أخبار

الداعية عمرو خالد في بث مباشر: الآن قم بين يدي الله "فإذا فرغت فَانصَبْ" إحياء يوم الجمعة

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟.. أمين الفتوى يجيب

ما أفضل الأوقات لزيارة القبور .. هكذا اختلف الفقهاء؟

علمتني الحياة.. "إن لكل شيء وإن طال أجله نهاية"

وقعت في الحرام أثناء سفر زوجي.. هل أخبره وأطلب الطلاق؟

اللاءات التسعة في سورة ”الكهف.. تعرف عليها لتصحيح منهج حياتك والفوز بالجنة

مركز الأزهر العالمي للفتوي يطلق مشروع "قرة عين " لتنمية مهارات الأبناء

4 ارشادات لتحسين جودة مذاكرة الأبناء

رؤيا جنازة في المنام .. هل هو إنذار بقرب موتي؟

5أسباب تجعل المرأة المؤمنة في الجنة أفضل من الحور العين .. تعرف عليها

7منح ربانية تنتظر من يجمع صوم تاسوعاء وعاشوراء .. اغتنمها بقوة

بقلم | علي الكومي | الجمعة 28 اغسطس 2020 - 09:28 م
Advertisements


يوم عاشوراء يوم من أيام الله وأحد الأيام المباركة ذات المقام الرفيع التي نجا الله فيها سيدنا موسي عليهخ السلام واهلك فرعون وجيشه انتصر فيه الحق علي الباطل وفي هذا اليومن جعل الله صيامه يكغر ذنوب عام مضي وخصص فيه وقتا للتوبه وجعل للصوم والذكر والتسبيح والدعاء بشكل يؤكد عظمة هذا اليوم وعلو قدره

الدكتور ماهر المعيقلي، إمام وخطيب المسجد الحرام تطرق إلي فضل هذا اليوم العظيم قائلا، إن يوم عاشوراء الموافق العاشر من شهر محرم الهجري هو يوم الرحمة والمغفرة، وإظهار كرم الله جل جلاله علي عباده .

صوم عاشوراء وتكفير ذوب عام سابق

خطيب المسجد الحرام قال  خلال خطبة الجمعة اليوم من المسجد الحرام بمكة المكرمة، أن الله سبحانه وتعالى في يوم عاشوراء يتفضل بالعطاء الجليل، على العمل القليل؛ فتكفير سنة كاملة، يكون بصيام يوم واحد، وإن يوم عاشوراء، هو يوم التربية على الطاعة، وتعويد النفس على العبادة، فقد كان الصحابة رضي الله عنهم يصومونه، ويُعوّدون صبيانهم على صيامه.

وعدد المعقيلي خلال خطبته مناقب هذا اليوم العظيم بالقول  إن اليوم العاشر من شهر الله المحرم -عاشوراء- يعد من أيام الله العظيمة، فقد أنجى الله فيه موسى عليه السلام وقومه، وأغرق فرعون وجنوده، منوهًا بأن الله تعالى يحب من عباده، إذا أنعم عليهم بنعمة أن يشكروه عليها، فصامه موسى شكرًا لله، ولما قَدِم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، رأى اليهود يصومون يوم عاشوراء.

واستشهد «المعقيلي» علي عظمة يوم عاشوراء  بما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «بينما موسى عليه السلام في قومه، يذكرهم بأيام الله، وأيام الله نعماؤه وبلاؤه»، ولما بُعث نبي الله صالح عليه السلام، ذكّر قومه بأيام الله فقال: « وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ عَادٍ وَبَوَّأَكُمْ فِي الْأَرْضِ تَتَّخِذُونَ مِن سُهُولِهَا قُصُورًا وَتَنْحِتُونَ الْجِبَالَ بُيُوتًا ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ» الآية 74 من سورة الأعراف.

ولفت إلي أن كل نبي يبعثه الله تعالى، ينذر قومه ويبشرهم، ويذكرهم بأيام الله، يذكرهم بأيام الله التي مضت، بما فيها من العبر والعظات، يُذكّرهم بأيام الله، ماذا فعلت بقوم نوح وعاد وثمود، وأصحاب مدين والمؤتفكات، يذكّرهم بأيام الله، في الذين بدّلوا نعمة الله كفرًا، وأحلوا قومهم دار البوار، منوهًا بأن من أيام الله العظيمة، اليوم العاشر من شهر الله المحرم، أنجى الله فيه موسى عليه السلام وقومه، وأغرق فرعون وجنوده.

نبي الله موسي وصوم عاشوراء 

وتابع: والله تعالى يحب من عباده، إذا أنعم عليهم بنعمة أن يشكروه عليها، فصامه موسى شكرًا لله، ولما قَدِم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة، رأى اليهود يصومون يوم عاشوراء، فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما هذا اليوم الذي تصومونه؟»، فقالوا: هذا يوم عظيم، أنجى الله فيه موسى وقومه، وغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكرًا، فنحن نصومه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فنحن أحق وأولى بموسى منكم»، فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمر بصيامه

وتطرق الدكتور المعيقلي الي تشريع يوم صيام تاسوعاء وعاشوراء : فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ما هذا اليوم الذي تصومونه؟»، فقالوا: هذا يوم عظيم، أنجى الله فيه موسى وقومه، وغرق فرعون وقومه، فصامه موسى شكرًا، فنحن نصومه، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «فنحن أحق وأولى بموسى منكم»، فصامه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأمر بصيامه.

اقرأ أيضا:

اللاءات التسعة في سورة ”الكهف.. تعرف عليها لتصحيح منهج حياتك والفوز بالجنة

وأكد خطيب المسجد الحرام  استحباب صيام يوم عاشوراء؛ طلبًا لعظيم موعود الله جل وعلا، الذي أعده للصائمين؛ ففي صحيح مسلم: رغّب صلى الله عليه وسلم في صيامه فقال: «صيام يوم عاشوراء، أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله»، والسُّنَّة في صيام عاشوراء صيام اليوم التاسع مع العاشر، وإن يوم عاشوراء يوم اجتماع الكلمة، وتوحيد الصف، ويوم المحبة والمودة لأهل الإيمان، ولو اختلفت أنسابهم ولغاتهم؛ بل ولو اختلفت الأزمنة والأمكنة.

ونبه الدكتور المعيقلي  أن بصيام عاشوراء يتذكر المسلم ذلك الحدث التاريخي العظيم، يوم فلق الله البحر لموسى عليه السلام وأتباعه، والأنبياء بعضهم أولى ببعض، فربهم واحد، وأصل دينهم واحد، ويدعون إلى عبادة إله واحد، وأمة محمد -صلى الله عليه وسلم- أولى الأمم بأنبياء الله تعالى من أقوامهم الذين كفروا بهم وكذبوهم، فخاتم الرسل محمد صلى الله عليه وسلم وأمته يشهدون يوم القيامة بأن الأنبياء قد بلغوا الرسالة وأدوا الأمانة.-



الكلمات المفتاحية

يوم عاشوراء فضل صيام تاسوعاء عاشوراء من ايام الله عاشوراء وتوحيد الصف عاشوراء والاخوة الانسانية

موضوعات ذات صلة