أخبار

هل يغير دعاء السوء القضاء والقدر؟.. أمين الفتوى يجيب

عدوي الهربس والأطفال.. كل ما تريد معرفته عن الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقا واسعا حلالا طيبا من غير كد

أعظم طريقة في الحياة للتخلص من تصارع الأفكار والتشويش على ذهنك.. يكشفها عمرو خالد

هل ثواب قراءة القرآن من الموبايل مثل القراءة من المصحف؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء يجعل قلبك يشعر بحلاوة القرب من الله

لماذا يمكن أن يضيق عليك الله سبحانه وتعالى الدنيا؟‬.. د. عمرو خالد يجيب

8 فوائد مذهلة للمشي لمدة 15 دقيقة فقط.. تعرف عليها

لتكوين بيت زوجية قائم على الإستقرار والمودة والرحمة.. سبع قيم للحب والزواج .. تعرف عليهم

علمتني الحياة.. معنى {إن ربي رحيم ودود} كما لم تسمع من قبل

5 ارشادات لتدخر المرأة العاملة من راتبها

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 28 اغسطس 2020 - 07:15 م
Advertisements

"المرأة العاملة"، سواء كان وضعها المالي آمن ومستقر أم لا، فشيوع العادات الاستهلاكية أصبح مهددًا دائمًا للإدخار.

ولأنه لا يمكن اغفال أهمية الادخار، خاصة للمرة العاملة التي قد تضطر للتقاعد مبكرًا، أو تصاب في حالتها الصحية، أو تحتاج إلى إجازة طويلة  بسبب الحمل والولادة، نقدم لك فيما يلي أهم الارشادات في هذا السياق:

  • اكتبي قائمة مشتوراتك قبل الذهاب للتسوق، ويفضل مراعاة أوقات التخفيضات، والعروض، وفق ميزانية محددة.
  • احرصي على الصدقة، والمشاركة في أعمال الخير.
  • احتفظي دائماً بسيولة نقدية للطوارئ، ولا تتركي بقية مدخراتك متوفرة بشكل نقدي.
  • كوني حذرة من المشتريات والمصروفات الصغيرة الدائمة، كالمشروبات والمأكولات اليومية، قد تستقطع جزءاً كبيراً من الدخل ودون الانتباه لذلك، فحفاظاً على مالك وصحتك، أعدي طعامك الصحي بنفسك قدر المستطاع.
  • ابتعدي عن الاستدانة ما استطعت، وتخلصي من عبئها خاصة بطاقات الائتمان لتجنب الفوائد المركبة العالية، حتى لا تدخلي في دوامات من الضغط النفسي، والقلق، والتوتر.
  • اقرأ أيضا:

    متى يستشير الزوجان الطبيب لمعرفة سبب تأخر الحمل؟

    اقرأ أيضا:

    5 نصائح للعناية بالشعر القصير

    اقرأ أيضا:

    التهابات المسالك البولية للنساء.. هل المضادات الحيوية الأنسب؟


الكلمات المفتاحية

عادات استهلاكية ادخار قائمة مشتورات تسوق عملات نقدية طوارئ

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled "المرأة العاملة"، سواء كان وضعها المالي آمن ومستقر أم لا، فشيوع العادات الاستهلاكية أصبح مهددًا دائمًا للإدخار.