أخبار

أخاف أن يتعرض أولادي للتحرش مثلي لو تزوجت وأنجبت.. ماذا أفعل؟

دراسة صادمة تدق ناقوس الخطر: كورونا يدمر أهم هرمون لدى الرجال

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

6 أعراض تدل على اصابتك بحساسية الجلوتين

زنا المحارم.. قصص صادمة تهز المجتمعات العربية.. هذه عقوبته في الإسلام وأسبابه الاجتماعية

الاستثناء في اليمين بميزان الشريعة .. هذه شروطه وهل يوجب الكفارة ؟..مجمع البحوث يوضح

10فوائد مذهلة للكاجو .. تأثيره سحري علي العلاقة الحميمية بين الزوجين

أذكار المساء .. من قالها سبعا كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

حازوا هذه الكرامة من النبي:"عش حميدًا ومت شهيدًا"

11 وسيلة تساعدك على تجنب الاحباط والشعور باليأس

بقلم | خالد يونس | السبت 22 اغسطس 2020 - 10:00 م
Advertisements

لا تخلو حياة الإنسان من المشكلات ومواقف الفشل أو عدم الوصول للنجاح المرغوب فيه، بالإضافة إلى تعرضه لظروف أقل ما يمكن أن توصف بأنها سيئة أو محبطة.

ولكن الرائي للواقع اليوم ينظر لما هو حاضر ولا يعلم ما هو آت، ولا ما يخبئه القدر له من أحلام وآمال قد تكون أفضل من الواقع، فعلينا التطلع للمستقبل بعين الأمل والتفاؤل بغد أفضل حتى لا نصل إلى مرحلة اليأس والقنوط من واقع مرير (النظر للجانب المليء من الكأس)، وعلينا أن نحاول رؤية عالمنا بأفضل مما هو عليه الآن، فنرنو ببصرنا لإشراقة فجر جديد، فجر تشرق فيه شمس التطور والتغيير، والعدل والتسامح، والنهضة والعمران، والأمل في الله بتغيير الحال.

مشاعر الإحباط للفرد تأتي من عدم النجاح والفشل المتكرر في مواقف متعددة أو متتالية، وعدم القدرة على فعل ما يريد، كأن يبحث عن عمل ولا يجد ما يناسبه لعدة محاولات متتالية، أو يحبط نتيجة عدم التوصل لحلول للمشكلات التي يواجهها هو أو مجتمعه، وليس الفرد فقط من يقع بالإحباط واليأس.

 ولكن الفشل وعدم تحقق الأهداف يفترض به أن يعلّم الإنسان مواقف جديدة للنجاح والتقدم نحو الأمام وتجاوز الواقع، فلا يرتكب الأخطاء نفسها، ولا يدع الزمان يكرر نفسه، بل يبحث عن حلول جديدة تعينه في واقع حياته، وفي تحسين ظروف مجتمعه.. فالناجح يرى من كل عقبة فرصة للتعلم والتقدم والنجاح، والمهزوم يرى من كل فرصة نجاح عقبة وإحباط!

كيف يمكن ان تتخلص من اليأس والإحباط و تصل الى النجاح ؟..هناك 11 عامل وطريقة تساعدك على تحقيق هذا الهدف بحسب موقع "ريجيم":

1- حدد النواقص او الأشياء التي تنتقدها في شخصيتك .

يمكن ان يأتي النقد للذات للعديد من الأسباب منها المظهر الخارجي او القدرات العلمية او المشكلات في النطق , مما يصيبك لاشعوريًا بعدم الأهمية , لذا يجب أن تعرف لماذا تقوم بنقد نفسك و بعد التعرف على السبب هنا تستطيع التوصل او البحث عن الحل للتخلص من سبب النقد للذات .

2- تعرف على من تود إرضاؤه و لماذا تقوم بذلك .

هل تعاني من الشعور بالحرج لدى رؤية أحد الاشخاص و قد يكون هذا الشخص اي إنسان شريك الحياة احد الأصدقاء , هنا يجب أن تعرف أنك لست الوحيد في هذا الكون الذي يوجد به عيوب فلا يخلو اي إنسان من عيب فلا يوجد إنسان مثالي , لذا فلا تقارن نفسك بالناس بشكل مقيد فأنت تختلف عن غيرك حتى في طريقة الوصول للنجاح .

3- أكتشف واقعك .

