أخبار

الشهيد.. أعظم نموذج عن حقيقة السعي

كيف تصوم وتصلي المرأة في ظل اضطراب الحيض بسبب العلاج؟

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

"إن الله معنا".. كيف كانت المعيّة ملازمة للصديق؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 20 اغسطس 2020 - 11:07 ص
Advertisements

خصّ النبي صلى الله عليه وسلم الصديق أبا بكر بأمور عظيمة، كشفت عن مكانته وقربه من قلب النبي صلى الله عليه وسلم، وذلك جاء واضحا جليا في عندما لازمه في هجرته النبوية المشرفة.
ونال الصديق الثناء والذكر في كتاب الله تعالى كما ذكر القرآن الكريم في حديثه عن حادث الهجرة النبوية " إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا".

فوائد الهجرة


يقول الإمام السهيلي في تعليقاته وفوائده على حادث الهجرة :" وانتبه أيها العبد المأمور بتدبر كتاب الله تعالى لقوله: " إذ يقول لصاحبه لا تحزن إن الله معنا".. كيف كان معهما بالمعنى، وباللفظ.
 أما المعنى فكان معهما بالنصر والإرفاد والهداية والإرشاد وأما اللفظ فإن اسم الله تعالى كان يذكر إذا ذكر رسوله وإذا دعي فقيل يا رسول الله أو فعل رسول الله ثم كان لصاحبه كذلك يقال يا خليفة رسول الله وفعل خليفة رسول الله فكان يذكر معهما، بالرسالة وبالخلافة ثم ارتفع ذلك فلم يكن لأحد من الخلفاء ولا يكون.

اقرأ أيضا:

عبدالله بن مسعود : عليك بقبول الحق ولو جاء من خصم بغيض

الرد على من ينتقصون من قدر الصديق 


وقد حاول الروافض الغض والانتقاص من قدر الصديق رضي الله عنه في أن في قوله عليه السلام لأبي بكر: "لا تحزن" غضا من أبي بكر وذما له، لأن حزنه ذلك إن كان طاعة فالرسول عليه السلام لا ينهى عن الطاعة فلم يبق إلا أنه معصية!
 فيقال لهم على جهة الجدل قد قال الله لمحمد عليه السلام " فلا يحزنك قولهم" .. وقال " ولا يحزنك الذين يسارعون في الكفر" .. وقال لموسى: " خذها ولا تخف".
ويجيب السهيلي في رده على الرافضة: فإن زعمتم أن الأنبياء حين قيل لهم هذا كانوا في حال معصية فقد كفرتم ونقضتم أصلكم في وجوب العصمة للإمام المعصوم في زعمكم فإن الأنبياء هم الأئمة المعصومون بإجماع وإنما قوله لا تحزن وقول الله لمحمد لا يحزنك، وقوله لأنبيائه مثل هذا تسكين لجأشهم وتبشير لهم وتأنيس على جهة النهي الذي زعموا، ولكن كما قال سبحانه "تنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا".
كما أوضح أن النهي عن الفعل لا يقتضي كون المنهي فيه, فقد نهى الله نبيه عن أشياء ونهى عباده المؤمنين فلم يقتض ذلك أنهم كانوا فاعلين لتلك الأشياء في حال النهي لأن فعل النهي فعل مستقبل فكذلك قوله لأبي بكر لا تحزن لو كان الحزن كما زعموا لم يكن فيه على أبي بكر - رضي الله عنه - ما ادعوا من الغض وأما ما ذكرناه نحن من حزنه على النبي صلى الله عليه وسلم وإن كان طاعة فلم ينهه عنه الرسول عليه السلام إلا رفقا به وتبشيرا له لا كراهية لعمل.


الكلمات المفتاحية

أبوبكر الصديق الهجرة لا تحزن

موضوعات ذات صلة