أخبار

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

عمرو خالد يكشف: مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم

دعاء أثناء صلاة الفجر .. احرص عليها ييسر الله لك أمرك

اسم الله "السلام".. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "لا تحزن ما دام للكون رب.. يكفل الأرزاق إن أغلق في وجهك بابًا فتح أمامك أبوابًا"

أعاني من تصرفات زوجي المتدين المتناقضة مع الدين والأخلاق وتضررت منها .. هل أطلب الطلاق؟

10 علامات تدل على حب رضيعك لك

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 21 اغسطس 2020 - 08:55 م
Advertisements

"أنا أحبك"، عبارة يقولها لك سيدتي طفلك الرضيع منذ لحظات عمره الأولى، ومنذ سكنه في رحمك، يعبر عنها بضحكته، ونظرته، ومناغاته، وحبه لحضنك، ورائحتك، وصوتك، وكل شيء.

هذه هي الحقيقة –بحسب الخبراء-  وكأنه يعرف تمامًا أنك أمه.

وفيما يلي تفصيل ذلك:

أولًا: يحب الرضيع صوت الأم، فقد أثبتت الدراسات أن الأطفال يمكنهم سماع الأصوات في الرحم عندما يصلون إلى الأسبوع 20 من الحمل، فيتباطأ نبض قلبه عندما يسمع صوت الأم وهي تتحدث، لذا ينصح الخبراء الأم بالهدوء لدى الكلام، والابتعاد عن الصراخ.

كما أنه بعد الولادة ينتبه لصوتك ويستطيع تمييزه ومن ثم يلتفت إليك.


 ثانيًا:  يحب الرضيع رائحة أمه، ويتعرف عليها بالشم.

ووفقًا لإحدى الدراسات، تم تقديم فوط للرضع كانت مليئة بالحليب البقري، إلا فوطة واحدة تحتوي على حليب أمهاتهم. والمفاجأة أنهم حركوا وجوههم، عندما اقتربت فوطة حليب الأم.


 ثالثًا: يحب الرضيع النظر لأمه، فهو يثبت عينيه عميقًا في عينيها، وكأنه يحاول فهم مشاعرها.

 ولأنه لا يرى جيداً، فهو يتعرف على شكل وجهك بنظراته القريبة،  عندما تقربينه، فيحدد شكل وجهك، وملامح أنفك ويمعن في ابتسامتك، وقد يحاول تقليد تعابير وجهك، إنقمت بتعبيرات واضحة، كالضحك، أو رفع الحاجبين، أو اخراج اللسان.

رابعًا: في عمر شهرين تقريبًا، سيبدأ في مرحلة الابتسام الاجتماعي، فسينظر إليكِ ويبتسم ابتسامة كاملة، ويبدأ في التفاعل.

خامسًا: ستجدين رضيعك يرتاح بين ذراعيك، في حضنك، خاصة لو كان طفلًا هادئًا، وستكون لحظات بكائه هي وجود احتياج ما، كالجوع، العطش، الاحساس بالحرارة، البرودة،  أو معاناة صحية ما.

اقرأ أيضا:

8 ارشادات لتغذية جيدة لطفلك أثناء الاستذكار

سادسًا: بعد فترة وجيزة من الابتسامة الاجتماعية الأولى للطفل، سيبدأ في محاولة الدردشة معك.  من خلال "المناغاة"، ذلك الصوت الذي يأتي على شكل أنفاس متحركة لا تشبه الكلمات على الإطلاق، ولكن إذا قمت بعمل نفس الصوت أمامه، تأهبي لمفاجأة كبيرة، وهي أن "محادثة" عجيبة ستبدأ بينكما.

سابعًا: يحب رضيعك الضحك معك، فهو عندما يضحك فهو في الحقيقة يستجيب لشيء فعلته للتو، قد يضحك للآخرين، لكنك أنت بالذات تعرفين بالضبط المكان الذي يحب أن تدغدغيه بأصابعك، كما أن النفخ في وجهه يتسبب في سماع ضحكاته. بعد فترة، سوف يكتشف الطفل أنك تعرفين ما يحبه، لذلك يبدأ في الضحك عندما تقتربين منه، استعداداً للمسة يعشقها.

ثامنًا: في عمر 6 أشهر سيتعرف على ألطف مخلوقين في العالم، هو أنت ووالده، حتى لو كان في حضن صديقتك التي يحبها، ولكنه سوف يهتز بسعادة عندما يسمع صوت دخولك الغرفة.

تاسعًا: عندما يبدأ بالزحف يبدأ أيضاً بالاستكشاف، لكنه سيتطلع إليك للحصول على الطمأنينة ثم يذهب ثانية، فهو يحب أن يتأكد أنك بجانبه، ولا يشعر بالأمان بدونك، حتى عندما يكبر ويخرج من البيت ستبقين أنت الأمان والسلامة اللذين يبحث عنهما.

عاشرًا: ما بين 9 أشهر وسنة واحدة، سيبدأ معظم الأطفال بالبكاء عندما يتركون للمربيات في البيت، أو الجدات، الخالات، في حين تضطر الأمهات لتركهم والذهاب إلى العمل.

 سيعبر بصرخاته ودموعه عن أنك أهم مخلوق لديه، وأنه يحبك.

اقرأ أيضا:

5أضرار للنوم بدون إزالة الماكياج.. شيخوخة الجلد أحدها

اقرأ أيضا:

هل الزوجة المسؤولة فقط عن تأخر الإنجاب؟


الكلمات المفتاحية

حب الرضيع بكاء الرضيع ابتسام رائحة الأم صوت الأم

موضوعات ذات صلة