أخبار

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

6 خطوات ذهبية لتحقيق التوازن بين العمل ومهامك المنزلية وحياتك الشخصية

بقلم | ناهد إمام | الخميس 27 اغسطس 2020 - 06:00 م
Advertisements
"التوازن بين العمل والحياة الشخصية"، المعادلة الصعبة للمرأة العاملة خاصة إن كانت زوجة وأمًا.
ولاشك أن إحداث هذا التوازن،  هو فوز إزاء تحدي صعب بالفعل، حيث من الممكن أن تتضارب الأولويات، وتختل المهام، وتهتز الأدوار.

لذا نقدم لك سيدتي هذه الإرشادات التي يمكنها مساعدتك في هذا السياق:

أولًا: اختاري العمل عن بعد إن كان متاحًا 
أصبح العمل عن بعد شائعًا، في العديد من المؤسسات، وللكثير من الوظائف، بما يتيح من مرونة، وامكانية تحقيق التوازن وتحقيق الفعالية والإنتاجية في العمل.

ثانيًا:  حافظي على تواصل جيد مع مديرك في العمل
إتقان عملك، والقيام بالمهام الموكلة لك طريقك لتواصل جيد مع مديرك في العمل، ولاشك أن التواصل مع الشخصية المتنفذة في مكان العمل مكسب لا يضاهى.

 ثالثًا:  تعلمي قول "لا"
 لا تقبلي القيام بمهام إضافية تثقل كاهلك، وتأتي على حساب وقتك، وصحتك، أو تستنزف طاقتك، أو تضيع منك أوقاتك الخاصة، ووقت راحتك، سواء كان ذلك في العمل، أو البيت، وتعلمي الرفض والاعتذار بدبلوماسية وبدون الشعور بالذنب.


 رابعًا: خططي لنهاية الأسبوع
 كما تخططين لكل أيام الأسبوع، لا تسقطي التخطيط ليوم إجازتك في نهاية الأسبوع، وإجازاتك كلها المتعلقة بالأعياد، والصيف،  فهذا الوقت هو  الذي يتم فيه شحن طاقتك، ويجعلك مستعدة لأسبوع عمل جديد.

خامسًا: حسن  إدارة الوقت 
التزمي بمواعيد حضورك للعمل، والإنجاز بتركيز خلال ساعات العمل، والمغادرة وقت انتهاء العمل في وقته المحدد، حتى يمكنك انجاز بقية مهامك خارج العمل.

سادسًا:  حافظي على لياقتك وصحتك
إن ثلاثي "الطعام الصحي، الرياضة، النوم"، هو ضمانة وأسباب ضرورية لابد من الأخذ بها للحفاظ على صحتك، ولياقتك البدنية،  وهو ما سيساعدك على تحقيق التوازن وآداء كل مهامك.



الكلمات المفتاحية

العمل أولويات مهام حياة شخصية أدوار رفض عمل عن بعد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "التوازن بين العمل والحياة الشخصية"، المعادلة الصعبة للمرأة العاملة خاصة إن كانت زوجة وأمًا.