أخبار

كيف أستعمل ورق السدر في علاج الحسد؟

واتسآب وفيسبوك .. هل يكتبان نهايتهما بسبب السياسات والشروط التي تنتهك الخصوصية والأمان؟

لون البلغم يشير إلى نوع المرض الذي تعانيه.. كيف ذلك؟

أخي فقير ودخله لا يكفي نفقاته فهل أعطيه جزءا من زكاتي؟ .. مجمع البحوث يرد

أعرا ض طبية بسيطة قد تقودك للعجز الجنسي و5أمراض قاتلة .. تعرف علي مخاطرها

أذكار المساء .. من قالها أعجز الملائكة عن تقدير ثوابه

بالفيديو |دعاء وبكاء د. عمرو خالد في وداع وجنازة الدكتورة عبلة الكحلاوي

"عورة الأمة".. هل هي بين السرة والركبة؟ وكيف يتوافق هذا مع دعوة الإسلام للحجاب؟

"العمى الليلي".. سبب وعلاج ضعف الرؤية في الظلام؟

أسباب حسن الخاتمة.. في هذه الساعة ستعرف معنى الحقيقة

النبي يستعين بالنساء في الحرب.. أدوار رائعة

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 23 اغسطس 2020 - 01:55 م
Advertisements


استصحب النبي صلى الله عليه وسلم بعض النساء لمصلحة المرضى والجرحى والخدمة ومنعه من ذلك في بعض الأوقات.

مداواة الجرحى:


تقول ليلى الغفارية- رضي الله تعالى عنها- : كنت أخرج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أداوي الجرحى.
وعن أم سليم- رضي الله تعالى عنها- قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو معه النسوة من الأنصار لسقي المرضى وتداوي الجرحى.
وروى عن أم كبشة - امرأة من عذرة- رضي الله عنها- قالت: يا رسول الله، ائذن لي أن أخرج في جيش كذا وكذا، قال: لا، قالت: يا رسول الله، إنه ليس أريد أن أقاتل، إنما أريد أن أداوي الجرحى، وأشقي المرضى، قال: لولا أن يكون سنة، ويقال: إن فلانة خرجت لأذنت لك ولكن اجلسي.
وعن أنس- رضي الله تعالى عنه- أن أزواج رسول الله صلى الله عليه وسلم كن يدلجن بالقِرَب يسقين أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، يعني في الجهاد.

آدابه في مسيره للغزو:


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا غزا قال: اللهم أنت عضدي، وأنت نصيري، وبك أقاتل.
ويقول ابن عمر- رضي الله تعالى عنهما- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم هو وجيوشه إذا علوا الثنايا كبروا، وإذا هبطوا سبحوا، فوضعت الصلاة على ذلك.

اقرأ أيضا:

سرية عيينة بن حصن إلى بني تميم.. أول مواجهة مع مانعي الزكاة في حياة النبي

وقته في القتال:


كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب أن ينهض إلى عدوه عند زوال الشمس.
وعن ابن عباس- رضي الله تعالى عنهما- قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا لم يلق العدو من أول النهار، أخّر حتى تهب الريح، ويكون عند مواقيت الصلاة وكان يقول: «اللهم بك أجول وبك أصول، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم».
وعن النعمان بن مقرن- رضي الله تعالى عنه- قال: شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم القتال، فكان إذا لم يقاتل أول النهار أخّر القتال، حتى تزول الشمس، وتهب الرياح وينزل النصر.
وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا غزا قوما لم يغز حتى يصبح فإذا سمع أذانا أمسك، وإن لم يسمع أذانا أغار بعد ما يصبح، فسمع رجلا يقول: الله أكبر الله أكبر، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم على الفطرة ثم قال أشهد أن لا إله إلا الله، قال: خرجت من النار.
وقال خالد بن معبد- رضي الله تعالى عنه-: بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى اليمن فقال: من لقيت من العرب فسمعت فيهم الأذان، فلا تعرض له، ومن لم تسمع فيهم الأذان فادعهم إلى الإسلام.

الكلمات المفتاحية

استعانة النبي بالنساء في الغزوات آداب النبي في مسيره للغزو غزوات النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled استصحب النبي صلى الله عليه وسلم بعض النساء لمصلحة المرضى والجرحى والخدمة ومنعه من ذلك في بعض الأوقات.