا.

الجواب

تؤمد لجنة الفتوى ب إسلام ويب

أنه إذا كان الاتفاق بين هذا الشريك وقريبه، على استثمار هذا المبلغ لغرض الربح، عن طريق المضاربة الشرعية، فلا ضمان على هذا الشريك إلا في حال التعدي أو التفريط. وراجع في ذلك الفتوى: 149329 وما أحيل عليه فيها..


موضوعات ذات صلة