أخبار

فيه ساعة إجابة: أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة..اعرفها وحافظ عليها

تعرف على فضل الصلاة على النبي يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ

إمرأة نجاها حسن الظن بالله من الفاحشة.. هذا ما حدث

عمرو خالد: ‫هذا ما قاله النبي الكريم عن الغيبة.. فأحذروها

دعاء في جوف الليل: اللهم إني توكلت عليك وبك استعين.. لا مانع للشر إلا أنت ولا جالب للخير إلا أنت

‫دعاء ووصفة نبوية لإزالة الهم والغم وتفريج الكروب..يكشفها عمرو خالد

"الأزهر للفتوى": المُشاركة في إشاعة الفاحشة جريمة تهدد المُجتمع

دعاء مستجاب للنبي الكريم عندما يشتكي حاله الى الله

الداعية عمرو خالد في بث مباشر: الآن قم بين يدي الله "فإذا فرغت فَانصَبْ" إحياء يوم الجمعة

ما حكم صلاة الجمعة للمسافر؟.. أمين الفتوى يجيب

منظمة الصحة العالمية توضح حقائق مهمة حول كورونا

بقلم | محمد جمال حليم | الاثنين 17 اغسطس 2020 - 09:40 م
Advertisements
في ظل تنامي الأخبار عن بداية ظهور موجة جديدة من فيروس كورونا المستجد أو ضحت منظمة الصحة العالمية بعض الإرشادات الضرورية لأخذ الحيطة والاستعداد واجاب عن اهم الأسئلة حول العالم فيما يخص الوباء العالمي.
هل يمكن ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة؟
أجابت منظمة الصحة العالمية بأنه ينبغي عدم ارتداء الكمامة أثناء ممارسة الرياضة لأن ‏الكمامة قد تحدّ من القدرة على التنفس بصورة مريحة.‏
وقد تبتل الكمامة بسبب العرق مما يصعب التنفس ويعزز ‏نمو المكروبات.‏
وأهم تدبير وقائي أثناء ممارسة الرياضة هو التباعد ‏الجسدي مسافة متر واحد على الأقل من الآخرين.‏
هل يمكن أن ينتشر فيروس كوفيد-19 بواسطة الأحذية؟
أجابت منظمة الصحة العالمية أن احتمالية انتقال عدوى كوفيد-19 بواسطة الأحذية إلى الأفراد ضعيفة جداً. وكإجراء احترازي، خصوصاً في المنازل التي يوجد فيها رضّع وأطفال صغار يحبون أو يلعبون على الأرض، فكّر في خلع الأحذية وتركها عند مدخل المنزل. سيساعد ذلك في منع إدخال أي قذارة أو مخلفات قد تكون ملتصقة بالنعل والأحذية إلى المنزل.
استخدام الكمامات الطبية لفترة طويلة هل يسبب التسمم؟
أكدت أجابت منظمة الصحة العالمية أن استخدام الكمامات الطبية لفترة طويلة لا يسبّب التسمم بثاني أكسيد الكربون أو نقص الأكسجين، إذا تمّ ارتداؤها على النحو السليم، وقد لا يكون استخدام الكمامات الطبية فترة طويلة مريحاً، ولكنه لا يؤدي إلى التسمم بثاني أكسيد الكربون أو نقص الأكسجين. عندما ترتدي كمامة طبية، تأكد من تثبيتها بالشكل الصحيح وبإحكام جيد لتتنفس بشكل طبيعي. لا تعيد استخدام كمامة وحيدة الاستعمال واستبدل الكمامة دائماً حالما تصبح رطبة.
المصابون بكوفيد-19 هل يتعافون نهائيا؟
أكدت المنظمة أن معظم الأشخاص الذين يصابون بكوفيد-19 تظهر ‏عليهم أعراض خفيفة أو معتدلة ويمكنهم التعافي منه ‏بفضل الرعاية الداعمة. إذا كنت تعاني من السعال ‏والحمى وصعوبة التنفس فالتمس الرعاية الطبية مبكراً – ‏اتصل بمرفق الرعاية بالهاتف أولاً قبل التوجه إليه. وإذا ‏كنت مصاباً بالحمى وتعيش في منطقة موبوءة بالملاريا ‏أو الحمى الصفراء، فالتمس الرعاية الطبية على الفور.‏
الفلفل إلى حسائك أو إلى أطعمة أخرى هل يقي من كورونا؟
