أخبار

هل تعاني من تساقط الشعر؟ إليكِ 14 نصيحة فعالة ستساعدك في الحفاظ على شعرك

هل تقبل توبة من ارتكب كبيرة ثم تاب إلى الله عز وجل؟.. أمين الفتوى يجيب

إهداء لكل من يعزم على التوبة: قصة العاصي والمطر ‬.. يسردها عمرو خالد

فتاة لـ"عمرو خالد": أبي وأمي من الشخصيات الصعبة جدا.. ما العمل؟

دعاء في جوف الليل: اللهم فرّج همّي بجودك وعطائك وأزل كربتي بسلطنتك واقتدارك

هل تعاني من مشاكل جلدية؟.. إليك 5 فوائد مثبتة علمياً لفيتامين سي للعناية بالبشرة

كيف يمكن أن ‫تعالج القلق في حياتك؟.. عمرو خالد يجيب

حديث قدسي يريح نفسك ويطمئن فؤادك .. يكشفه عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لقضاء الديون

هل يجوز للبنت أن تعرض نفسها للزواج عبر مواقع التواصل؟.. الأزهر للفتوى يجيب

خير المشي إلى المساجد.. هكذا علمنا رسول الله

بقلم | عمر نبيل | السبت 22 اغسطس 2020 - 10:59 ص
Advertisements

لم يترك النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، أمته دون أن يعلمها كل شيء مهما كان، ومهما لا يخطر على بال أحدهم، فقد كان الصحابة رضوان الله عنهم يقولون: علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة.. أي دخول وخروج بيت الراحة (الحمام)..

وقد علم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم أصحابه طريقة معينة للمشي والسير نحو المسجد.. وهي الطريقة التي من يحافظ عليها يأخذ من الثواب والأجر العظيم، حتى لو وصل متأخرًا، وهذا فضل من الله يؤتيه من يشاء.. لكن بلا أدنى شك علينا أن نتعلم عسى أن نعيد ما كان عليه الصحابة الكرام، فيصيبنا بعض الذي أصابهم من الخير والفضل الوفير.


نصائح نبوية


عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: «إذا أقيمت الصلاة فلا تأتوها تسعون، وأتوها تمشون عليكم السكينة، فما أدركتم فصلوا وما فاتكم فأتموا».. إذن كأنه صلى الله عليه وسلم يريد أن يعلمنا أن الخروج إلى الصلاة في المسجد.. صلاة أيضًا.. كأن المشي إلى المسجد هي صلاة بالفعل، وليس مجرد سير على الأقدام، لذا وجب السكينة والهدوء والطمأنينة، حتى لو وصلتم متأخرين، فالله يعلم ما في القلوب، وما تدركه لاشك ستنال عليه الأجر العظيم من الله، طالما التزمت بتعاليم النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم ذهابًا وعودة.

اقرأ أيضا:

هكذا نستطيع تحصين الأسرة المسلمة من مخاطر عصر المعلومات..دور محوري للأباء والأمهات في مواجهة تداعياته

الاستعداد للصلاة


الحديث النبوي الشريف يعملنا أن الصلاة تبدأ من البيت، تتوضأ في بيتك، فتحسن الوضوء، لأن إسباغ ﺍﻟﻮﺿﻮﺀ ﺗﻤﺤﻰ ﻋﻨﻪ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، فضلا عن أن كل خطوة تزيل ذنبًا آخر، فكأنك تصل المسجد منزه عن كل الذنوب والخطايا تمامًا، فتشرع في الصلاة وأنت كالمولود من جديد، فتيقبلك الله عز وجل، فتكون أول ما يكتب في صحيفتك بعد مسح الذنوب، هي الصلاة.

انظر لهذا المعنى الجميل الذي أراده الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم لنا. ففي ﺍﻟﺤﺪﻳﺚ، يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﻛﻔﺎﺭﺓ ﻟﻤﺎ ﺑﻴﻨﻬﻤﺎ ﻣﺎ ﺍﺟﺘﻨﺒﺖ ﺍﻟﻜﺒﺎﺋﺮ»، ﻓﺈﺫﺍ ﺩﺧﻞ الإﻧﺴﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺼﻼﺓ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺛﻢ ﺧﺮﺝ ﻣﻨﻬﺎ فعليه ألا يعود ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ: « إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ » (العنكبوت: 45).

الكلمات المفتاحية

نصائح نبوية الاستعداد للصلاة المشي إلى المساجد

موضوعات ذات صلة