أخبار

تحرش بامرأة وجاء يبايع النبي.. ماذا حدث؟

احذر: شرب القهوة قبل الإفطار يسبب السكري

هكذا تكون من أصحاب الهِمة

الشهيد.. أعظم نموذج عن حقيقة السعي

كيف تصوم وتصلي المرأة في ظل اضطراب الحيض بسبب العلاج؟

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

محتار ولا تدري ماذا تفعل؟.. روشتة إلهية للخروج من أزماتك

بقلم | عمر نبيل | الاحد 23 اغسطس 2020 - 11:00 ص
Advertisements


كثير منا يعيش في حيرة لا تنتهي هذه الأيام، إن لم يكن من صعوبة الحياة، فبسبب المذاكرة، أو القلق والتوتر من المستقبل، وربما يصل الأمر لحد الديون وما بها من مصاعب ونكد يلازم المرء عمره كله.. كل ذلك له حل صريح وواضح، وهو: «إن لازمتك الحيرة فالزم الاستغفار لأن الاستغفار بما يفتح الله به الأبواب المغلقة مهما كانت صعوبتها»..

وقد ربط الله عز وجل في أكثر من آية بين الاستغفار وبين انحلال العقد ورفع البلاء، بل والتوبة والرحمة، قال تعالى: «وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا » (النساء: 106)، وقال أيضًا سبحانه وتعالى: « فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا » (النصر: 3).


دعوات إلهية


القرآن الكريم أخبرنا بأن الله عز وجل دعا النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم لأن يستغفر له وللمؤمنين، وما ذلك إلا للفضل العظيم الذي يؤتيه الاستغفار للعباد.

عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، فيما يَحكي عن ربه عز وجل قال: «أذنب عبدٌ ذنبًا، فقال: اللهم اغفر لي ذنبي، فقال - تبارك وتعالى -: أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي ربّ، اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب، اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي ذنبًا، فعلم أن له ربًا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك».

اقرأ أيضا:

هكذا تكون من أصحاب الهِمة

الاستغفار أساس البقاء


قليل من الناس من يعلم أن الاستغفار من أهم أسباب البقاء، إذ أنه لو لم نذنب ثم نستغفر لذهب الله عز وجل بنا وأتى بغيرنا، فعن أبي أيوب أنه قال حين حضرته الوفاة: كنت كتمت عنكم شيئًا سمعته من رسول الله صلى الله عليه وسلم، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «لولا أنكم تذنبون، لخلق الله خلقًا يذنبون ثم يغفر لهم».

وفي رواية: «لو لم تذنبوا لذهب الله بكم ولجاء بقوم يذنبون فيستغفرون الله فيغفر لهم».. وهو ما أكده المولى عز وجل في أكثر من موضع فقال عز وجل: «وَأَنِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُمَتِّعْكُمْ مَتَاعًا حَسَنًا إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى وَيُؤْتِ كُلَّ ذِي فَضْلٍ فَضْلَهُ » (هود: 3).. إذن تستغفر كأن تولد من جديد ويطمئن بالك وعقلك، لكن أن تذنب وتنسى الاستغفار فمؤكد تحيطك كل الحيرة والقلق.

الكلمات المفتاحية

الاستغفار أساس البقاء روشتة إلهية للخروج من الأزمات وَاسْتَغْفِرِ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا

موضوعات ذات صلة