 أوضحت المنظمة أنه لا يقي من الإصابة بمرض كوفيد-19 ولا يعالجه، إضافة إلى أن الشطة إلى طعامك قد يجعله لذيذاً، لكنه لا يقي من ‏مرض كوفيد-19 ولا يعالجه. أفضل طريقة لحماية نفسك من ‏فيروس كورونا الجديد هي الابتعاد عن الآخرين مسافة متر واحد ‏على الأقل، والحرص على غسل اليدين جيداً وبشكل منتظم. ‏ومن المفيد لصحتك العامة أيضا الحفاظ على نظام غذائي ‏متوازن، وشرب كمية كافية من الماء، وممارسة الرياضة بانتظام، ‏ونيل قسط كافٍ من النوم.‏
هل توجد أدوية لعلاج المرض الآن؟
لا توجد حاليًا أدوية مرخصة لعلاج مرض كوفيد-19 ‏أو الوقاية منه، ‏في حين أن العديد من الأدوية قيد التجارب حالياً، فلا يوجد ‏حاليا أي دليل على أن هيدروكسي كلوروكين أو أي دواء آخر ‏من شأنه معالجة كوفيد-19 أو الوقاية منه.‏
كوفيد-19 هل ينتقل عن طريق الذباب المنزلي؟
أوضحت المنظمة أنه لا يوجد حتى الآن دليل أو معلومات تشير إلى أن فيروس كوفيد-19 ينتقل عن طريق الذباب المنزلي. ينتشر الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 بشكل رئيسي عن طريق القطرات التي تنبعث من الشخص المصاب عندما يسعل أو يعطس أو يتحدث. كما يمكن أن تصاب بالعدوى إذا لمست سطحاً ملوثاً ثم لمست عينيك أو أنفك أو فمك قبل غسل يديك. لحماية نفسك، احرص على الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد عن الآخرين، وتعقيم الأسطح التي يكثر لمسها. نظِّف يديك جيداً ومراراً وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.
شرب الميثانول أو الإيثانول أو المبيض لا يقي من الإصابة بمرض كوفيد-19 ولا يعالجه ويمكن أن يكون في غاية الخطورة الميثانول والإيثانول والمبيض مواد سامة وشربها قد يؤدي إلى الإعاقة والوفاة. تستخدم مواد الميثانول والإيثانول والمبيض في بعض الأحيان في منتجات التنظيف لقتل الفيروس على الأسطح – ولكن يجب الامتناع عن تناولها بأي حال من الأحوال. هذه المواد لن تقتل الفيروس في جسمك وستلحق ضرراً بالغاً بأعضائك الداخلية.
إرشادات عامة:
وأكدت أنه لحماية نفسك من كوفيد-19، احرص على تطهير الأشياء والأسطح، وخاصة التي تلمسها بانتظام. يمكنك استخدام مبيض مخفف أو الكحول لهذا الغرض. تأكد من تنظيف يديك جيداً وبشكل متكرر وتجنب لمس عينيك وفمك وأنفك.
الماسحات الضوئية الحرارية هل يمكنها اكتشاف فيروس كوفيد-19؟
الماسحات الحرارية فعالة في اكتشاف الأشخاص الذين يعانون من الحمى (أي ترتفع درجة حرارة جسمهم عن المعدل الطبيعي)، ولكن لا يمكنها اكتشاف الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد-19.
للحمى أسباب عديدة. اتصل بمقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت بحاجة إلى مساعدة، أو اطلب الرعاية الطبية فوراً إذا كنت مصاباً بالحمى وتعيش في منطقة تتفشى فيها الملاريا أو حمى الضنك.
حقيقة: تعاطي الكحول لا يحميك من الإصابة بكوفيد-19 وقد يضرّ بصحتك
كثرة تناول المشروبات الكحولية أو الإفراط في تناولها قد يزيد مخاطر إصابتك بمتاعب صحية.
حقيقة: التعرّض للشمس أو لدرجات حرارة أعلى من 25 درجة مئوية لا يقيك من الإصابة بمرض فيروس كورورنا (كوفيد-19)
يمكن الإصابة بمرض كوفيد-19 أياً كانت حرارة الطقس أو الشمس. فالبلدان الحارة الطقس تبلغ أيضا عن حالات عدوى بكوفيد-19. لحماية نفسك من العدوى، احرص على غسل يديك بشكل متكرر وصحيح وتفادى لمس عينيك وفمك وأنفك.
