أخبار

حفر قبر النبي.. وصوته في الجيش خير من مائة

علامات شائعة في الأظافر لا يجب تجاهلها حتى لا تتطور إلى مشاكل خطيرة

تمن الخير للناس حتى تناله

اقترب من هؤلاء.. وابتعد عن هؤلاء (تسعد)

دراسة حديثة: النساء أكثر عرضة للمعاناة من أعراض فيروس كورونا طويلة الأمد

5 طرق سهلة وطبيعية لتحسين عملية الهضم.. تعرف عليها

مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم.. يكشفها عمرو خالد

كيف أتصرف مع زوجتي التي لا تصلي؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ما رزقتنا مما نحب فاجعله قوة لنا فيما تحب

هل تجوز الصلاة إذا لم أتوضأ بعد الغسل من الجنابة؟.. الأزهر يجيب

أنا مراهقة شاهدت أفلامًا عن المثلية وأصبحت أفكر في الأمر بشهوة.. هل هذا شذوذ ؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 24 اغسطس 2020 - 10:00 م
Advertisements

أنا فتاة عمري 17 سنة، ميولي تجاه الجنس الآخر طبيعية، لكنني في الفترة الأخيرة، شاهدت عدة أفلام على شبكة أجنبية مشهورة عن المثلية، وتأثرت بشدة عندما شاهدت علاقة مثلية لفتاتين، في هذه الأفلام، وفي البداية شعرت بالتعاطف، إلا أنني أشعر حاليًا أن هناك أفكارًا مثلية تراودني، وأشعر بالشهوة،  وفي الوقت نفسه أشعر بـ"القرف"، وعندما أقابل فتاة من صديقاتي لا أشعر بشيء من هذه الشهوة التي تحدث عندما أكون وحدي وأفكر بالأمر،  أنا في صراع، وخوف من أن أكون قد أصبحت مثلية، ماذا أفعل؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي، أبشري، مادام الأمر مجرد "أفكار".
  
فتعريف الجنسية المثلية ( للذكور والإناث) هو أنها نمط "ثابت" ، و"مستمر"،  من الميل الجنسي أو الرومانسي لأفراد من نفس الجنس، وليس مجرد "أفكار"،  بسبب مشهد شاهدته عبر فيلم.

لذا فإجابة سؤالك: ماذا أفعل؟
هو ..
تشتيت هذه الأفكار، وعدم الاستجابة لأي سلوكيات تدعمها، أو تعززها، أما الشهوة فهذا طبيعي في مرحلتك العمرية.
تشتيت الأفكار يحدث بإهمالها، لا تقاومي ولا تقبلي، والانشغال بأعمال، وأشياء تزاحم هذه الفكرة، وتبعدك عنها رويدًا رويدًا.
ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

متعلق بخطيبتي وألاحقها ليل نهار وهي بدأت تتضايق مني.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

خطيبي لا يعجبه شكل صدري ويهدد بفسخ خطوبتنا.. ماذا أفعل؟


الكلمات المفتاحية

مثلية أفلام قناة أجنبية شهوة أفكار اهمال الفكرة الانشغال

موضوعات ذات صلة