أخبار

أذكار المساء .. من قالها أربعا اعتقه الله من النار

عليك بالإحسان في العمل وعلى الله الأجر والثواب

البحث عن فضيحة.. لماذا ينشغل البعض بتتبع ذلات الآخرين؟

أول حوار فكري في التاريخ.. كيف أقنع ابن عباس الخوارج بخطئهم؟

"الشيلة التقيلة".. تراكمات من الخذلان وعدم الأمان

الأزهر يحذر من سماع أغنية مقتبسة من حديث نبوي

لماذا أمر الخالق النبي بالشدة على أهله ويأمره باللين وخفض الجناح للمؤمنين؟

شهدوا لهم بالجنة.. والنبي كشف أنهم ماتوا بعد الانتحار

هكذا يختصك الله لنفسه

هل وعود الخطوبة تنتهي بالزواج؟.. زوجة تروي تجربتها

الشتاء قادم ومعه الموجة الثانية من كورونا.. كيف نستعد؟.. خبراء الصحة يجيبون

بقلم | مها محي الدين | الاثنين 24 اغسطس 2020 - 10:53 م
Advertisements
فيروس كورونا الذي ظهر كمرض غامض يشبه الالتهاب الرئوي في ووهان، الصين في 31 ديسمبر 2019، سرعان ما اجتاح العالم بأسره، وبينما يكتب هذا التقرير، انتشر فيروس كورونا الجديد في 213 دولة، وأصاب أكثر من 23 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، وتسبب في وفاة 812537 شخص.
وما يقلق فعلاً هو أنه على الرغم من أن فيروس SARS-CoV-2 لا يتحور بشكل كبير، وهو خبر جيد لتطوير اللقاح، إلا أنه لا يزال ينتشر بمعدل ينذر بالخطر، وبالتالي، وعلى الرغم من حقيقة أن الباحثين في جميع أنحاء العالم يعملون بسرعة البرق لإنتاج لقاح لفيروس كورونا الجديد، فقد لا يكونون بالسرعة الكافية، وفقا لما نشره موقع timesofindia.

الشتاء قادم.. ومعه موجة ثانية من كورونا

يقترب فصل الشتاء بسرعة، ويعتقد خبراء الصحة العالمية، أنه قد يؤدي إلى موجة ثانية من الوباء، ربما أسوأ بكثير من الموجة الأولى، ومع وجود درجة كبيرة من عدم اليقين بشأن كيفية تصرف الفيروس في درجات الحرارة الباردة، تشير التقارير المبكرة إلى أنه قد يعيش لفترة أطول خلال الشتاء.
ووفقًا لتقرير نُشر في The Print، يؤكد كلاوس ستور، خبير الأمراض المعدية الذي عمل سابقًا مع منظمة الصحة العالمية، أن "السلوك الوبائي لهذا الفيروس لن يختلف كثيرًا عن أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، خلال الشتاء، يعودون".

اقرأ أيضا:

الأوقاف المصرية تسمح بإقامة صلوات الجنائز بالمساجد وفق شروط

حالات الإصابة والوفاة ستبلغ ذروتها في شتاء 2020

إنه تذكير قاتم إلى حد ما بحقيقة أن العالم كوحدة جماعية يحتاج إلى الاستعداد جيدًا لمواجهة موجة أخرى من الوباء، والتي قد تكون أشد خطورة من تلك التي نكافحها حاليًا، ووفقًا للنمذجة التي أجرتها أكاديمية العلوم الطبية بالمملكة المتحدة، قد يكون الشتاء وقتًا صعبًا للغاية هذا العام، مما يشير إلى أن ذروة دخول المستشفيات والوفيات في يناير / فبراير 2021، ستكون بنفس الحجم لتلك التي حدثت في الموجة الأولى في ربيع 2020 .

ما العمل إذا لم يتم التوصل للقاح قبل الشتاء؟

يؤكد كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا، كريس ويتي، أنه على الرغم من أن الباحثين والعلماء يعملون بمعدل متسارع لتطوير لقاح لمكافحة العدوى الجديدة، فلا يمكننا الاعتماد حقًا على لقاح لاحتواء الانتشار- على الأقل في المستقبل القريب، وتحديدا خلال أشهر الشتاء المقبلة.
وفي حديثه إلى نيوز سكاي، قال ويتي، "خلال تخطيط الدول للشتاء القادم، سيكون من الحماقة التصرف على أساس أنه سيكون لدينا لقاح."
وأشار كذلك، "قد تكون وجهى نظري خاطئة وأتمني ذلك، خاصة أن الكثير من الناس حول العالم يقومون بعمل كبير سواء علميًا أو لوجستيًا للتأكد من هذا، لكن علينا في البداية معرفة ما إذا كان بإمكاننا الحصول على لقاح بسرعة غير عادية، كما يتعين علينا التحقق من أنه فعال وآمن وهذه الأشياء تستغرق وقتًا ".

اقرأ أيضا:

ماهي أخطر أنواع الثعابين السامة؟

العالم بحاجة إلى أن يستعد جيداً

"يجب أن نخطط على أساس أنه لن يكون لدينا لقاح، وبعد ذلك إذا أثبت أحد اللقاحات فعاليته وآمنه وإتاحته، سنكون وقتها في وضع قوي يمكننا من استخدامه، وسيكون ذلك رائعًا، ولكن يجب أن نخطط على أساس ما لدينا حاليًا، هكذا اختتم البروفيسور كريس ويتي حديثه".

كيف نستعد لموسم الشتاء؟

نظرًا لأن خبراء الصحة في جميع أنحاء العالم يرددون آراء مماثلة لـ"ويتي"، بأن تفشي COVID-19 قد يصبح أسوأ في أشهر الشتاء القادمة، تحتاج البلدان إلى الاستعداد جيداً.
فخلاصة القول هي أن أي لقاح فعال لمكافحة انتشار كورونا لا يزال أمامه ستة أشهر على الأقل -في أفضل السيناريوهات-، وحتى في هذه الحالة هناك سؤال يلوح في الأفق، وهو كيفية توزيع اللقاح على نطاق واسع، والوقت الذي سيستغرقه ذلك.

كيف نستعد بشكل عملي؟

نظرًا لأن فصل الشتاء يسبق اللقاح، فنحن بحاجة إلى وضع إستراتيجيات وفقًا لذلك، لمنع الفئات الأكثر حساسية وضعفًا في المجتمع من العدوى، خاصة أن الباحثون قلقين من أن الطقس البارد والرطوبة العالية قد يزيدان من انتشار المرض.
فلا يجد أمامنا كشعوب إلا تكثيف اختبارات فيروس كورونا، واتباع قواعد التباعد الاجتماعي بدقة، والحفاظ علي ارتداء قناع في جميع الأماكن العامة، والتأكد من غسيل اليدين طوال الوقت وخاصة بعد ملامسة أي سطح خارج المنزل، وهذه الإجراءات ستكون بالغة الأهمية خلال أشهر الشتاء القادم.

اقرأ أيضا:

هل تريد مكافحة الشيخوخة؟.. إليك أفضل المكونات الفعالة في العناية بالبشرة

اقرأ أيضا:

5 فوائد صحية مدعومة علميًا لفيتامين سي.. وكيف تحصل علي ما يكفي منه بشكل طبيعي

الكلمات المفتاحية

الشتاء كورونا فيروس كورونا الموجة الثانية من كورونا الإصابة بكورونا شتاء 2020

موضوعات ذات صلة