حقيقة: قدرتك على حبس نفَسك 10 ثوان أو أكثر دون أن تسعل أو تشعر بالضيق لا يعني أنك غير مصاب بمرض فيروس كورونا (كوفيد-19) أو أي مرض تنفسي آخر.
تتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض كوفيد-19 في السعال الجاف والتعب والحمى. وقد يُصاب بعض الأشخاص بمضاعفات أكثر وخامة كالالتهاب الرئوي. والطريقة الأفضل للتأكد مما إذا كنت مصاباً أم لا بعدوى الفيروس المسبب لمرض كوفيد-19 هي الفحص المختبري، وليس عن طريق تمرين حبس النَفس الذي قد يشكل خطورة على صحتك.
حقيقة: يمكن أن تتعافى من المرض الذي يسببه فيروس كورونا (كوفيد-19). فالإصابة بفيروس كورونا الجديد لا تعني أنك ستظل حاملاً للفيروس إلى الأبد.
معظم الأشخاص الذي يصابون بمرض كوفيد-19 يتعافون منه تماما وتتخلص أجسامهم من الفيروس. إذا أصبت بالمرض، تأكد من معالجة الأعراض. إذا كنت تعاني السعال والحمى وصعوبة في التنفس، فالتمس العناية الطبية مبكراً، ولكن اتصل بمرفق الرعاية الصحية هاتفياً أولاً. معظم المرضى يتعافون بواسطة الرعاية الداعمة.
يمكن أن ينتقل فيروس مرض كوفيد-19 في المناطق التي يكون المناخ فيها حارا ‏ورطبا من خلال البيّنات المتوافرة لحد الآن، يمكن انتقال فيروس مرض كوفيد-19 في ‏جميع المناطق، بما فيها المناطق ذات الطقس الحار والرطب. وكيفما كان ‏المناخ، اتخذ التدابير الوقائية إذا كنت تعيش في منطقة أُبلغ فيها عن حالات ‏عدوى بكوفيد-19 أو تنوي السفر إليها. ولعل أفضل طريقة لحماية نفسك من ‏الإصابة بمرض كوفيد-19 هي المواظبة على غسل يديك. فبواسطة ذلك، يمكنك ‏التخلص من الفيروسات التي قد تكون عالقة بيديك وتتجنب بالتالي العدوى ‏المحتمل حدوثها إذا لمست عينيك أو فمك أو أنفك.‏
هل مجففات الأيدي (المتوافرة في المراحيض العامة مثلا) فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد خلال 30 ثانية؟
كلا، مجففات الأيدي ليس فعالة في القضاء على فيروس كورونا المستجد. لحماية نفسك من الفيروس الجديد يجب المداومة على تنظيف اليدين بفركهما بواسطة مطهر كحولي أو غسلهما بالمادء والصابون. وبعد تنظيف اليدين يجب تجفيفهما تماماً بمحارم ورقية أو بمجففات الهواء الساخن.
هل يمكن إعادة استخدام الكمامات من فئة N95؟ وهل يمكن تعقيمها بواسطة معقم اليدين؟
كلا، لا ينبغي إعادة استعمال كمامات الوجه، بما فيها الكمامات الطبية المسطحة أو الكمامات من فئة N95 . إذا كنت تخالط شخصاً مصاباً بفيروس كورونا لجديد أو بعدوى تنفسية أخرى، فإن مقدمة الكمامة تعتبر ملوثة بالفعل. ينبغي إزالة الكمامة دون لمسها من الأمام والتخلص منها على النحو السليم. وبعد نزع الكمامة، ينبغي فرك اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء والصابون.
هل تقضي مصابيح التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية على فيروس كورونا الجديد؟
ينبغي عدم استخدام مصابيح الأشعة فوق البنفسجية لتعقيم اليدين أو أي أجزاء أخرى من الجلد لأن هذه الأشعة يمكن أن تسبب حساسية للجلد.
لحماية نفسك من فيروس كورونا الجديد، تعرّف على جميع التدابير التي يمكنك تطبيقها. لمزيد من التفاصيل، انظر هذا الرابط الخاص على الموقع الإلكتروني للمنظمة:
هل يساعد رش الجسم بالكحول أو الكلور في القضاء على فيروس كورونا الجديد؟
