أخبار

الحسبة كسبانة.. طالما لم تظلم يومًا

آيات الأمل في القرآن وصفة رائعة تحقق لنفسك الأمل.. يكشفها عمرو خالد

8 طرق عملية وفعالة تساعدك علي دعم جهازك المناعي.. تعرف عليها

كيف ينبه الرجال والسيدات الإمام إذا سها في صلاة الجماعة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ألّف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام

7 أسباب شائعة يمكن أن تؤذي عينيك دون أن تدري وكيفية تجنبها

عمرو خالد: الدين يتلخص في ٣ كلمات هامة .. تعرف عليهم

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لبركة اليوم ادعي به كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

لقبه النبي بـ "أبي تراب" فكان أحب الألقاب إليه.. هذه قصته

بقلم | عامر عبدالحميد | الجمعة 28 اغسطس 2020 - 12:36 م
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب الألقاب والأسماء الحسنة، وينادي أصحابه والوفود بها، تحببا إليهم وجبرا لخواطرهم، وتقديرا لمشاعرهم.
ولما وفد هانئ بن يزيد- رضي الله تعالى عنه- إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه قومه.
 فسمعهم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم يكنونه بأبي الحكم، فدعا به النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن الله هو الحكم وإليه الحكم كله، فلم تكنيت بأبي الحكم؟
قال: لا، ولكن قومي إذا اختلفوا في شيء فأتوني فحكمت بينهم، فرضي كلا الفريقين.
 قال: ما أحسن هذا ثم قال مالك من الولد، قلت له: شريح وعبد الله ومسلم بنو هانئ فقال: من أكبرهم؟ قلت: شريح، قال: فأنت أبو شريح، ودعا له ولولده.
وسمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يسمون رجلا منهم عبد الحجر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما اسمك؟ فقال عبد الحجر قال: لا أنت عبد الله.
قال شريح: وإن هانئ لما حضر رجوعه إلى بلاده أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أخبرني أي شيء يوجب لي الجنة، قال: عليك بحسن الكلام، وبذل الطعام.
وجاء رجل إلى سهل بن سعد- رضي الله تعالى عنه- فقال: هذا فلان، لأمير المدينة يذكر عليا عند المنبر، فقال: فماذا يقول. قال: يقول، أبو تراب، فضحك وقال: والله ما سماه به إلا النبي صلى الله عليه وسلم.

سر تسمية "علي" بـ "أبي تراب" 


وروى سهل بن سعد- رضي الله تعالى عنه- قال: إن كان أحب أسماء علي إليه لأبا تراب، وكان ليفرح أن يدعى بها، وما كناه أبا تراب، إلا النبي صلى الله عليه وسلم.
وأوضح أنه غاضب يوما فاطمة فاضطجع إلى جدار المسجد، وجاءه رسول الله صلى الله عليه وسلم يتبعه فقال: هو ذا مضطجع في الجدار فجاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقد امتلأ ظهره ترابا، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح التراب عن ظهره ويقول: اجلس أبا تراب.
وعن أنس- رضي الله تعالى عنه- قال: كناني رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا حمزة ببقلة كنت اجتنيها.
وعن صهيب- رضي الله تعالى عنه- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناه بأبي يحيى.
فقال عمر بن الخطاب، - رضي الله تعالى عنه-: يا صهيب، مالك تكنى أبا يحيى، وليس لك ولد؟ فقال صهيب: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كناني بأبي يحيى.
يقول أنس- رضي الله تعالى عنه- : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل علينا، ولي أخ صغير، يكنى أبا عمير، وكانت له نغر يلعب به – عصفور- ، فمات فدخل رسول الله صلى الله عليه وسلم علينا فرآه حزينا، فقال: ما شأنه؟ فقال: مات نغيره، فقال: يا أبا عمير، ما فعل النغير؟.


الكلمات المفتاحية

علي بن أبي طالب أبوتراب صحابة النبي

موضوعات ذات صلة