أخبار

12سببا تفسر أسباب قسم الله بالسماء في قرأنه الكريم .. تعرف عليها

9 طرق مدهشة وشهية لإعادة إنضاج الطعام إذا لم ينضج

أفعل أي شيء لإيلام نفسي كالصفع والخنق فأنا حياتي كلها سلسلة من الأزمات والكوارث.. ما الحل؟

الرسول يربي الكون كله بأخلاقه.. تعرف على سيرته في ذكراه

هل يجوز الطلاق في حالة الجنابة ؟

لا تقوم الساعة حتى لا يحج البيت..هل صح هذا الحديث؟

القناعان هل يوفران طوق نجاة للوقاية من فيروس كورونا؟

أذكار المساء: من قالها أفاض الله عليه الخيرات الكثيرة

لماذا تعاني نساء الألفية الجديدة من ظاهرة سقوط الشعر؟

كثرة النظر إلى الباطل يذهب بمعرفة الحق من القلب (إبراهيم بن أدهم)

اللغو أخطر آفات اللسان وسارق أغلى الأوقات.. احذر الوقوع في شباكه

بقلم | خالد يونس | الاثنين 24 اغسطس 2020 - 07:26 م
Advertisements

اللغو آفة خطيرة من آفات اللسان قد تجر المسلم لارتكاب ذنوب عظيمة ومعاصي كبيرة، وتجعله يضيع أوقاته الثمينة فيما لا فائدة منه، فتضيع منه أوقات الطاعات والاجتهاد في العبادة قال الله جل وعلا في كتابه العظيم في وصف عباده المؤمنين، قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ ۝ الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ ۝ وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ [المؤمنون:1-3]

ويطلق اللغو في اللغة على التحدّث بالأمور والمواضيع التي ليس لها أيّة قيمةٍ أو فائدةٍ، بحيث لا يعتدّ بها ولا يؤخذ منها أيّ شيءٍ، ويطلق أيضاً على القول الباطل، والتكلّم دون تفكيرٍ.

 أمّا اللغو في الاصطلاح؛ فهو ما لا فائدة منه من الكلام، دون أن يبلغ حدّ المعصية، أو كلّ الكلام الباطل، مع ما يكون من الشرك والمعاصي، وقد حثّ الله تعالى على الابتعاد عنه، كما جاء في سورة المؤمنون ، بحسب موسوعة "موضوع".

 وفسّر ابن كثير -رحمه الله- اللغو الوارد في الآية القرآنية بالكلام الباطل، مع ما يتضمّن من الشرك والمعاصي والفواحش، وما لا فائدة منه من الأقوال والأعمال، وقال الله تعالى في موضع آخر في كتابه الكريم: (وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَامًا)،ويطلق اللغو أيضاً على اليمين الذي لا يعتدّ به، والذي لا يُؤخذ به المسلم.

 11 موضع بالقرآن الكريم 


ولخطورته فإن لفظ اللغو ورد ذكره في أحد عشر موضعاً من القرآن الكريم، وذلك تحقيقاً لعدّة معانٍ، فورد في عشر مواضع اسماً، وفي الموضع الأخير ورد بصيغة الفعل، ومن المعاني المرادة من اللغو؛ الكلام الباطل، والمراد بالباطل أيّ كلامٍ أو أي فعلٍ لا حقيقة له ولا أصل، أو أنّه يطلق على القبيح من الأقوال والأفعال، وهو المعنى المراد في أكثر المواضع التي ورد فيها لفظ اللغو، والمعنى الثاني للغو الوارد في القرآن الكريم يراد به؛ اليمين التي لا تعقد من القلب، أيّ ما يخرج من اللسان من غير تقصّدٍ وإرادةٍ له.

 وفسّر ابن عباس يمين اللغو بأنّه ما خرج من الشخص أثناء حديثه دون أن يكون قاصداً له، وورد ذلك في موضعين من القرآن الكريم؛ الأول منهما ورد في سورة البقرة، والثاني في سورة المائدة من الآية التاسعة والثمانين، والمعنى الأخير المراد من اللغو؛ ما يطلق على المكروه من الكلام وما سقط منه، إلا أنّه روي عن بعض أهل العلم أن المقصود باللغو الشرك والكفر، منهم: الضحاك، وتحديداً في قول الله تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ)، إلا أنّ الحسن البصري -رحمه الله- ذهب إلى القول بأنّ اللغو المقصود بالآية السابقة؛ جميع المعاصي.

ثلاث  تفسيرات 


وقد فسر العلماء (اللغو) بأمور ثلاثة:
 أحدها: الشرك؛ لأنه باطل ولاغي يجب اطراحه والحذر منه.
 الثاني: المعاصي؛ لأنها باطلة أيضًا يجب الحذر منها.
 الثالث: كل شيء لا فائدة فيه ولا مصلحة فيه فهو من اللغو والمؤمن يجتنبه وهكذا المؤمنة.
 وكل التفاسير صحيحة، فإن المؤمنين يجتنبون الشرك كله بأنواعه، ويجتنبون المعاصي ويحذرونها، ويجتنبون أيضًا كل شيء لا فائدة فيه ولا مصلحة لأنه يشغلهم عما هو أهم، فهكذا ينبغي للمؤمن أن يكون حذرًا من أنواع الشرك كلها ومن سائر ما حرم الله من المعاصي، وحذراً أيضاً مما يشغله عما هو أهم من الأشياء التي لا فائدة فيها من قول أو عمل.

اقرأ أيضا:

12سببا تفسر أسباب قسم الله بالسماء في قرأنه الكريم .. تعرف عليها

اقرأ أيضا:

كلام نهائي: الخسة ليست وجهة نظر


الكلمات المفتاحية

اللغو الكلام الباطل الشرك المعصية صفات المؤمنين المفلحين

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اللغو آفة خطيرة من آفات اللسان قد تجر المسلم لارتكاب ذنوب عظيمة ومعاصي كبيرة، وتجعله يضيع أوقاته الثمينة فيما لا فائدة منه، فتضيع منه أوقات الطاعات وا