أوضحت أن رش الجسم بالكحول أو الكلور لن يقضي على الفيروسات التي دخلت جسمك بالفعل بل قد يكون ضارًا بالملابس أو الأغشية المخاطية (كالعينين والفم). مع ذلك، فإن الكحول والكلور كليهما قد يكون مفيداً لتعقيم الأسطح ولكن ينبغي استخدامهما وفقاً للتوصيات الملائمة.
هل تعمل اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي على الوقاية من فيروس كورونا المستجد؟
وأجابت المنظمة أنه لا توفر اللقاحات المضادة للالتهاب الرئوي، مثل لقاح المكورات الرئوية ولقاح المستدمية المنزلية من النمط "ب"، الوقاية من فيروس كورونا المستجد.
هذا الفيروس جديد تمامًا ومختلف، ويحتاج إلى لقاح خاص به. ويعمل الباحثون على تطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد-2019، وتدعم منظمة الصحة العالمية هذه الجهود.
ورغم أن هذه اللقاحات غير فعَّالة ضد فيروس كورونا المستجد-2019، يُوصى بشدة بالحصول على التطعيم ضد الأمراض التنفسية لحماية صحتكم.
هل يساعد غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟
لا. لا توجد أي بيّنة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.
ولكن توجد بيّنات محدودة على أن غسل الأنف بانتظام بمحلول ملحي يساعد في الشفاء من الزكام بسرعة أكبر. ومع ذلك، لم يثبت أن غسل الأنف بانتظام يقي من الأمراض التنفسية.
هل يساعد تناول الثوم في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا المستجد؟
يعد الثوم طعامًا صحيًا، ويتميز باحتوائه على بعض الخصائص المضادة للميكروبات. ومع ذلك، لا توجد أي بيّنة من الفاشية الحالية تثبت أن تناول الثوم يقي من العدوى بفيروس كورونا المستجد.
هل المضادات الحيوية فعَّالة في الوقاية من فيروس كورونا المستجد وعلاجه؟
لا، لا تقضي المضادات الحيوية على الفيروسات، بل تقضي على الجراثيم فقط.
يعد فيروس كورونا المستجد-2019 من الفيروسات، لذلك يجب عدم استخدام المضادات الحيوية في الوقاية منه أو علاجه.
ومع ذلك، إذا تم إدخالك إلى المستشفى بسبب فيروس كورونا المستجد-2019، فقد تحصل على المضادات الحيوية لاحتمالية إصابتك بعدوى جرثومية مصاحبة.
 هل هناك أي أدوية محددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد أو علاجه؟
حتى تاريخه، لا يوجد أي دواء محدد مُوصى به للوقاية من فيروس كورونا المستجد-2019 أو علاجه.
ومع ذلك، يجب أن يحصل المصابون بالفيروس على الرعاية المناسبة لتخفيف الأعراض وعلاجها، كما يجب أن يحصل المصابون بمرض وخيم على الرعاية الداعمة المُثلى. ولا تزال بعض العلاجات تخضع للاستقصاء، وسيجري اختبارها من خلال تجارب سريرية. وتتعاون منظمة الصحة العالمية مع مجموعة من الشركاء على تسريع وتيرة جهود البحث والتطوير.
شبكات الجيل الخامس اللاسلكية (‏‎5G‎‏) لا تنشر عدوى ‏كوفيد-19‏
ليس بمقدور الفيروسات التنقل عبر الموجات اللاسلكية أو ‏شبكات الهاتف المحمول. ويتفشى مرض كوفيد-19 في العديد ‏من البلدان التي ليست لديها شبكات الجيل الخامس أصلاً. ‏
مرض كوفيد-19 ينتشر عن طريق القطيرات التي يفرزها الجهاز ‏التنفسي عندما يسعل الشخص المصاب بالعدوى أو يعطس أو ‏يتكلم. وتنتقل العدوى إلى الأشخاص إذا لمسوا سطحاً ملوثاً ثم ‏لمسوا بعد ذلك عينيهم أو فمهم أو أنفهم.‏


الكلمات المفتاحية

كورونا منظمة الصحة العالمية موجة ثانية

موضوعات ذات صلة