يجب أن تعرف الوضع الحالي الذي تعيش فيه هل توجد مشاكل فيه , فلا يجب أن تتوقع ان يتماشى الواقع مع خيالاتك و أفكارك المثالية او التى تصل بك الى الكمال الفكري , فالحياة ليست رحلة خالية من المتاعب و إنما ستواجه ببعض المتاعب و المشكلات اثناء السعي لتحقيق أهدافك , هنا يجب أن تتكيف مع ما يحيط بك و في سبيل تحقيق هدفك يجب أن تتعرف على قصص و مشوار حياة بعض الناجحين و منها تستطيع التعرف على الأخطاء التي وقعوا بها حتى تتجنبها و تتعلم منهم كيف تغلبوا على العقبات التي اعترضت طريقهم و كذلك نتعلم منها أن الوقوع في الخطأ امر واردو لا ينقص من صاحبه شئ , لكن هنا يجب أن نتعلم كيف نقوم بإصلاح تلك الأخطاء و التخلص من الأثار السيئة التي تترتب علي الوقوع في الخطأ , فمهما كانت الخسارة الناتجة عن الخطأ فالاستسلام لها لن يحلها و إنما السعي و علاجها و تخطيها لخطوة تالية .

4- الثقة بالنفس مفتاح النجاح .

يجب أن تبحث دائمًا عن الإيجابيات في أي موقف يمر بك و بخاصة المتاعب التي تمر بها اثناء السعي لتحقيق الهدف المنشود مما يساعدك في الوصول الى هدفك و لا تهتم كثيرًا لمن يحاول إحباط عزيمتك , بل كن واثقًا دائمًا في نفسك و تحمل نتيجة ما تتخذه من قرارات و هنا يجب أن تعرف أن الثقة في النفس من الصفات المكتسبة و ليست من الصفات الفطرية التي يولد بها الإنسان لذا يجب أن تدرب نفسك على تعلم الثقة في النفس .

 5- لا تحكم على الآخرين .

حاول أن لا تراقب الآخرين و تقوم بإصدار الاحكام و الإنتقادات اللاذعة لهم فسيقومون بالرد بالمثل لك و ملاحظة حتى الهفوات الصغيرة التي تصدر منك , مما يدفعك الى فقدان الثقة في النفس و الإحباط بسبب التركيز على أخطاؤك و نقدك , لذا ركز على الإستفادة من من يحيطون بك لإكتساب ثقة أكبر في النفس مما يساعدك في التخلص من أي إحساس اليأس او الإحباط .

6- إشغل ذهنك .

عندما تشعر بأنك ستبدأ في الدخول في مرحلة من النقد للذات و منها الىخول في حالة من الإحباط و الإكتئاب حاول أن تقوم بشغل ذهنك بأي شئ شخص , شارع , مشاهدة التلفاز و التركيز معه الى أن تمر مرحلة الأفكار السيئة و تعود مرة أخرى الى الخط الذي وضعته لنفسك .

7- إسخر من ذاتك .

من أفضل الطرق لإيجاد التصالح مع النفس هى أن تكون قادرًا على السخرية من ذاتك و لكن بدون أن تكون السخرية مهينة , فبذلك ترسخ في نفسك الفكرة بأنك إنسان غير كامل و لا يوجد من هو كامل في البشرية فالجميع ملئ بالعيوب التي يجب أن نسعى لإصلاحها و لا يجب أن نضيع العمر القصير في حالات الإكتئاب او اليأس مما يؤثر بشكل سلبي على حياتنا و خطواتنا نحو تحقيق الأهداف المنشودة .

8- الحياة لا تتوقف .

مهما كانت الأخطاء التي نقع فيها فإن الحياة لن تتوقف عن السير فالحياة لا تتوقف الا مع توقف نبض قلبك , لذا لا تهتم كثيرًا بالأخطاء بل قم بالإهتمام كيف ستعالج تلك الاخطاء و تتغلب على آثارها و حاول الإستفادة و التعلم من أخطاؤك و تجنب النقد الهدام الذي يقوم على هدمك و إحباط عزيمتك .

9- إرسم مستقبلك .

يجب أن تقوم بالتعرف على ذاتك و إمكانياتك و بناء عليه تستطيع تحديد أهدافك و بالتالي رسم الخطط او التخطيط للوصول الى تلك الأهداف و هنا حاول دائمًا إستغلال القصص المحيطة بك للتعلم و الإستفادة بالخبرات و حاول دائمًا الحصول على الدعم من القريبين منك .

10- غير نفسك .

حاول دائمًا التعرف على عيوبك و قم بالعمل على إصلاحها و تخلص من المشكلات التى تواجهك مما يساعدك في عدم التقليل من نفسك و قيمة ذاتك .

11- تقبل نفسك .

تذكر دائمًا ذكرياتك الجميلة و الذكريات التي تزيد من ثقتك في نفسك و تساعدك في الاعتماد على نفسك .

اقرأ أيضا:

كيف تستعيد محادثاتك المحذوفة في "واتسآب"؟

اقرأ أيضا:

كيف تحمي سيارتك من السرقة؟.. خمس وسائل تساعدك في هذا


الكلمات المفتاحية

الاحباط اليأس تغيير النفس الثقة بالنفس

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة